البيتكوين يحاول الاستقرار فوق مستوى 48000 دولار في رحلته إلى 50000 دولار

تكافح عملة البيتكوين من أجل الصعود فوق مستوى المقاومة البالغ 48000 دولار، حيث تستقر العملة في نطاق ضيق يتراوح بين 47000 دولار و 48000 دولار، بعد أن وصلت إلى أعلى مستوى جديد في 10 أيام بالأمس، هدأت العملة حول علامة 48000 دولار.

كانت الأيام العديدة الماضية تسير على ما يرام بالنسبة للعملة الرقمية الأساسية التي ارتفعت وهبطت ببضعة آلاف من الدولارات يوم الاثنين، بعد أن وصل إلى القاع عند 43300 دولار، استعاد المضاربون على الصعود السيطرة على السوق وبدأوا في دفع الأصل للأعلى تدريجيًا.

البيتكوين يتعافى مجددا

البيتكوين

على هذا النحو، بدأت البيتكوين في استعادة بعض خسائرها المفقودة وقفزت إلى ما يزيد عن 48000 دولاريوم أمس الخميس، واستمر في الصعود حتي وصل إلى أعلى مستوى خلال اليوم عند 48500 دولار.

أصبح هذا أعلى خط سعر منذ الانهيار الهائل في الأسبوع الماضي، حيث انخفضت العملة الرقمية الرائدة بمقدار 10000 دولار في اليوم.

بعد هذه الذروة متعددة الأيام ارتد البيتكوين قليلاً وانخفض إلى 47000 دولار في وقت سابق اليوم، على الرغم من ذلك، فقد تمكن من استعادة ما يقرب من 1000 دولار ويقف بخجل من مستوى 48000 دولار مرة أخرى.

وخلال السبعة أيام الماضية ارتفعت القيمة السوقية للعملات المشفرة بشكل طفيف بنسبة 0.7%، لتظهر انخفاضًا منذ منتصف يوم الخميس،لينتهي الانتعاش في سوق العملات الرقمية بعد الانهيار الذي شهدته في أوائل الأسبوع الماضي.

الضغوط لا تزال قائمة

فشلت عملة البيتكوين من تخطي مستويات أعلى من 48 ألف دولار، سيؤدي الضغط المتزايد على سعر العملة الرقمية المعيارية في المستويات الحالية إلى تأكيد الاتجاه الهبوطي، حيث قد يبدأ البيع الحاد من مستويات منخفضة بشكل متزايد.

ففي شهر أبريل الماضي كانت قيم العملة الرقمية قريبة من 60 ألف دولار،وفي شهر مايو استسلم المضاربون على الشراء بسبب فشلهم في دفع السعر إلى ما فوق 55 ألف دولار،وفي شهر سبتمبر الجاري لم تتمكن العملة حتى من البقاء فوق 50 ألف دولار لفترة طويلة.

يقول الخبراء الفنيين أن الضغوط قصيرة الأجل على البيتكوين تتمثل في العقود الآجلة ربع السنوية وانتهاء صلاحية الخيارات، فالمضاربون على الانخفاض يدافعون بشراسة على ابقاء المستويات بالقرب من 50 ألف دولار، لهذا يجب على المتداولين على المدى القصير التركيز على مستوى 45 ألف دولار، وهذا الانخفاض سيؤدي بدوره إلى استسلام عملة البيتكوين وهو ما يمكن أن ينتشر بسرعة في جميع أنحاء سوق التشفير بالكامل.

ومع ذلك، فإن الضغط على العملة الرقمية الرائدة لن يقتصر فقط على العوامل الفنية أو المضاربة وحدها، فقد حذر ستاندرد آند بورز 500 السلفادور من الآثار السلبية المباشرة على تصنيفها الائتماني، بعد قرارها في الأسبوع الماضي بجعل عملة البيتكوين رسميًا أداة دفع إلى جانب الدولار الأمريكي.

وقالت ستاندرد آند بورز إن مثل هذا الإجراء قد يحرم البلاد من برامج مساعدات صندوق النقد الدولي ويزيد من نقاط الضعف في أنظمتها المصرفية والمالية، مثل هذه الأخبار تؤدي إلى تفاقم تصور العملات الرقمية بين المستثمرين المؤسسيين الذين كانوا القوة الدافعة الرئيسية وراء البيتكوين هذا العام.

محلل فنى واقتصادى محترف بالأسواق المالية العالميةمنذ عام 2004, حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. يعمل كاتب اقتصادى ومحلل فنى لدى العديد من شركات المالية العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى مجال البورصات والأسواق المالية
محمد عبدالخالق

Tagged with:

اكتب تعليقُا

عشرين + 8 =

I accept the Privacy Policy

© جميع الحقوق محفوظة 2013-2017. ForexBrokers.ae - Arabic Forex Brokers -

DMCA.com Protection Status