عملة البيتكوين تحاول بمستوى 9000 دولار وسط توقعات بعودة السوق الصاعد

لقد تمكنت صناعة التشفير بالكامل من الدخول في مرحلة جديدة مليئة بالتفاؤل خلال الأيام القليلة الماضية، فبعد فترة طويلة من تماسك عملة البيتكوين دون مستوى 8000 دولار استطاعت الحصول على المزيد من الدعم وزيادة عمليات الشراء لتتجاوز مستوى الدعم النفسي 10000 دولار.

وقد فشلت عملةالبيتكوين في الصمود فوق هذا الحاجز الذي استغرق ثلاثة أيام فقط محققًا مكاسب بنسبة 25%، حيث جذب المزيد من المتفائلين إلى السوق الذين تدفقوا بناءً على توقعات عملة البيتكوين.

تجدر الاشارة إلى أن ارتفاع عملة البيتكوين هذه المرة يعتمد على عامل أساسي محدد للغاية وهو التغيير غير المتوقع في موقف الصين فيما يتعلق بصناعة البلوكشين، والضغوط على عملة ليبرا.

عملة البيتكوين - 5 نوفمبر,

عملة البيتكوين – 5 نوفمبر,

ومنذ الارتفاع القوي للبيتكوين وتراجعها السريع فوق مستوى الدعم النفسي 9000 دولار وهي تحاول تشكيل اتجاه ثابت، وعلى الرغم من هذا التراجع إلا أنها حققت أول ارتفاع شهري في أربعة أشهر على مدار تعاملات شهر تشرين الأول/ أكتوبر بمكاسب بلغت نحو 10.25%.

قال رئيس الصين والأمين العام للحزب الشيوعي الصيني “شى جين بينغ” إن بلاده بحاجة إلى النظر في تطبيقات تكنولوجيا البلوكشين XM لدعم الابتكار الأساسي للتقنيات، وحثبينغ على ضرورة دمج تكنولوجيا البلوكشينليس فقط في الاقتصاد ولكن أيضًا في التقنيات ذات الصلة مثل الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة.

وعقب تعليقات الرئيس الصيني الايجابية حول تكنولوجيا البلوكشين، أقرت اللجنة الدائمة لمجلس ممثلي عموم الصين أول قانون تشفير في تاريخ البلاد الذي يقوم على توحيد تطبيقات التشفير وعملية ادارة التشفير، وسيصبح قانون التشفير ساري المفعول في الأول من كانون الثاني/ يناير 2020، ويعتقد الخبراء أن اعتماد هذا القانون هو شرط أساسي واضح لإطلاق بنك الصين الشعبي العملة الرقمية السيادية للبلاد في المستقبل القريب.

تجدر الاشارة إلى أن رد فعل السوق لخطاب “شى جين بينغ” الداعم لتكنولوجيا البلوكشين التي تقف وراء العملات المشفرة زادمن عدد عمليات البحث عن عملة البيتكوين بأكثر من الضعف بحوالي 12 مرة، علاوة على ذلك، ارتفعت أسهم الشركات العاملة في البلوكشين في الصين بمعدل 10% وسط توقعات بتدفق رأس المال إلى قطاع التشفير.

الاستنتاج الرئيسي الذي يمكن استخلاصه من خطاب بينغ هو أن تشريع العملة المشفرة في الصين سوف يتم تنفيذه في أقرب وقت من العام المقبل، وأن المعاملات مع الأصول الرقمية ستستغل لتصبح قانونية.

إن التغيير في موقف بكين لم يستلهم التجار فحسب، بل قام أيضًا بتحسين أوضاع البيتكوين بشكل كبير، يأمل المشاركون في السوق أن تقدم الصين مثالًا للدول والجهات التنظيمية الأخرى، وبعبارة أخرى، أصبحت عملة البيتكوين التي لا تزال تنتقدها بشدة مؤسسات الدولة من الأصول التي تتسم بالشفافية والموثوقية بشكل متزايد في الأسواق المالية، وقد تثبت في النهاية أنها منافس مناسب لطرق الدفع التقليدية.

على ما يبدو، فإن الاهتمام بصناعة البيتكوين في 2020 سيزيد فقط في حال استمرار الصين على موقفها تجاه العملات الرقمية وصناعة البلوكشين، ومن المحتمل أن يكون للبيتكوين فرص جديدة للوصول إلى مستويات قياسية جديدة.

محمد عبدالخالق

محلل فنى واقتصادى محترف بالأسواق المالية العالميةمنذ عام 2004, حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. يعمل كاتب اقتصادى ومحلل فنى لدى العديد من شركات المالية العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى مجال البورصات والأسواق المالية
محمد عبدالخالق

Tagged with:

اكتب تعليقُا

© جميع الحقوق محفوظة 2013-2017. ForexBrokers.ae - Arabic Forex Brokers -

DMCA.com Protection Status