عملة البيتكوين ترتفع في ظل حصد فيروس كورونا المزيد من الأرواح

أنهت عملة البيتكوين الشهر الأول من عام  2020 بشكل ايجابي، فعلى مدار شهر كانون الثاني/ يناير زاد اجمالي القيمة السوقية للعملات المشفرة بنسبة 30% تقريبًا أو ما يعادل 58 مليار دولار،حيث أظهرت البيتكوين نموًا بنسبة 29٪ تقريبًا أو ما يعادل  1900دولارًا لهذا الشهر.

وعلى الرغم من أن مستوياتها ليست الأعلى إلا أنها أفضل بداية للعام منذ عام 2013، حيث ارتفعت أكبر عملة مشفرة في العالم حينها بأكثر من 50%.

يعتبر الإنجاز الرئيسي الذي حققته عملة البيتكوين XM Arabia خلال الأيام القليلة الماضية هو القدرة على البقاء فوق9000  دولار، مدعومة من العديد من الأحداث المرتبطة بتقلبات السوق المتمثلة في المخاوف المتصاعدة من تفشي فيروس كورونا في الصين وتصاعد حدة التوترات الجيوسياسية بين إيران والولايات المتحدة في بداية العام، في حين أن شركات مثل مجموعة   CME عرضت على عملائها خيارات عقود البيتكوين الآجلة، مما أتاح لهم المزيد من الطرق (المؤسسية) للتداول.

عملة البيتكوين

عملة البيتكوين

عملة البيتكوين يعتبرها البعض ملاذ أمن

صعدت عملة البيتكوين بشكل حاد في تداولات يوم الثلاثاء ، حيث وصلت إلى أعلى مستوياتها منذ بداية شهر تشرين الثاني/ نوفمبر، حدثت هذه الخطوة مع تصاعد المخاوف بشأن التداعيات الاقتصادية الناجمة عن تفشي فيروس كورونا في الصين.

ويرجح البعض أن المسار التصاعدي المستمر للعملةيرتبط بانتشار فيروس كورونا، فكلما زاد عدد البلدان التي تتأثر في جميع أنحاء العالم، وكلما زاد التأثير على الأسواق المالية التقليدية، ارتفع سعر البيتكوين.

تزايدت الاستنتاجات حول مكانة البيتكوين كملاذ آمن ناشئ هذا العام، خاصة بعد ارتفاع سعر أكبر عملة مشفرة في العالم من حيث القيمة السوقية إلى جانب الذهب والين الياباني، حيث سيطرت أخبار فيروس كورونا القاتل على عناوين الصحف.

في أوائل شهر كانون الثاني/ يناير قفزت البيتكوينبعد نشر خبر مقتل القائد الإيراني البارز “قاسم سليماني” في غارة جوية أمريكية، كما ارتفع الذهب مع تصاعد التوترات في الشرق الأوسط في أعقاب الاغتيال.

ويؤكد على هذه الاستنتاجات ما حدث بالعام الماضي، حيث تصاعدت المخاوف بشأن الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين وارتفع سعر البيتكوين في حين تراجعت الأسهم.

يعتقد محللين أن اقتراب البيتكوين من الهاليفنج وكذلك الطفرة الأخيرة التي تغذيها المخاوف من الوباء ومخاوف السوق العام هي تذكير آخر بأن البيتكوين أقل خطورة ويؤمن عائدات كبيرة للغاية.

يتطلع مستثمرو البيتكوين الآن إلى الحدث الهام وهو “الهاليفنج” الثالث المتوقع عقده في آيار/مايو من عام 2020، حيثيتم تخفيض معدل إنشاءها إلى النصف كل أربعة أعوام، يُذكر أنه سيتمتعدين 21 مليون بيتكوين فقط وستنتهي عمليات التعدين في عام 2140.

تاريخيًا تلي أحداث الهاليفنج ارتفاعات كبيرة في الأسعار، في الوقت الحالي يدور جدل حول ما إذا كان الهاليفنج المتوقع في شهر آيار/ مايو سيؤدي إلى ارتفاع آخر أو إذا تم تسعير الحدث بالفعل، حيث وصلت عملة البيتكوين إلى مستوى قياسي يبلغ حوالي 20000دولار في كانون الأول/ ديسمبر من عام 2017.

محمد عبدالخالق

Tagged with:

Leave a Comment

© جميع الحقوق محفوظة 2013-2017. ForexBrokers.ae - Arabic Forex Brokers -

DMCA.com Protection Status