عملة البيتكوين تكتسب مزيدًا من الزخم الصعودي ليصير مستوى 9500 دولار قريبا

اكتسبت عملة البيتكوين زخمًا صعوديًا فوق مستوى المقاومة الرئيسي 8800 دولار ونتيجة لذلك تجاوزت حاليًا سعر 9000دولار، لتتداول بالقرب أعلى مستوياتها في شهرين ويبدو أنها تستهدف مستوى الدعم النفسي التالي 9500 دولار.

كانت عملة البيتكوين واحدة من الأصول القليلة التي اتجهت صعوديًا هذا الأسبوع، حيث أدت المخاوف من تفشي فيروس كورونا إلى انخفاض حاد في الأسواق العالمية، وعادةً ما تعمل مشتقات العملات الرقمية XM بشكل جيد في أوقات الأزمات الاقتصادية الكلية والجيوسياسية العالمية.

سجلت عملة البيتكوين اليوم مكاسب تخطت 4% مسجلة أكبر ارتفاع يومي منذ 14 كانون الثاني/ يناير الحالي، ودفع ذلك اجمالي القيمة السوقية للعملة إلى 162.5 مليار دولار أو 64.41% من اجمالي القيمة السوقية للعملة المشفرة في أعلى مستوياتها الذي بلغ  241.2 مليار دولار في منتصف كانون الأول/ ديسمبر 2017.

فيرس كورونا يؤثر على سعر عملة البيتكوين

تتزايد المخاوف الآن حيال استمرار انتشار فيروس كورونا وتأثيره السلبي على النمو الاقتصادي الصيني ، كما توجد إشارات العالمية تجعل المستثمرين يكونوا أكثر حذراً على المدى القصير.

عملة البيتكوين

عملة البيتكوين

قد تكتسب عملة البيتكوين زخمها الصعودي بفضل “الخوف الاقتصادي” من تبعات فيروس كورونا، حيث ارتفعت العملة المشفرة اليوم الثلاثاء بالقرب من أعلى مستوياتها في شهرين عند حوالي 9150 دولار التي سجلتها في وقت سابق من الشهر الجاري.

غالبًا ما تؤدي حالة عدم اليقين الاقتصادي وعدم الاستقرار في الأسواق العالمية إلى حركة صعودية متزايدة لعملة البيتكوين، ففي وقت سابق من هذا الشهر تصاعدت الأزمة بين الولايات المتحدة وإيران فكان مجرد حدث جيوسياسي آخر بدا أنه يدعم سعر البيتكوين.

لا تزال الأسواق العالمية تحت الضغط مع ارتفاع تقارير الوفيات في الصين بسبب فيروس كورونا، فحتي الآن أكثر من 100 قتيل وأكثر من 2000 مصاب،وقد سجلت الأسهم الأوروبية أسوأ أداء يومي لها في أربعة أشهر يوم أمس الاثنين، وكذلك الأسهم الآسيوية التي أصابها موجة حادة من الهبوط، وتراجعت أسعار النفط بسبب احتمال انخفاض الطلب وتفاقم المشاعر وفرص تعطل سلسلة التوريد وإفلاس محتمل.

من ناحية أخرى قال الاقتصاديون في بنك جولدمان ساكس إن المستثمرين قد يظلون خارج الأسواق التي تتعرض للمخاطرة ما لم يتوقف أزمة فيروس كورونا، وهذا الشعور يترك للمستثمرين خيار ترحيل جزء من رؤوس أموالهم إلى الملاذات الآمنة مثل الذهب وسندات الخزانة الأمريكية والين الياباني.

البيتكوين الملاذ الآمن الجديد نسبيا والذي لا أساس له من الصحة، يتصرف كأصل تحوطي ضد مخاوف تفشي فيروس كورونا.

من المحتمل أن تواصل العملة صعودها مخترقة مستوى 10000 دولار، في حال تحول الوباء إلى كارثة وطنية مع احتمال تعطيل مزارع التعدين وتعطل في توريد معدات التعدين والقيود المفروضة على تدفق رؤوس الأموال من البلاد وغيرها من العواقب الوخيمة، من الممكن افتراض انخفاض الطلب الصيني على عملة البيتكوينبسبب الإجازات الطويلة حتى 2 شباط/ فبراير.

محمد عبدالخالق

Tagged with:

Leave a Comment

© جميع الحقوق محفوظة 2013-2017. ForexBrokers.ae - Arabic Forex Brokers -

DMCA.com Protection Status