عملة البيتكوين تهوى بشدة وسط توقعات بعدم استعادة خسائرها قبل نهاية العام

سقطت عملة البيتكوين بقوة لتفقد ما يقرب من 10% مسجلة أدنى مستوياتها في ستة أشهر عند 6600 دولار، لتعمق من خسائرها التي سجلتها الأسبوع الماضي بعد عطلة نهاية الأسبوع وسط مخاوف متزايدة بشأن الحملات التنظيمية التي تشنها الصين على عمليات تداول العملات الرقمية.

انخفضت العملة الرقمية بنسبة تصل إلى 9.8% في ختام تعاملات يوم الجمعه، وكانت تتداول بقليل فوق مستوى 6700 دولار، وتعد هذه المرة هي الأولي التي تتداول فيها البيتكوين دون المستوى النفسي البالغ 7000 دولار.

يعتقد الكثيرون أن السبب الرئيسي وراء هذا السقوط الحاد للبيتكوين، ارتفاع المخاوف من استمرار الصين في تشديد إجراءاتها التنظيمية لمعاملات العملات المشفرة، حيث طلب بنك الصين الشعبي من شركات تداول العملات المشفرة الالتزامبالتدابير الموكلة إليهم، وحذر المستثمرين من العملات الرقمية، وفي وقت سابق أصدرت هيئات الرقابة في شنغهاي اشعارات تطالب البورصات الضالعة في تجارة التشفير بتصحيح الأوضاع الغير لائقة.

عملة البيتكوين - 28 نوفمبر

عملة البيتكوين – 28 نوفمبر

وتناقلت بعض وسائل الاعلام الرئيسية أن الحكومة الصينية تدعم تكنولوجيا البلوكشين وليست العملات الرقمية كما يظن البعض.

هناك تفسيرات محتملة أخرى للهبوط وهي ضعف أحجام التداول IQ Option بسبب توجه الكثير من المستثمرين نحو الاستثمار في الأصول التقليدية خاصة وأن أسواق الأسهم العالمية تحقق ارتفاعات قياسية، بالإضافة إلى تناقص شركات التعدين نتيجة لانخفاض الأسعار مما تسبب في المزيد من عمليات البيع.

البيتكوين يهوى في نهاية شهر تشرين الأول/ أكتوبر

لم تكن هذه هي المرة الأولى التي تراجعت فيها البيتكوين إلى مستويات 7000 دولار، ففي نهاية شهر أكتوبر الماضي انخفضت عملة البيتكوين إلى حوالي 7400 دولار، عندما أدلى المدير التنفيذي لشركة فيسبوك “مارك زوكربيرج” بشهادته أمام الكونغرس الأمريكي بشأن عملة ليبرا، وحينها كان رد فعل الكونغرس أنه كان قلقًا بعض الشيء من احتمالية فتح عملة ليبرا الباب أمام غاسلي الأموال، ولكن لم يكن ذلك سببًا رئيسيًا في التراجع بل النتائج المخيبة للآمال بشأن اطلاق بورصة Bakkt عقود آجلة، حيث تم تداول أقل من 75 عقدًا في الأسبوع الأول.

على الرغم من ذلك، تمكنتالبيتكوين من التعافي بعد التعليقات الايجابية من الرئيس الصيني “شى جين بينغ” تجاه تكنولوجيا البلوكشين، فقد علق بأن البلوكشين يمكنه تنشيط الاقتصاد الصيني وأنه لديه خطط لدفع ابتكار البلوكشين في حدود البلاد خلال الأشهر المقبلة.

ارتفعت عملة البيتكوين إلى نطاق 8000 دولار بعد هذه التعليقات، لكن العملة ارتفعت لاحقًا بعد أن واصلت بورصة Bakkt في جذب المزيد من المستثمرين واظهار المزيد من الوعود وشهدت المنصة الملايين من صفقات العقود الآجلة للبيتكوين.

ولكن للأسف، من الواضح أن هذه المكاسب لم تدم طويلًا، فقدت البيتكوين كل القيمة التي أضافتها منذ ذلك الحين إلى سعرها بل وانخفضت دونها، ولا يوجد شيء في الأفق لإظهار أنها قد تستعيد هذه القيمة مجددًا.

توقعات بعدم ارتفاعها قريبًا

بعد هبوط عملة البيتكوين دون مستوى 8000 دولار للمرة الثانية في شهرين، يبدو أن عملة البيتكوين قد فقدت الكثير من القدرة على التحمل، ومع بقاء خمسة أسابيع فقط على نهاية العام، لا يبدو واضحًا أن هذا الرقم سيتضاعف قبل الدخول في عام 2020.

لقد كان عام 2017 عامًا رائعًا بالنسبة للبيتكوين فيما كان عام 2018 كئيبًا، أما عام 2019 فإنه على ما يبدو متواضعًا، والسؤال هنا هل سيعيد عام 2020 الوعود إلى سوق التشفير؟.

محمد عبدالخالق

محلل فنى واقتصادى محترف بالأسواق المالية العالميةمنذ عام 2004, حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. يعمل كاتب اقتصادى ومحلل فنى لدى العديد من شركات المالية العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى مجال البورصات والأسواق المالية
محمد عبدالخالق

Tagged with:

اكتب تعليقُا

© جميع الحقوق محفوظة 2013-2017. ForexBrokers.ae - Arabic Forex Brokers -

DMCA.com Protection Status