هل عملة البيتكوين على وشك استعادة ارتفاعاتها السابقة قبل أزمة فيرس كورونا؟

على الرغم من أن عملة البيتكوين وأصول التشفير الأخرى فقدت قيمة هائلة في فترة قصيرة إلا أنها تنتعش بقوة بينما تستمر الأسواق المالية الأخرى في النضال.

ارتفعت عملة البيتكوين اليوم بقوة بنحو 7.5% ليتداول حاليًا فوق مستوى 6700 دولار، مع اعلان البنك الاحتياطي الفيدرالي عن إجراءات تحفيزية غير مسبوقة،التي يعتزم اتخاذها لمكافحة التهديد الاقتصادي الذي يشكله فيروس كورونا على الاقتصاد العالمي، كما تجاوب كل من الذهب والأسهم بشكل إيجابي نسبي مع تلك التصريحات.

عملة البيتكوين تتهاوي مع تصعيدات الحكومات

في الأسبوعين الماضيين تدهورت عملة البيتكوين بشدة وسادت الفوضى في أسواق العملات المشفرة، فانخفض سعر البيتكوين إلى النصف تقريبًا في أحد أكبر أيامها دموية في سبع سنوات كما هوت أسواق altcoin أيضًا، ليمحو سوق التشفير حوالي 25 مليار دولار من إجمالي القيمة السوقية للعملات المشفرة.

وعلى ما يبدو أن هذا الانهيار الكبير للبيتكوين مرتبط بالمخاطر الواسعة الناجمة عن فيروس كورونا وانتشاره في أغلبية دول العالم على عكس المضاربات السابقة، وهذا ما حدث أيضًا في أسواق الأسهم التي عاشت أسوأ أزمة في تاريخها منذ الأزمة المالية العالمية عام 2008، حيث تصاعدت مخاوف المستثمرين IQ Optionمن التداعيات السلبية العميقة التي سيتركها فيروس كورونا على الاقتصاد العالمي، مما نتج عنه عمليات بيع واسعة في الأسواق المالية ذات المخاطر العالية.

عملة البيتكوين

عملة البيتكوين

ومع تصعيد الحكومات إجراءاتها غير مسبوقة للحد من  الفيروس بما في ذلك حظر السفر والإغلاق التام لبعض المناطق، سجلت الأسواق في جميع أنحاء العالم أكبر سقوط حر منذ ركود عام 2008، وخسر سوق الأسهم الأمريكية 11.5تريليون دولار، مما قضى على مكاسب السوق في ما يقرب من أربع سنوات، وحتى الذهب أهمملاذ آمنهبط إلى أدنى مستوى له في 3 أشهر  بعد انخفاض هائل بنسبة 10٪ في نفس الفترة.

لكن الأيام القليلة الماضية كانت إيجابية نسبيًا بالنسبة للبيتكوين، حيث ارتفع بأكثر من 1000 دولار متجاوز مستوى 6000 دولار، وبالرغم من ذلك إلا أنه لا يزال يواجه مستقبلًا مليء بالغموض ولا يمكن التنبؤ به، نظرًا لحجم عدم اليقين المتواجد حاليًا بشأن توسع فيروس كورونا في دول العالم.

ما المتوقع للبيتكوين قبل حدث النصف؟

من المقرر أن تخضع العملة إلى حدث النصف في آيار/ مايو، ولا يعرف العديد من المحللين والخبراء ماذا سيحدث بعد، حيث كان من المعتقد أن النصف سيؤدي إلى ارتفاع كبير في سعر العملة المشفرة، ففي الماضي كان سعر البيتكوين يرتفع كلما حدث النصف وذلك لأنه يخفض عدد البيتكوين المكافئ إلى النصف فيصبح أكثر ندرة وأكثر قيمة.

ومع ذلك، من غير الواضح ما إذا كانت هذه النتائج ستكرر نفسها، خاصة وأن البيتكوين في أكثر نقاط الضعف حاليًا، ففي الآونة الأخيرة تراجعت عملة البيتكوينمن أكثر من 10000 دولار إلى أكثر من 6000 دولار، بالرغم من أن سعرها الحالي يعد شيئًا من التحسن عما كان عليه الأسبوع الماضي، فلا يزال أمام البيتكوين طريقًا طويلًا قبل أن يستعيد مكاسبهتمامًا التي حققها مع بداية هذا العام.

محمد عبدالخالق

Tagged with:

Leave a Comment

© جميع الحقوق محفوظة 2013-2017. ForexBrokers.ae - Arabic Forex Brokers -

DMCA.com Protection Status