عملة البيتكوين ترتفع بنحو 2% بعد تقيدها في نطاق محدود خلال الثلاثة أشهر الماضية

حظي سعر عملة البيتكوين بالاهتمام الكبير في الآونة الأخيرة، ففي الشهرين الماضيين حققت العملة أداء جيد وحافظت على مستوياتها فوق 9000 دولار بعد أن فشلت عدة مرات في اختراق مستوى 10000 دولار، فيما يحذر المحللون من تقلب سعرها وخطر العودة إلى ما حدث في شهر مارس من هذا العام.

تتداول البيتكوين ضمن نطاق ضيق خلال الأشهر الثلاثة الماضية منذ حدث النصف فوق مستوى 9000 دولار، وعلى ما يبدو أن المستثمرين فقدوا الاهتمام بالعملة المشفرة الرئيسية وحولوا تركيزهم نحو عملات بديلة ذات سقف منخفض.

منذ بداية شهر تموز/ يوليو حتى الآن وتشهد أكبر عملة مشفرة في العالم حركة سعر ضعيفة، وبلغت مستويات تقلب العملة أدنى مستوياتها على الإطلاق منذ آيار/مايو 2015.

عملة البيتكوين

عملة البيتكوين

ولكن خلال تعاملات أمس شهدت العملة ارتفاعًا بنحو 2% لتتداول حاليًا فوق مستوى 9300 دولار من مستوى 9100 دولار، حيث بدأ الطلب على شراء البيتكوين في تزايد، ويشير هذا السلوك إلى أن هناك زخم لحركة سعرية كبيرة، وقد يشير أيضًا إلى اتجاه صعودي قادم.

يعتقد البعض أن الارتفاع الأخير للعملة XM Arabia جاء متزامنًا مع موافقة قادة دول الاتحاد الأوروبي على البرنامج التحفيزي لدعم البنية التحتية للدول المتضررة من جائحة فيروس كورونا، ومن المحتمل أن يضخ البرنامج التحفيزي ما يقرب من 1 تريليون دولار في الاقتصاد.

التحفيزات المالية وارتفاع عملة البيتكوين

شهدت عملة البيتكوين بعض الارتفاعات الرائعة والمتماسكة منذ بداية فيروس كورونا، في البداية بدت الأمور كئيبة وسلبية حيث هوت العملة عند مستوى 3800 دولار في وقت واحد، ثم عادت لتتعافي سريعًا واستعادت جميع خسائرها التي تكبدتها خلال أزمة فيروس كورونا، كان يُنظر للبيتكوين على أنه أداء مالية لتنوع المحفظة الاستثمارية وتحوط ثروتها ضد التضخم أو المشاكل الاقتصادية الأخرى الناجمة عن الفيروس.

انتقدت العديد من الشخصيات الهامة جهود التحفيز التي تبذلها الولايات المتحدة، مدعية أنه كان من المستحيل طباعة النقود بالطريقة التي قامت بها الحكومة، ومع ذلك يبدو أن الأمور جاءت في مصلحة البيتكوين الذي بقيأعلى من مستوى 9000 دولار في الشهرين الماضيين، فمن المحتمل أن الكثيرين تحولوا إلى بورصات مثل Coinbase وأنفقوا أموال التحفيز الخاصة بهم على التشفير، لذلك ربما لم تكن النتائج كلها سيئة.

الآن ينسخ الاتحاد الأوروبي تكتيكات أمريكا في محاولة إصلاح الاقتصاد وضخ الأموال مرة أخرى في الأعمال التجارية في جميع أنحاء أوروبا، في حين أن الحافز الحالي القائم في الاتحاد الأوروبي ليس قريبًا من خطط التحفير للولايات المتحدةالتي بلغت أكثر من 14% من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد، في حين يبلغ الاتحاد الأوروبي حوالي 2%، لا يزال هناك ما يقرب من 1 تريليون دولار من الممكن أن تتلقيها الشركات الأوروبية في غضون الأسابيع القادمة لمساعدتها على التعافي مالياً بعد الآثار المدمرة لانتشار فيروس كورونا.

ارتباط البيتكوين بأسواق الأسهم

واحدة من القضايا الكبيرة مع البيتكوين هي أنه مرتبط بسوق الأوراق المالية، مما يعني أنه بغض النظر عن الاتجاه الذي تقرر السوق اتخاذه فمن المحتمل أن يتبع عملة البيتكوين،فإذا قرر مؤشر ستاندرد آند بورز500فإن البيتكوينستفعل الشيء نفسه، وفي حال تعرض سوق الأسهم لانهيار فلن تكون عملة البيتكوينبعيدة كثيرًا.

يعد سوق الأسهم أكبر ألف مرة من سوق التشفير،فعندما ينخفض ​​سوق الأسهم ويفقد العديد من المستثمرين الكثير من الأموال سيرغب الذين لديهم استثمارات رقمية في تحويل استثماراتهم إلى أموال نقدية.

محمد عبدالخالق

Tagged with:

اكتب تعليقُا

© جميع الحقوق محفوظة 2013-2017. ForexBrokers.ae - Arabic Forex Brokers -

DMCA.com Protection Status