عملة البيتكوين وتوقعات أن تشهد تحرك كبير في الأسعار خلال شهر نوفمبر

شهدت عملة البيتكوين ارتفاعًا في قيمتها خلال تعاملات الأسبوع الماضى، حيث سجلت مكاسب بلغت نحو 3.5% للأسبوع الثانى على التوالي وأكبر مكسب أسبوعى منذ 9 تشرين الأول/ أكتوبر الجارى، وتحاول أكبر عملة مشفرة في العالم الحفاظ على مستوى الدعم 8000 دولار بفعل التحسن النسبى في عمليات شراء عملة البيتكوين، ولا يزال الحذر هو المسيطر على الأسواق حيث تتصاعد المخاوف من عودة عمليات البيع للسوق الرقمى XM Arabia مرة أخرى بعد الخسائر الكبيرة التي تكبدها خلال الفترة القليلة الماضية.

الأيام السبعة القادمة ستصادف الأسبوع الأخير من شهر تشرين الأول/ أكتوبر، وسنكون متجهين إلى شهر تشرين الثانى/ نوفمبر وهو ما نتذكره جميعًا بأنه كان وقت صعب للغاية بالنسبة لسوق التشفير وجميع مؤيديه في نهاية العام الماضى، حيث تميز هذا الشهر بعملية الشوكة الصعبة لعملة البيتكوين كاش التي انقسمت لتأتى بعملة البيتكوين SV وهى عملة أقرها مطور البيتكوين الاسترالى “كريج رايت”.

عملة البيتكوين

عملة البيتكوين

بعد الشوكة الصعبة، شهدت عملة البيتكوين انخفاضًا في سعرها من نطاق 6000 دولار إلى نطاق متوسط قدره 3000 دولار كان هذا أمر سيء جدًا، وبقيت العملة في تلك المستوى لمدة خمسة أشهر تقريبًا، رافضة اظهار أية علامة على الانتعاش حتى نيسان/ أبريل 2019.

الآن أصبحنا قريبين جدًا من تشرين الثانى/ نوفمبر 2019، والكثير يتساءل هل ستعيد عملة البيتكوين سلوكها أو ستحافظ على زخمها الحالي وعلى الأقل ستبقى على مدار موسم العطلات؟.

في الوقت الحالي تتداول عملة البيتكوين عند مستوى 8177 دولار، وهذا يعنى أنه في خلال 24 ساعة ارتفعت العملة بمقدار 200 دولار، في حين أن هذه علامة جيدة، إلا أنها لا ترقى إلى حد كبير لأهداف الكثيرين، ومنذ حوالى أربعة أسابيع تتبع عملة البيتكوين هذا النمط بمعنى أنها ترتفع في نطاق ضيق، منذ الهبوط الكبير الذى حدث في نهاية شهر أيلول/ سبتمبر.

إن الارتفاعات والانخفاضات التي تحدث لعملة البيتكوين محدودة، لهذا لا أحد يستطيع أن يعرف ما الذى سيحدث خلال الأسابيع المتبقية من العام.

وقد تراجعت أيضًا أحجام التداول في سوق التشفير ببطء مما يعنى أن المتداولين ينتظرون المزيد من الوضوح بشأن اتجاه سوق التشفير الكلى، الذى انخفض الآن بنسبة 46% من أعلى مستوياته في حزيران/ يونيو.

وعن الأسباب التي أدت إلى حدوث هذا التهاوى المفاجئ والواسع، يعتقد المحللين أن بدء تحسن العلاقات بين الولايات المتحدة والصين بشأن التوترات التجارية من الممكن أن تكون سببًا، وبالتالي لم يعد سوق التشفير يُنظر إليه على أنه الملاذ الآمن الذى تم تسميته على مدار فصل الصيف.

بالإضافة إلى ذلك، عملة فيسبوك الجديدة التي كان يعتقد أنها شكل رئيسى من أشكال المنافسة لا تسير بسلاسة قدر الإمكان، حيث تواجه الكثير من التحديات والصعاب بالإضافة إلى الانتقادات اللاذعة من كبار ساسة الولايات المتحدة، الأمر الذى زاد من المخاوف من الإجراءات التنظيمية حيال العملات الرقمية.

محمد عبدالخالق

محلل فنى واقتصادى محترف بالأسواق المالية العالميةمنذ عام 2004, حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. يعمل كاتب اقتصادى ومحلل فنى لدى العديد من شركات المالية العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى مجال البورصات والأسواق المالية
محمد عبدالخالق

Tagged with:

اكتب تعليقُا

© جميع الحقوق محفوظة 2013-2017. ForexBrokers.ae - Arabic Forex Brokers -

DMCA.com Protection Status