هل عملة البيتكوين في انتظار تقلبات سعرية جديدة؟

شهدت عملة البيتكوين ارتفاعًا كبيرًا على مدار تعاملات الربع الثاني من هذا العام في اشارة على تحسن شهية المخاطرة لدى المستثمرين، حيث يدعم ثقتهم بأن البنوك المركزية ستستمر في الحفاظ على التسهيلات النقدية التي يمكن أن تكون حلًا على المدى القصير إلا أن ذلك يمكن أن يدمر الاقتصاد على المدى الطويل.

وبالرغم من تلك المكاسب الواسعة التي حققتها عملة البيتكوين، إلا إنها ظلت عالقة في نطاق ضيق خلال تعاملات الأيام القليلة الماضية بين نطاقي 9000 دولار و9400 دولار، ولا تزال تحاول اجتياز مستوى الدعم النفسي 10000 دولار.

غموض حول سعر عملة البيتكوين

وحتى الآن تبدو النظرة المستقبلية للبيتكوين غامضة في ظل عدم وجود إشارات واضحة لتوقع الوجهة التالية، وقد حققت العملة سلسلة من قيعان عالية خلال الشهريين الماضيين، ومع ذلك، لا يزال مستوى المقاومة 10000 دولار ثابتًا رافضًا الحركة إلى الأعلى.

عملة البيتكوين

عملة البيتكوين

يقول محللون أن الركود الذي بدأ يحدث خلال الأسابيع الستة الماضية كان له علاقة كبيرة بالتحول في عقلية المستثمرين، حيث يميل المتداولون إلى الشعور بالرضا والفتور عن أحد الأصول التي تتمتع بسمعة تقليدية بأنها متقلبة، بعد انقضاء ما يكفي من الوقت دون حركة كبيرة.

على الرغم من التشاؤم حول عملة البيتكوين فإن فرص الربح وفيرة عندما يسود الخوف في السوق XM Arabia ، ما علينا إلا الانتظار حتىنرى ما إذا كان الدعم أو المقاومة سينكسر أولاً، كي نستطيع تقديم صورة واضحة عن الاتجاه الذي ستسلكه العملة المشفرة الرئيسية بعد ذلك.

البيئة المحيطة بالبيتكوين غير مؤكدة

تلقى الاقتصاد العالمي العديد من الضربات القوية خلال الأشهر القليلة الماضية والمسبب الأساسي هو فيروس كورونا الذي أدى إلى إغلاق دول العالم لاقتصاداتها مما أدخل الاقتصاد العالمي في مرحلة ركود، ومع ارتفاع التوقعات بحدوث موجة ثانية لفيروس كورونا تزايدت مخاوف المستثمرين.

يتوقع صندوق النقد الدولي أن الناتج الإجمالي العالمي سوف يتقلص بنسبة 5% بحلول عام 2021،بأسوأ من التوقعات السابقة في أبريل التي أشارت إلى تراجعبنسبة 3%.

ونتيجة لتزايد عدم الاستقرار الاقتصاديالذي سيواجه العالم فمن المحتمل أن تشهد عملة البيتكوين تقلباتكبيرة، والتي يقول بعض المحللين أنها قد تبدأ في وقت مبكر من شهر يوليو.

هذا التقلب ليس بالضرورة أمرا سيئا، فغالبًا ما ارتبطت التقلبات الكبيرة للعملات المشفرة بالهبوط السريع والكبير،على الرغم من أنه يمكن أن يعني أيضًا مكاسب هائلة خلال فترات قصيرة نسبيًا، وهذا ما يراه المحللون في المستقبل حيث يعتقد البعض أن سعر البيتكوين يمكن أن يقفز إلى 50000 دولار في وقت أقرب مما يتوقعه المستثمرون.

أشارت أبحاث مؤخرًا إلى أن البيتكوين والعملات الرقمية لن تكون الأصول الوحيدة التي ستتأثر بالموجة الثانية لفيروس كورونا، وأفادتبأن تلك التقلبات من المحتمل أن تضرب سوق الأسهم، ومن المرجح أن يواجه مؤشر داو جونز وناسداك وستاندرد آند بورز 500تقلبات كبيرة.

مع المزيد من عدم اليقين في سوق الأسهم مرة أخرى وغموض اتجاه عملة البيتكوين قد نواجه تقلبات متزايدة في شهر يوليو الجاري.

أحد الأشياء التي يمكن أن تساعد البيتكوين والعملات المشفرة الأخرى هو أن البنك الاحتياطي الفيدرالي يواصل شراء الأسهم والسندات وغيرها من المنتجات كوسيلة للحفاظ على استقرار الاقتصاد الأمريكي على الأقل هامشيًا.

وفي ظل عدم اليقين قد يتحول الكثيرون إلى عملة البيتكوين كوسيلة لتحوط ثرواتهم وحماية أنفسهم من التضخم والهلع الاقتصادي الآخر.

محمد عبدالخالق

Tagged with:

اكتب تعليقُا

© جميع الحقوق محفوظة 2013-2017. ForexBrokers.ae - Arabic Forex Brokers -

DMCA.com Protection Status