عملة البيتكوين في طريقها لمستوى 7000 دولار والمستثمرون ينتظرون تأثير حدث النصف

شهد سوق التشفير تحركًا صعوديًا وهبوطيًا منذ عطلة نهاية الأسبوع، فخسرت عملة البيتكوين أكثر من 500 دولار من سعرها في 10 نيسان/ أبريل الجاري، حيث أنهت الأسبوع الماضي نهاية صعودية قوية ثم بدأت دورة هبوطية ولكنهاعكست اتجاهها بصعود بطيء.

في البداية تداولت أكبر عملة مشفرة في العالم عند سعر 7300 دولار يوم الجمعه الماضي، ثم هبطت فجأة بالقرب من مستوى 6500 دولار، ولكنها كافحت لتتعافي في غضون ساعات لتصل إلى 6700 دولار ثم واصلت ارتفاعها ببطء لتتداول حاليًا في نطاق 6900 دولار.

فقدت عملة البيتكوين في السبعة أيام الماضية نحو 5%، وبالرغم منذ ذلك لا يزال بعض المحللين XM Arabia يتوقعون أن تصل العملة إلى سعر 20 ألف دولار بنهاية هذا العام، قد تكون العملة انخفضت في نفس الوقت الذي تراجعت فيه أسواق الأسهم في منتصف آذار/ مارس، لكن ارتباطها بأصول المخاطر العالية أضعف مما يعتقد الكثيرون.

عملة البيتكوين

عملة البيتكوين

يواصل سوق العملات المشفرة تعافيه بعد انهياره منذ شهر تقريبًا، لتتخطي القيمة السوقية الإجمالية للعملات المتداولة200 مليار دولار وهو أعلى مستوى منذ منتصف آذار/ مارس الماضي، يرتبط الزخم الصعودي في سوق العملات المشفرة ارتباط وثيق بتحسن معنويات السوق في الأسواق المالية التقليدية، وبالرغم من ذلك أصبح من الواضح أن الاستثمار في صناعة التشفير يوفر امكانات ربح أكثر من تداول الأسهم والعملات العادية استنادًا إلى أسعار البيتكوين في الفترة الأخيرة.

تلقى الاقتصاد العالمي ضربة قوية في أعقاب جائحة فيروس كورونا، وتتوقع منظمة التجارة العالمية أن التباطؤ الاقتصادي العالمي الناجم عن الفيروس سيتجاوز أزمة عام 2008، حيث تسببت عمليات الإغلاق في جميع أنحاء العالم في انخفاض حركة التجارة وحركة الركاب، وكذلك ضعف النشاط التجاري في معظم الدول، ونتيجة لذلك، من المتوقع أن يتراجع معدل اجمالي الناتج المحلي في العالم بنحو 5%.

عملة البيتكوين والركود الاقتصادي

ومن المؤكد أن يعقب ركود النشاط الاقتصادي والنمو السريع في البطالة زيادة حادة في التضخم والتي ستؤدي إلى ارتفاع حاد في أسعار السلع والمنتجات، وسوف ينتشر التضخم بسلاسة عبر الاقتصاد العالمي بأكمله في شهر أو شهرين، الأمر الذي سيجبر المشاركون في الأسواق إلى البحث عن أصول مالية غير معرضة لمخاطر التضخم، وتعد عملة البيتكوين واحدة من أفضل الأصول التي لديها حماية جيدة ضد تخفيض قيمة العملات النقدية بسبب طبيعتها الخالية من التضخم.

وسوف يوفر حدث النصف القادم دعم إضافي للبيتكوين، هناك 35 يومًا متبقية على النصف الثالث الذي يحدث مرة واحدة كل أربعة أعوام، حيث تنخفض امدادات البيتكوين إلى النصف، تاريخيًا يعتبر هذا الحدث إيجابيًا لأسعار العملات المشفرة ولدي محبي التشفير آمال كبيرة في حدث النصف التي ستدعم أسعار البيتكوين بقوة، لكن تجربة عملة البيتكوين كاش واللايتكوينمع حدث النصف أظهرت أنه من الممكن أن يسير الأمر بطريقة غير متوقعة، وحتى لو كان هناك تأثير سلبي قصير المدي، فهذا لا يعني أننا لن نشهد ارتفاعات جديدة في السنوات القليلة المقبلة.

ومن جهة أخرى، يعتقد محللون أن عملة البيتكوين لم تشهد مثل الاضطرابات الاقتصادية العالمية الحالية، فقد تم تأسيسها في عام 2008 مع الأزمة المالية العالمية، والآن يجب أن تتعامل مع أول ركود اقتصادي عالمي لها على الإطلاق، وبالتالي فإن المستقبل لا يزال مفتوحًا للمضاربة وعدم اليقين.

محمد عبدالخالق

Tagged with:

Leave a Comment

© جميع الحقوق محفوظة 2013-2017. ForexBrokers.ae - Arabic Forex Brokers -

DMCA.com Protection Status