عملة البيتكوين تتخطي مستوى 7000 دولار ولكن هل ستستمر في الصعود؟

بدأت عملة البيتكوين وسوق التشفير بشكل عام هذا الأسبوع بطريقة ايجابية، حيث ارتفعت العملة المشفرة الرائدة بنحو 4% متجاوزة مستوى الدعم النفسي 7000 دولار،وتشير أغلب التوقعات  أن تواصل العملة زخمها الصعودي بعدما حققت مكاسب بأكثر من 12% على مدار السبعة أيام الماضية خاصة مع ملاحظة نمو أحجام التداولأيضًا.

لم تتفوق عملة البيتكوين وحدها بل ارتفعت العملات المشفرة الرئيسية أيضًا، حيث أضافت عملة الإثيريوم مكاسب بأكثر من 14% على مدار تعاملات الأسبوع الماضي ليتداول في نطاق 150 دولار، وارتفعت عملة الريبل بنحو 8% وعملة اللايتكوين بنسبة 9%.

يتفاءل المستثمرون بأن الصورة ستكون أكثر وضوحًا خلال الأسابيع القليلة المقبلة، وذلك مع تحسن شهية المخاطرة في الأسواق بعد انخفاض أعداد الإصابات بفيروس كورونا في الدول التي تعد بؤر تفشي الفيروس، وبمجرد أن يتزايد الاقبال على الأصول الخطرة بنشاط من المتوقع أن يقوم المستثمرين بزيادة مراكزهم في العملة المشفرة.

عملة البيتكوين

عملة البيتكوين

وعلى ما يبدو أن العملات المشفرة أظهرت ارتباطًا بأصول المخاطر التقليدية في الآونة الأخيرة، حيث شهدت البيتكوينارتفاعًا في نفس الوقت الذي بدأت فيه أسواق الأسهم العالمية الانتعاش.

أظهرت بيانات عن بورصة كوينبيز لتداول العملات المشفرة XM Arabia أن أسواق التشفير شهدت نشاطًا في التداول وارتفاع في الطلب على شرائها عقب انهيار السوق في 12 آذار/ مارس، وأعاذت ذلك إلى أن المتداولين قاموا بالشراء في أوقات الانخفاض مما سمح للسوق بالارتداد بسرعة، لكن الانعكاس الواسع النطاق يتطلب كميات أكبر بكثير.

يتوقع الخبراء أن تحقق البيتكوين مكاسب بحوالي 16% لتتجاوز مستوى 10000 دولار على المدى الطويل بالرغم من أنها سجلته منذ ستة أسابيع فقط، وأضافوا أن الإجراءات التحفيزية  الضخمة التي قامت بها البنوك المركزية العالمية ليست قادرة على زيادة الطلب للعملات الرقمية بشكل كبير، لكن من الملاحظ أن تفاؤل المستثمرين قد يدفع العملات المشفرة عاليًا، فيما يري البعض أن الربع الثاني من هذا العام لا يبدو واعدًا بالنسبة لسعر البيتكوين، خاصة وأن الوباء العالمي لا يزال مستمر في انتشاره دون توقف.

عملة البيتكوين تتقدم على مؤشرات الأسهم العالمية

بدأت عملة البيتكوين تعاملات الربع الثاني بقوة متفوقة بأدائها على جميع المؤشرات الرئيسية في أسواق الأسهم، حيث ارتفعت مع بداية الربع الثاني بنحو 9% لتتداول عند سعر 6746 دولار بينما ارتفعت الأسهم بشكل ضعيف.

وعلى مدار الثلاثة أشهر الأولي من عام 2020 تكبدت البيتكوين خسائر بنحو 10%، بينما سجل مؤشر داو جونز خسائر بنحو 23% وتراجع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنحو 20% وفقد مؤشر ناسداك حوالي 14% في الربع الأول.

تأتي خسائر عملة البيتكوينفي الشهر الأخير من الربع الأول (آذار/ مارس)، حيث شهدت العملة تقلبًا كبيرًا بسبب انتشار فيروس كورونا في دول العالم بنطاق واسع، الذي أدي إلى انهيار الأسواق المالية مع التوقعات المتصاعدة بركود عميق في الاقتصاد العالمي جراء التدابير الوقائية التي اتخذتها الحكومات، والتي شملت عمليات إغلاق كبيرة لمدن وولايات وحظر السفر وفرض الحظر وتخفيض الأنشطة الصناعية والخدمية بشكل كبير.

جاءت هذه الخسائر على الرغم أن العملة أظهرت مكاسب بنسبة 46% في شهر شباط/ فبراير عندما تم تداول العملة المشفرة بالقرب من مستوى 10500 دولار في منتصف الشهر متفوقًا على الذهب بشكل كبير.

محمد عبدالخالق

Tagged with:

Leave a Comment

© جميع الحقوق محفوظة 2013-2017. ForexBrokers.ae - Arabic Forex Brokers -

DMCA.com Protection Status