البيتكوين عانت من الانخفاض لكن الدعم لا يزال قائمًا

تراجعت البيتكوين بأكثر من 8% خلال تداولات يوم الثلاثاء الماضي، فبعد فترة طويلة من النمو عندما توقع بعض المحللين وصول العملة الرقمية الأشهر في العام  إلى 100000 دولار، توقف الاتجاه الصعودي فجأة لتنهار العملة وتخسر نحو 20%.

نتيجة لذلك، انخفضت البيتكوين بسرعة من مستوى 53000 دولار إلى 43000 دولار، وعلى الرغم من حقيقة أن البيع المكثف توقف حتى قبل أن يكسر السعر  مستوى الدعم 40 ألف دولار وعودة العملة للتعافي مرة أخرى، قام المشاركون في السوق بمراجعة آفاقهم قصيرة الأجل لها.

البيتكوين

بعد التقلب المعزز والانهيار الهائل في الأسعار الذي لم يتم ملاحظته منذ يوليو عندما بدأت الصين حملة تنظيمية على عمال مناجم التعدين، استقرت عملة البيتكوين فوق مستوى 46000 دولار، كما شهدت معظم العملات الرقمية البديلة أيضًا علامات مبكرة على التعافي، مع زيادات مذهلة في الأسعار من رقمين.

فقدت العملة الرقمية المعيارية حوالي 1 % على مدار الأيام السبعة الماضية، ومنذ بداية العام حتى الآن حققت العملة مكاسب بنحو 60% تقريبًا.

السلفادور تقبل البيتكوين رسميًا كعملة قانونية

كان من المفترض أن يسمى بيوم البيتكوين والذي أصبح فيه الأصل رسميًا عملة قانونية في السلفادور، لكنه لم يجلب سوى الألم لها، ففي غضون ساعات قليلة انخفض سعر العملة الرائدة بأكثر من 10000 دولار في بضع ساعات يوم الثلاثاء الماضي.

وبلغ هذا ذروته في انخفاض إلى أقل من 43000 دولار، كما انخفض السوق بالكامل بعد انهيار البيتكوين وقد أدى ذلك إلى خسارة حوالي 330 مليار دولار تم محوها بالكامل من رسملة السوق، ولكن منذ ذلك الحين، استطاعت العملة الرقمية الرائدة استعادة بعض خسائرها وهدأت لتتداول فوق سعر 46000 دولار، لا تزال قيمتها السوقية أقل بكثير من 900 مليار دولار بعد أن ابتعدت ببوصة عن ملامسة تريليون دولار قبل يومين.

علاوة على ذلك، تراجعت هيمنة العملة الأشهر في السوق أيضًا لتصل إلى 41% حيث ارتدت معظم العملات البديلة بشكل جيد في يوم واحد.

المبالغة في الاعتماد من السلفادور

صنعت السلفادور التاريخ في وقت سابق من هذا الأسبوع عندما أصبحت أول دولة تقبل البيتكوين رسميًا كعملة قانونية، وبينما ابتهج المجتمع بأهمية الأخبار يقول الكثيرون إن هذه الخطوة قد تم المبالغة فيها، حيث لا يزال الدولار يهيمن.

بعد ثلاثة أشهر من الإعلان المفاجئ أن الدولة ستتبنى عملة البيتكوين، دخلت السلفادور رسميًا في كتب التاريخ في السابع من سبتمبر لأنها جعلت العملة الرقمية عملة قانونية داخل حدودها.

نظرًا لكونها أول دولة تفعل ذلك، فقد حثت أعضاء مجتمع التشفير البارزين على إبراز أهمية هذه الخطوة، بل إن البعض جادل بأن الدول الأخرى يجب أن تحذو حذوها.

ومع ذلك، فإن هذه الخطوة، التي قوبلت بانتقادات متزايدة من قبل منظمات مثل صندوق النقد الدولي، توسعت أيضًا خارج النظام البيئي للعملات الرقمية، ولا تزال الأسماء المشهورة تستمر في التأثير على ما إذا كانت السلفادور قد اتخذت الخطوة الصحيحة أم لا.

محلل فنى واقتصادى محترف بالأسواق المالية العالميةمنذ عام 2004, حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. يعمل كاتب اقتصادى ومحلل فنى لدى العديد من شركات المالية العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى مجال البورصات والأسواق المالية
محمد عبدالخالق

Tagged with:

اكتب تعليقُا

3 × ثلاثة =

I accept the Privacy Policy

© جميع الحقوق محفوظة 2013-2017. ForexBrokers.ae - Arabic Forex Brokers -

DMCA.com Protection Status