البيتكوين يفشل في تجاوز مستوى المقاومة 60000 دولار

لم تتمكن عملة البيتكوين من تجاوز مستوى 60000 دولار وقامت بالتصحيح للأسفل بعد ارتفاعها خلال الأيام القليلة الماضية لتتداول حاليًا في نطاق يزيد عن 57000 دولار، من المفترض أن تظل العملة المشفرة الرائدة أعلى من 56600 دولار لتجنب حدوث انخفاض حاد على المدى القريب.

في الجلسات القليلة الماضية شهد سعر البيتكوين زيادة مطردة فوق مستوى المقاومة البالغ 58000 دولار وتم تداولها فوق مستوى 59000 دولار، لكنها فشلت في الاستمرار في الارتفاع لتعكس اتجاهها وتتراجع سريعًا فوق 57000 دولار.

ومن الجدير بالذكر أن العملة المشفرة كانت تتقلب في نطاق 59000 دولار – 55800 دولار منذ 15 مارس مع الاستثناء الوحيد هو فترة الأربعة أيام بين 23-27 مارس.

وقد خسرت القيمة السوقية الإجمالية للعملات المشفرة 27 مليار دولار من قيمتها للفترة منذ يوم الاثنين وتقف الآن عند 1.913 مليار دولار.

البيتكوين

البيتكوين يرتفع بأكثر من 100% في الربع الأول

أغلقت العملة المشفرة الرئيسية الربع الأول بارتفاع أكثر من 100 في المائة مع تبني المزيد والمزيد من المؤسسات والشركات فكرة خصائص الملاذ الآمن للعملة، على سبيل المثال: كشفت شركة صناعة السيارات الكهربائية العملاقة تسلا أنها استثمرت نحو 1.5 مليار دولار من احتياطياتها النقدية بعملة البيتكوين، مشيرة إلى أنها تعتبر العملة المشفرة مخزنًا للقيمة.

كان هذا مثالًا واضحًا يوضح كيف تختار شركة كبيرة عملة البيتكوينوتفضلها على الدولار، خاصةً تحت الانطباع بأن هذا الدولار سيفقد قيمته مقابل العملات الورقية الأخرى بعد إغلاق العام السابق بانخفاض 6.80%، هذا التماثل أتبعه موجة من توقعاتبيعيةللدولار، مما يجعل البيتكوين بديلًا آمنًا ناشئًا وأصلًا جذابًا للمستثمرين.

لكن الإجماع القوي على ضعف الدولار بدأ في التلاشي في عام 2021، حيث ارتفع مؤشر الدولار الأمريكيبنسبة 3.6% في الربع الأول، ارتفع المؤشر في المقام الأول بسبب ضعف أداء العملات الأجنبية، إلى جانب الارتفاع الحاد في توقعات التضخم في الولايات المتحدة، والتي لعب دور البطولة فيها حزمة تحفيز الرئيس “جو بايدن” البالغة 1.9 تريليون دولار.

الأمر الذي نتج عنه عمليات بيع حادة في سوق السندات، وقد أدى ذلك بدوره إلى ارتفاع العائدات، مما زاد من جاذبية ديون الحكومة بين المستثمرين الأجانب خاصة في اليابان التي انخفض الين فيها بنسبة 7.5% مقابل الدولار في الربع الأول، ومع ذلك، ظل العديد من محللي الاقتصاد الكلي مقتنعين بأن الدولار سينخفض.

إن التوقعات الهبوطية طويلة الأجل للدولار لم تتغير، وجميع العوامل الصعودية الحالية التي دفعت العائدات إلى الأعلى التي تشمل إطلاق اللقاح بشكل أسرع وانتعاش التجارة العالمية وارتفاع أسعار السلع ستظل هبوطية للدولار.

ماذا عن العملات الرقمية؟

من ناحية أخرى، ارتفعت عملة البيتكوين من 20000 دولار في ديسمبر 2020 إلى ما يزيد قليلاً عن 61000 دولار في مارس 2021، مما يدل على أنها لا تزال أصلًا جذابًا للذين يتوقعون تضخم مفرط.

أحد الأسباب الرئيسية التي تجعل البيتكوين قد صمدت أمام الدولار القوي هو الطلب الأجنبي نفسه، في الآونة الأخيرة، أبلغت البورصات في كوريا الجنوبية عن أحجام تداول أعلى مما تقوم به منصة التشفير العالميةبينانس، وشهدت أجزاء أخرى من العالم بما في ذلك تركيا ونيجيريا ارتفاعًا حادًا في الطلب على العملة الرائدة وغيرها من الأصول المشفرة مقابل العملات المحلية الأضعف.

محلل فنى واقتصادى محترف بالأسواق المالية العالميةمنذ عام 2004, حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. يعمل كاتب اقتصادى ومحلل فنى لدى العديد من شركات المالية العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى مجال البورصات والأسواق المالية
محمد عبدالخالق

Tagged with:

اكتب تعليقُا

ستة عشر − إحدى عشر =

I accept the Privacy Policy

© جميع الحقوق محفوظة 2013-2017. ForexBrokers.ae - Arabic Forex Brokers -

DMCA.com Protection Status