البيتكوين يتعافى قليلا من خسائر الأسبوع الماضي

شهدت البيتكوين انخفاضًا هائلاً منذ حوالي أسبوع، حيث هبطت من 55500 دولار إلى 47500 دولار، منذ ذلك الحين، قضت البيتكوين عدة أيام في التداول الجانبي، ثم حققت انتعاش قوي قبل يومين، ومع ذلك، فقد ظل منخفضًا بسبب مقاومة قوية عند 55 ألف دولار.

عاد سعر البيتكوين إلى ما يزيد عن 53000 دولار في انتعاش سريع من دون المستوى الرئيسي البالغ 50000 دولار،وعلى الرغم من أن الارتداد حتى الآن يبدو جيدًا، إلا أن التوقعات الفنية تشير إلى أن الأيام الهبوطية تنتظر العملة.

البيتكوين

وعلى الرغم من أن الأمور كانت صعودية تمامًا لبعض الوقت لعملة البيتكوين، إلا أن شهر أبريل كان أول شهر تحولت فيه الأمور من اللون الأخضر إلى الرمادي، حيث بدأ شهر أبريل بقوة مما دفع العملة إلى تسجيل مستويات عالية جديدة، حيث تم دمج أفضل عملة مشفرة وتم اعطاؤها دفعة أخرى في اليوم الذي تم فيه طرح أسهم شركة Coinbase للاكتتاب العام.
انخفض سعر البيتكوين بأكثر من 27% بعد أن سجل أعلى مستوى له على الإطلاق عند 64899 دولار في 14 أبريل.

البيتكوين يتعافى بعد الانخفاض الأخير

لم يكن الانهيار الأول الذي شهدته البيتكوين في الأسابيع الأخيرة، قبل ذلك، تم إسقاط العملة من أعلى مستوى لها على الإطلاق بسبب قرار تركيا حظر استخدام العملة الرقمية كوسيلة للدفع، ومن المقرر أن يدخل القرار حيز التنفيذ في 30 أبريل.
انخفضت عملة البيتكوين إلى 47500 دولار في 23 أبريل، ثم تعافت بشكل طفيف إلى 50 ألف دولار، تم تداولها بشكل جانبي بالقرب من هذا المستوى حتى أواخر 25 أبريل، عندما انهارت إلى 47 ألف دولار ثم عادت للارتفاع إلى 54 ألف دولار بنهاية 26 أبريل، لتتمكن من الحفاظ على قيمتها من الانخفاض أكثر.

ومع ذلك، أدت توقعات الرئيس الأمريكي الجديد “جو بايدن” برفع ضريبة أرباح رأس المال طويلة الأجل لأغنى أمريكيين حتى 43.4٪ إلى انخفاض حاد في سعر البيتكوين.

على الجانب الإيجابي، هناك علامات تدل على دخول العملة الرقمية في الاتجاه السائد، مثل طرح Coinbase للجمهور وحتى الحصول على خيارات، وإطلاق PayPal لميزات تشفير جديدة، مما يسمح باستخدام التشفير للتسوق.
لا أحد يستطيع أن يخبر على وجه اليقين أين ستذهب العملة الرقمية الرائدة، ولكن من المتوقع أن تصل إلى 80 ألف دولار على الأقل بحلول نهاية الربع الثاني.

تسلا تبيع 10% من حيازتها للعملة المشفرة

أصدرت شركة تسلا تقرير أرباحها للربع الأول من عام 2021،الذي أظهر بيعها لما لا يقل عن 10% من مركزها مقابل ربح يقدر بنحو 101 مليون دولار، في فبراير الماضي اشترت الشركة 1.5 مليار دولار من البيتكوين.

عقب هذه الأخبار تلقت كل من الشركة ومديرها التنفيذي إيلون ماسك انتقادات شديدة من مجتمع التشفير وآخرين، فقد تم اتهامه “بإغراق” عملات البيتكوين الخاصة به على المستثمرين “لجني ثروة”، ليرد الآخر عليه ويشرح سبب قرار شركته: قائلًا أنه لم يقوم ببيع العملات الرقمية الخاصة به، لكن شركة تسلا هي التي قامت ببيع 10% من ممتلكاتها بشكل أساسي لإثبات سيولة البيتكوين وأنها بديل للاحتفاظ بالنقد في الميزانية العمومية.

يعتقد بعض المحللين أن تسلا ربما كانت تحاول تحقيق هدف محدد لهذا الربع الأول وباعت جزءًا من البيتكوين الخاص بها بهذه النية، تظهر البيانات التي قدمتها صحيفة نيويورك تايمز أن الشركة المصنعة للسيارة لديها ربح ربع سنوي قدره 438 مليون دولار وهو أعلى مستوى للشركة على الإطلاق.

محلل فنى واقتصادى محترف بالأسواق المالية العالميةمنذ عام 2004, حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. يعمل كاتب اقتصادى ومحلل فنى لدى العديد من شركات المالية العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى مجال البورصات والأسواق المالية
محمد عبدالخالق

Tagged with:

اترك تعليقاً

أربعة عشر − 12 =

I accept the Privacy Policy

© جميع الحقوق محفوظة 2013-2017. ForexBrokers.ae - Arabic Forex Brokers -

DMCA.com Protection Status