البيتكوين تكافح من أجل التعافي من انهيارها الأخير

كان الأسبوع الماضي مثيرًا للغاية بالنسبة لعملة البيتكوين حيث لم تصل إلى أعلى مستوى جديد على الإطلاق فحسب، بل انهارت أيضًا بعد فترة وجيزة، مما أدى إلى حرمان المستثمرين من عطلة نهاية أسبوع هادئة.

وصل سعر العملة إلى مستوى قياسي جديد هو الأعلى على الإطلاق منذ حوالي أسبوع عند 64548 دولار، ولكن بعد فترة وجيزة من هذا الرقم القياسي بدأ السعر في فترة انخفاض مطرد تلاه انهيار حاد، ليتراجع سعر البيتكوين من يوم الأحد من 60407 دولار إلى 51476 دولارقبل أنتشهد تعافيًا وتتداول حاليًا فوق مستوى 53000 دولار.

البيتكوين

سعر البيتكوين يخسر حوالي 15 ألف دولار في أربعة أيام

سجلت العملة الرقمية الرائدة أعلى مستوى لها على الإطلاق في حوالي 14 أبريل فوق 64000 دولار، منذ ذلك الحين، تم تصحيحه بشكل طفيف حيث وصل إلى حوالي 60 ألف دولار بحلول أواخر 17 أبريل، تسبب اليوم التالي بصدمة لمجتمع العملة المشفرة حيث انهارت العملة إلى 51476 دولار، وبعد ذلك تعافت إلى 57603 دولار يوم الاثنين 19 أبريل، ولكنها فشلت في استئناف زخمها الصعوديلتتراجع وتتداول حاليًا فوق مستوى 53000 دولار.

سيطرت أخبار انخفاض سعر البيتكوين على العناوين الرئيسية خلال الأيام العديدة الماضية، ويبدو أن السبب الرئيسي للانخفاض هو قرار تركيا بحظر مدفوعات العملة المشفرة، وفقًا لتقارير الأسبوع الماضي قرر البنك المركزي في البلاد جعل مدفوعات التشفير غير قانونية بدءًا من 30 أبريل.

مما هو معروف، فإن امتلاك العملات المشفرة وتداولها سيظل قانونيًا، ومع ذلك ، لم يعد من الممكن استخدامالبيتكوينوالعملات الرقمية البديلة بشكل قانوني كوسيلة للدفع في الدولة بعد نهاية هذا الشهر.

قرار البنك المركزي هو نتيجة للضرر “الذي لا يمكن إصلاحه” ومخاطر المعاملات التي يمكن أن تحدثها الأصول المشفرة، أدخلت تشريعات جديدة وأعلنت أن العملات المشفرة والأصول الأخرى القائمة على تكنولوجيا البلوكشين محظورة كطريقة دفع في تركيا.

نما سوق الأصول الرقمية بشكل كبير في تركيا خلال الأشهر الماضية حيث انضم المستثمرون الأتراك إلى ارتفاع عالمي في عملة البيتكوين، بحثًا عن الحماية من انخفاض قيمة الليرة والتضخم الذي وصل إلى 16٪ في مارس.

توقعات متشائمة

يعتقد أحد المحللين في جي بي مورجانأنه إذا لم تتخطى عملة البيتكوين مستوى 60 ألف دولار في غضون الأيام القليلة المقبلة، فقد تضعف إشارات الزخم لعدة أشهر، بالنظر إلى مستواها المرتفع.

كان هناك توقعات متشائمة أكثر من ذلك، فقد يري البعض أن العملة المشفرة أصبحت سطحية وهشة ومعرضة لخطر التصحيح إلى 20000 وإلي 30000 دولار، ويعتقدوا إن مثل هذا الانخفاض الهائل سيكون جزءًا من دورة السوق العادية ولن يغير ذلك من الهدف السعري طويل الأجل للعملة البالغ 400 ألف دولار.

ومع ذلك، عارض العديد من المحللين التوقعات الهبوطية، فقد أشاروا إلى أن 14٪ من المعروض من العملة الرقمية قد تحرك مؤخرًا فوق القيمة السوقية البالغة 1 تريليون دولار، وبالتالي يصبح هذا دعمًا قويًا ويقلل من احتمالية انخفاض سعرها إلى أقل من 53000 دولار.

وعلى الرغم من الخسائر الكبيرة التي لحقتبالعملة، إلا أن الاتجاه العام لا يزالصعوديًا، وتشير التوقعات أن العملة الرقمية لا يزال بإمكانها مواصلة مسيرتها الصعودية،وسط تكهنات متزايدة بأنها ستصل إلى 80 ألف دولار بنهاية الربع الثاني، ومن المحتمل أن تصل إلى 90 ألف دولار بحلول نهاية العام.

 

 

محلل فنى واقتصادى محترف بالأسواق المالية العالميةمنذ عام 2004, حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. يعمل كاتب اقتصادى ومحلل فنى لدى العديد من شركات المالية العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى مجال البورصات والأسواق المالية
محمد عبدالخالق

Tagged with:

اكتب تعليقُا

ثلاثة + أربعة =

I accept the Privacy Policy

© جميع الحقوق محفوظة 2013-2017. ForexBrokers.ae - Arabic Forex Brokers -

DMCA.com Protection Status