البيتكوين في طريقه للتعافي بعد الانخفاض الأخير

تقوم عملة البيتكوين بعمل قفزات سعرية كبيرة منذ بداية العام، حيث تمكنت من الحفاظ على الزخم الصعودي منذ نهاية العام الماضي، والذي جعلها تتخطى أعلى مستوى لها على الإطلاق قبل أن تسجل ارتفاعات جديدة غير مسبوقة.

في 9 يناير وصلت العملة الرقمية المعيارية إلى مستوى قياسي جديد عند 41900 دولار، وبعد ذلك شهدت تصحيحًا هبوطيًا أدي إلى انخفاضها إلى 31000 دولار لتفقد أكثر من 25٪ من قيمتها، ولكن سرعان ما بدأت العملة في الانتعاش بالفعل لتندفع مرة أخرى عاليًا،ومن المحتمل أن تحاول تسجيل مستوى قياسي جديد في وقت قريب إذا استمرت في الحفاظ على زخمها الصعودي.

البيتكوين

صعوبة التصحيح الهبوطي لسعر البيتكوين

إن ارتفاع الأسعار الذي شهدته أكبر عملة رقمية في العالم خلال شهر ديسمبر لا يشبه أي شيء رأيناه من قبل، حتى الارتفاع الكبير في العملة المشفرة لعام 2017 لم يكن قريبًا من الارتفاع الذي شهدتها لعام في الشهر الماضي، ومع ذلك، فكلما زاد الارتفاع زادت صعوبة الهبوط عند حدوث تصحيح.

التصحيح الذي شهدته العملة في الأيام القليلة الماضية بنحو 25% هو دليل كاف على صعوبة التراجع في ظل استمرار البيتكوين في زخمها الصعودي.

ذهب سعر البيتكوين إلى دائرة كاملة في الأيام التسعة الماضية، بداية من 5 يناير عند سعر 31000 دولار، ثم أمضت الأيام الثلاثة التالية في الارتفاع الصاروخي إلى 41.9 ألف دولار، تبعها حوالي يومين من التداول الجانبي، مع تقلبات أصغر فقط بين 40 ألف دولار و 41 ألف دولار.

في 10 ينايربدأت العملة في الانهيار وعادت إلى 31 ألف دولار، ولحسن الحظ أوقف الدعم الهبوط، لتشهد الأيام اللاحقة من يوم الاثنين وارتدادًا على الفور لتتداول في الوقت الحالي فوق 39000 دولار، وسط احتمالات بتسجيلها مستوي قياسي آخر جديد.

نجاح كبير في وقت قصير           

نمت العملة الرقمية بسرعة كبيرة عن أي وقت مضى، حيث تخطت ذروتها السابقة في عام 2017 عند 20000 دولار بل وضاعفته في أقل من ثلاث أسابيع، وبطبيعة الحال، مع تنامي ارتفاعها حازت على شعبية كبيرة، بالطبع كان اعتماد البيتكوين من قبل المؤسسات الكبرى بمثابة وقود اشعال صناعة التشفير بالكامل، حيث اجتذبت العملة المستثمرون الأفراد والمؤسسات في جميع أنحاء العالم.

يتم قبول البيتكوين الآن من قبل عدد لا يحصى من المستثمرين وتتحدث البنوك عن ذلك، كما تتحدث الشركات الكبرى عنه.

ليس هناك شك في أن العملة الرقمية الرائدة حققت نجاحًا كبيرًا، ولكن بعد ذلك تم رفض سعرها، وانهارت العملة بأكثر من 25٪ مما تسبب في قلب وسائل الإعلام الإخبارية بسرعة، حذر محللو بنك جي بي مورجان من أن انخفاض السعر قد يكون له تأثير سلبي على تطبيق صندوق المؤشرات المتداولة المدعوم بالبيتكوين، بينما يتوقع بنك أمريكا أن البيتكوين”أم كل الفقاعات”.

أسباب غير واضحة

لا يزال من غير الواضح ما الذي تسبب بالضبط في انخفاض السعر فجأة،خاصة وأن الطلب على البيتكوين في ذروته قبل أيام قليلة فقط، ولا تزال المؤسسات تشتري من خلال وسطاء مثل Grayscale وMicrostrategy.

قد يكون أحد التفسيرات هو الحركة الأخيرة للعملات الرقمية التي مضى عليها عقد من الزمن والتي لم يتم لمسها منذ عام 2010، في ذروة ارتفاع البيتكوين تحرك المالك المجهول للعملات المذكورة فجأة نحوها.

 

محلل فنى واقتصادى محترف بالأسواق المالية العالميةمنذ عام 2004, حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. يعمل كاتب اقتصادى ومحلل فنى لدى العديد من شركات المالية العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى مجال البورصات والأسواق المالية
محمد عبدالخالق

Tagged with:

اكتب تعليقُا

13 − عشرة =

I accept the Privacy Policy

© جميع الحقوق محفوظة 2013-2017. ForexBrokers.ae - Arabic Forex Brokers -

DMCA.com Protection Status