البيتكوين لا تزال تكافح للحفاظ على الاتجاه الصعودي

سارت عملة البيتكوين على نحو جيد خلال االأيام القليلة الماضية، فقد تمكنت من التعافي بأكثر من 6000 دولار من قيمتها مسجلة أعلى مستوى لها في 12 يوم تقريبًا متخطية مستوى 36500 دولار خلال تعاملات أمس الأربعاء، بعد تعرضها لهزة عنيفة في عطلة نهاية الأسبوع الماضي، لكنها فقدت اليوم نحو 3000 دولار لتتداول حاليًا فوق مستوى 33000 دولار.

هذا وقد تعرضت العملة الرقمية الرائدة لهزة قوية في نهاية الأسبوع الماضي، بسبب الإجراءات الصارمة المتزايدة على عمال مناجم البيتكوين في الصين، وعلى الرغم من آراء المحللين الذين توقعوا مزيدًا من الضعف في الأسعار، ارتفعت العملة الرقمية الأكثر شهرة بأكثر من 15% خلال عطلة نهاية الأسبوع مع استمرار الزخم الصعودي هذا الأسبوع.

أسوأ أداء فصلي لعملة البيتكوين

بعد انخفاضها بأكثر من 40 % مقابل الدولار في الأشهر الثلاثة الماضية، أصبح الربع الثاني من عام 2021أسوأ ربع لعملة البيتكوين منذ الربع الرابع من عام 2018، مما يشير إلى نهاية السوق الهابطة السابقة، كما أنه ثالث أسوأ ربع له منذ عام 2014.

البيتكوين

فقدت العملة الرقمية الرائدة أكثر من 40% من قيمتها في الربع الثاني من العام، على الرغم من ارتفاعها إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق عند 65000دولار في منتصف أبريل، وبرغم الخسائر الفادحة إلا إنها لا تزال مرتفعة بنسبة 20% تقريبًا حتى الآن.

انتهى الربع الثاني من عام 2021 الذي افتتح بسعر58789 دولار (1 أبريل) لينتهي عند 35037دولار (30 يونيو) بانخفاض 40.5% تقريبًا، كان التقلب كبيرًا للغاية، حيث أنها وصلت إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق في الربع الثاني عند 64.89ألف دولار ووصلت لأدنى مستوى في نفس الربع عند 28600 دولار قبل 8 أيام فقط.

كما ورد في وقت سابق من هذا العام، كان الربع الثاني تاريخيًا أحد أفضل الفصول بالنسبة للبيتكوين بمتوسط ​​عائد استثمار يبلغ 60%، بدا الوضع هذا العام أكثر تفاؤلاً مع دخول العملة في شهر أبريل بعد أفضل أداء للربع الأول.

وقد بدأ كل شيء بشكل جيد، في الأسابيع القليلة الأولى من أبريل واصلت العملة الاتجاه الصعودي الذي بلغ ذروته في منتصف الشهر (14أبريل) عندما بلغ الأصل ذروته عند 65000دولار تقريبًا ليحقق أعلى مستوى له على الإطلاق.

ولكن بعد ذلك تغير كل شيء حيث ارتدت البيتكوين عدة آلاف من الدولارات وانخفضت إلى أقل من 60000دولار، ظهرت تقارير عديدة تشير إلى تراجع الاهتمام المؤسسي، الذي كان القوة الدافعة للاندفاع حتى الآن.

ساء المشهد في منتصف شهر مايو حيث عطلت شركة تسلا عملاق السيارات الكهربائية مدفوعات البيتكوين لمنتجاتها مشيرةً إلى مشكلات بيئية، بعد إغراق الأسعار الفوري انضمت الصين إلى الأخبار السلبية وكررت حظرها القديم على البيتكوين، بل وطاردت عمال المناجم.

تفاؤل على الرغم من الانهيار

بعد حدث الانهيار الضخم في شهر مايو، فشلت حركة سعر البيتكوين في استعادة مكاسبها المفقودة، حيث بقيت دون أعلى مستوياتها على الإطلاق بأكثر من 50%.

ومع ذلك، نظرًا للتغييرات التي يمكن أن تحدث في للعملة الرقمية في غضون أشهر، لا يوجد سبب كبير للقلق بشأن إبطال تدفق الأموال.

تقلبات الأسعار تعزز فقط فكرة أن التقلب هو جزء أساسي من سوق ناشئ ومتوسع، لا يزال المستثمرون يشترون الانخفاض، بالإضافة إلى العملات البديلة الأخرى، لأنهم واثقون من تقنية البلوكشين التي تشغل العملات المشفرة، والتي ستظل موجودة على المدى الطويل.

 

محمد عبدالخالق

اترك تعليقاً

أضف تقييم

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أربعة × 5 =

أوافق على Privacy Policy

عروض شركات الفوركس

رأس مالك في خطر
 

القائمة الكاملة لشركات الفوركس

العملات الرقمية عروض

رأس مالك في خطر