البيتكوين يقفز لمستوى 4000 دولار مسجلًا ثانى مكسب أسبوعى على التوالي

حققت عملة البيتكوين والعملات الرقمية الرئيسية الأسبوع الماضى مكاسب كبيرة هي الأكبر في 2019، حيث قفزت عملة البيتكوين لتتداول عند مستوى الدعم النفسى التالى 4000 دولار وسط صعوبة لاختراقه، تأتى تلك المكاسب القوية في ظل ارتفاع نسبى في معدل الطلب على شراء العملات الرقمية ودخول سيولة جديدة تدعم السوق الرقمى، بالإضافة إلى توارد بعض الأخبار الإيجابية التي كانت محفزة للأسعار.

وقد سجلت عملة البيتكوين الأسبوع الماضى ثانى ارتفاع أسبوعى بمكاسب بلغت نحو 3%، في ظل انتعاش السوق الرقمى التي دفعت بأسعار العملات الرقمية للأعلى.

ولكن لم تستطيع عملة البيتكوين الحفاظ على مستوى 4000 دولار، حيث سرعان ما نشطت عمليات التصحيح وجنى الأرباح لتحقيق مكاسب من ارتفاع السوق، في إشارة سلبية على استمرار التذبذبات على السوق الرقمى حيث يظل المستثمرين حذرين مترقبين لتطورات الأوضاع.

البيتكوين

البيتكوين

سيطرت الأخبار الإيجابية على الأسواق الرقمية Q8Trade على مدار الأسبوع الماضى، فقد أفادت أنباء بأن شركة “راكوتين” شركة التجارة الالكترونية اليابانية العملاقة التي تُسمى باسم امازون اليابان ستقوم باستخدام نظام الدفع بالعملات الرقمية الذى سيتم تطبيقه عبر الهاتف المحمول في 18 آذار/ مارس القادم.

في اندونيسيا، قالت هيئة تنظيم تجارة السلع الآجلة أنها ستصدر لائحة تُعلن فيها عن شرعية البيتكوين والعملات الرقمية الأخرى واعتبارها سلعة تجارية، وتعتبر هذه الخطوة هامة بالنسبة لبورصات تداول العملات الرقمية في البلاد لأنها تمنح الشكل القانوني للعمل، وقال رئيس الهيئة إن الهدف من تلك الخطوة هو حماية الأشخاص الذين يرغبوا في الاستثمار في العملات الرقمية بحيث لا يتم خداعهم.

ذكرت وكالة رويترز الأسبوع الماضى أن ألمانيا تدرس الدخول في العالم الرقمى للاستفادة من تكنولوجيا البلوكشين، فقد قالت الحكومة أنها ستعمل على صياغة استراتيجية البلوكشين بحلول فصل الصيف مثل اقتصادات أخرى مثل بريطانيا وسنغافورة، وحتى الآن لم تفرض أي اطار تنظيمى رسمي للعملات التشفيرية.

قال الرئيس التنفيذي لشركة تسلا “أيلون ماسك” أن عملة البيتكوين رائعة والتكنولوجيا التي تقف ورائها جذابة، ويعتقد أن العملة الرقمية هي وسيلة أفضل بكثير لنقل القيمة بدلًا من العملات الورقية، لكن من عيوبها الجسيمة هي أن الطاقة الحاسوبية قوية للغاية.

وفى آسيا، ذكرت وكالة الأنباء ستاندرد إن بنك الصين ينضم إلى منصة جديدة لتكنولوجيا البلوكشين لمشترى المنازل “PropTech” التي أطلقتها شركة العالم الجديد للتنمية ومعهد أبحاث العلوم والتكنولوجيا التطبيقية في هونج كونج “ASTRA”، وقال الرئيس التنفيذي للشركة أن العمل من خلال المنصة سيوفر على الأقل ثماني ساعات على الأقل من الأعمال الورقية.

كما أصدر بنك اليابان الأسبوع الماضى تقريرًا أشار فيه إنه يبحث في دور عملات البنوك المركزية الرقمية “CBDCs” وتأثيرها على النظام النقدى الحالي، وأضاف البنك أنه سيعمل لمعرفة التأثيرات المحتملة على كفاءة الدفع والبنية المالية والاقتصاد الكلى، وعلى الرغم من ذلك فإن البنك لا يملك أي خطة فورية لإصدار عملة رقمية.

يعتبر هذا الموقف بالنسبة لبنك اليابان تغيرًا عن موقف نائب محافظ البنك المركزى الياباني “ماساوشى أماميا” الذى قال أن العملات الرقمية الصادرة عن البنوك المركزية لن تعمل على تحسين الأنظمة النقدية الحالية.

 

محمد عبدالخالق

محمد عبدالخالق

محلل فنى واقتصادى محترف بالأسواق المالية العالميةمنذ عام 2004, حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. يعمل كاتب اقتصادى ومحلل فنى لدى العديد من شركات المالية العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى مجال البورصات والأسواق المالية
محمد عبدالخالق

Tagged with:

© جميع الحقوق محفوظة 2013-2017. ForexBrokers.ae - Arabic Forex Brokers -

DMCA.com Protection Status