تحليل فنى للعملات – الجنيه الاسترلينى يسجل أدنى مستوى في تسعة أيام عقب بيانات الاقتصاد البريطانى

تحليل فنى للعملات – هبط الجنيه الإسترلينى أمام الدولار الأمريكى مسجلًا أدنى مستوياته فى تسعة أيام بالجلسة الأمريكية، وذلك عقب البيانات السلبية الى أصدرها الاقتصاد البريطانى اليوم بالإضافة إلى البيانات الإيجابية عن الاقتصاد الأمريكى، ومن المنتظر أن يتحدث كل من رئيس البنك المركزى البريطانى “مارك كارنى” ورئيسة البنك الاحتياط الفيدرالى “جانيت يلين” بشأن تأثير التغيرات المناخية على الاقتصاد وذلك على هامش قمة مجموعة العشرين فى هامبورغ.

وعند الساعة 03:51 بتوقيت جرينتش هبط الجنيه الإسترلينى أمام الدولار الأمريكى ليفقد نحو 0.77% ليتداول عند مستوى 1.2871 من مستوى الافتتاح عند 1.2971، وقد سجل الزوج أعلى مستوى عند 1.2975 بينما سجل أدنى مستوى عند 1.2867 وهو الأدنى منذ 28 حزيران/يونيو.

أصدر الاقتصاد البريطانى اليوم مجموعة من البيانات والتى جاءت فى مجملها سلبية، حيث تراجع مؤشر هاليفكس لأسعار المنازل خلال شهر حزيران/يونيو بأقل من التقديرات، كما انخفض مؤشر الانتاج الصناعى والتصنيعى ليخالف التوقعات، وزاد عجز الميزان التجارى للبضائع وزادت مخرجات الإنشاءات لشهر آيار/مايو، فيما استقرت توقعات نمو الاقتصاد البريطانى خلال حزيران/يونيو عند نسبة 0.3%.

تحليل فنى للعملات

تحليل فنى للعملات

واصل الجنيه الاسترلينى تراجعه مقابل الدولار الأمريكى متخطيا خط الفيبو 23 ومستهدفا خط الفيبو 38 كما هو موضح بالرسم

ويظهر كل من مؤشر ماكد ومؤشر استوكاستك تقاطع سلبي نحو الاتجاه الهابط على الاطار الزمنى اربع ساعات , لذا من المتوقع ان يواصل السعر الاتجاه الهابط مستهدفا مستوى 1,2830

ومن جهة أخرى أصدرت وزارة العمل الأمريكية بيانات الوظائف الشهرية بالقطاع غير الزراعى والتى أشارت إلى ارتفاع نمو الوظائف بمعدل تخطى التوقعات حيث تم إضافة نحو 222 ألف وظيفة خلال حزيران/يونيو، فى حين ارتفع معدل البطالة ليصل إلى نسبة 4.4% وهو الأدنى منذ آذار/مارس عام 2012، بينما أظهر متوسط الدخل فى الساعة ارتفاع بأقل من التوقعات ولكنه أفضل من القراءة السابقة.

وسوف تؤدى البيانات الإيجابية عن الوظائف الشهرية بالقطاع غير الزراعى إلى تعزير التوقعات بين المستثمرين لقيام البنك الاحتياطى برفع أسعار الفائدة الأمريكية للمرة الثالثة على التوالى.

وتترقب الأسواق المالية باهتمام شديد إدلاء رئيسة البنك الاحتياطى الفيدرالى “جانيت يلين” بشهادتها النصف سنوية التى تخص مستقبل السياسة النقدية أمام الكونغرس الأمريكى.

محمد عبدالخالق

محمد عبدالخالق

محلل فنى واقتصادى محترف بالأسواق المالية العالميةمنذ عام 2004, حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. يعمل كاتب اقتصادى ومحلل فنى لدى العديد من شركات المالية العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى مجال البورصات والأسواق المالية
محمد عبدالخالق

Tagged with:

© جميع الحقوق محفوظة 2013-2017. ForexBrokers.ae - Arabic Forex Brokers -

DMCA.com Protection Status