البيتكوين يهبط إلى أقل من 40 ألف دولار مع تصاعد حالة عدم اليقين

تراجعت البيتكوين أكثر من 5% خلال تعاملات يوم الجمعه مما دفعها إلى الانخفاض إلى أقل من 40 ألف دولار، يأتي هذا بعد المكاسب التي حققتها

تراجعت البيتكوين أكثر من 5% خلال تعاملات يوم الجمعه مما دفعها إلى الانخفاض إلى أقل بقليل من 40 ألف دولار، يأتي هذا بعد المكاسب التي حققتها لفترة قصيرة عقب غزو روسيا العسكري لأوكرانيا، وسط توقعات بأنها ستواصل اتجاهها الهبوطي إلى حوالي 38 ألف دولار.

يبدو أن عدم اليقين بشأن العوامل الكلية لسوق التشفير يتزايد مع مساهمة الصراع بين روسيا وأوكرانيا، مما يزيد من ضغوط البيع لعملة البيتكوين والعملات الرقمية الأخري، وقد خسرت القيمة الاجمالية لسوق العملات الرقمية أكثر من 100 مليار دولار لتصل إلى 1.8 تريليون دولار، بعد أن تراجعتبأكثر من 4% خلال تعاملات يوم الجمعه.

وقد شهدت عملة البيتكوين في الأسبوع الماضي مكاسب كبيرة، حيث قفزت فوق مستوي 43 ألف دولار، في ظل استمرار حالة عدم اليقين في الأسواق المالية حيث تضغط روسيا على هجماتها في أوكرانيا، الأمر الذي بدا أنه فاجأ الكثيرين.

لقد انفصلت عملة البيتكوين التي كانت تتحرك في ارتباط وثيق مع الأسهم المحفوفة بالمخاطر عن مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأمريكي يوم الاثنين (28 فبراير) وقفزت بنسبة 18%، لقد كان الارتفاع الأخير في أسواق العملات الرقمية بمثابة صدمة إلى حد ما لمعظم المشاركين في السوق، ماذا حدث؟

الروس يقبلون على شراء البيتكوين

البيتكوين

بعد أن فرضت المملكة المتحدة وأعضاء الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ودول أخرى عقوبات مالية على روسيا بعد غزوها لأوكرانيا، انخفض الروبل بنسبة 30% وارتفعت مشتريات الروبل / البيتكوين.

يقول أحد خبراء السوق أن عدم الاستقرار الجيوسياسي يسلط الضوء على عدم قدرة النظام المالي الحالي على دعم الأشخاص الأكثر تضررًا من مثل هذه الأزمات، بشكل أساسي، تشهد العملات النقدية في الوقت الحالي تقلبات كبيرة وخسارة في القيمة، مما يدل على فائدة العملات غير المركزية وغير المرتبطة الحكومات أو طموحاتها السياسية، وأضاف أن هذا هو السبب في أننا شهدنا ارتفاعًا ملحوظًا في التداول على أزواج تداول الروبل والعملة الأوكرانية خلال اليومين الماضيين.

لقد خسر العديد من الأشخاص إمكانية الوصول إلى الأنظمة المصرفية التقليدية مع الغزو الروسي لأوكرانيا، لهذا من المحتمل أن تكون هذه الخسارة المفاجئة في الوصول لاعبًا في انتعاش أسعار البيتكوين والإيثيريوم، حيث قد يتحول كل من الروس والأوكرانيين إلى العملات الرقمية مع انهيار أنظمتهم المالية.

عندما شن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين غزوًا لأوكرانيا يوم الخميس (24 فبراير)، تعرض سوق العملات المشفرة لعمليات بيع، في ذلك الوقت، بدا أن بعض المديرين التنفيذيين في مجال العملات المشفرة مذهولون من رد فعل السوق.

علق أحد المحللين في وقت بيع العملات الرقمية أن معظم الناس في العالم لا يزالون لا يفهمون البيتكوين، ثم بعد أن ارتفعت يوم الإثنين (28 فبراير) قال البعض هل أسبوع كافي حتى يتم فهم “السوق”.

هل الارتفاع الأخير علامة على تحول من سلوك الأصول المحفوف بالمخاطر إلى الملاذ الآمن؟

إن أكبر الأصول المشفرة تبحث الآن عن انفصال محتمل عن الأصول الخطرة وهي تفعل ذلك في وقت غير مسبوق من عدم اليقين،في المعتاد يعتبر امتلاك الأموال النقدية أكثر أمانًا في أوقات الأزمات، لكن ارتفاع مستويات التضخم الآن ومشاكل الاقتصاد الكلي الأوسع نطاقًا تجعل الاحتفاظ بمبالغ كبيرة من المخاطر النقدية بحد ذاته.

هل نرى إذن بدايات قبول أوسع لعملة البيتكوين كوسيلة تحوط، ليس فقط للمستثمرين ولكن أيضًا للمواطنين العاديين؟، سنعرف بالتأكيد الجانب الآخر من هذه الأزمة، لكن يمكننا القول بالفعل إننا نشهد حاليًا تحولات تاريخية في القوة التي تحدث في الوقت الفعلي والعملات المشفرة في قلب العاصفة المستعرة.

تغيير توقعات رفع سعر الفائدة

كفئة أصول، تزدهر العملات المشفرة في بيئات أسعار الفائدة المنخفضة وتتفاعل بعصبية مع أي مؤشرات على رفع أسعار الفائدة، أدرجت السوق توقعات زيادة أسعار الفائدة في مارس من قبل البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، على الرغم من أن البنك المركزي قد يرغب في مزيد من المرونة بسبب الصراع في أوكرانيا، كما يقول الخبراء.

ويشير الخبراء إلى أن عدم اليقين الاقتصادي يعني أن الاحتياطي الفيدرالي قد يوقف رفع أسعار الفائدة على المدى القصير، مما أعطى السوق دفعة إضافية.

أدت الأزمة التي تورطت فيها روسيا إلى حدوث تحول في توقعات الاقتصاد الكلي، في السابق كان المشاركون في السوق يرون أنه سيكون هناك العديد من الزيادات في أسعار الفائدة من قبل البنك الاحتياطي الفيدرالي والبنوك المركزية الأخرى هذا العام، وتوقع بنك مورجان ستانلي ستة زيادات في أسعار الفائدة في الولايات المتحدة قبل أسبوعين فقط.

ومع ذلك، فإن عدم اليقين الجيوسياسي والتأثير الذي يمكن أن تتركه العقوبات على قطاع الطاقة (مع كون روسيا واحدة من أكبر مصدري الغاز والنفط في العالم) قد قلل من العديد من هذه التوقعات، مما قد يؤدي إلى استمرارارتفاع التضخم بشكل تدريجيا.

مع اعتبار البيتكوين والعملات المشفرة الأخرى على حد سواء الأصول المعرضة للمخاطر والتحوط من التضخم، فإن هذا التغيير في السرد مفيد فقط للصناعة.

محمد عبدالخالق

#!trpst#trp-gettext data-trpgettextoriginal=2448#!trpen#Leave a Reply#!trpst#/trp-gettext#!trpen#

أضف تقييم

#!trpst#trp-gettext data-trpgettextoriginal=2447#!trpen#Your email address will not be published.#!trpst#/trp-gettext#!trpen#

8 + 11 =

#!trpst#trp-gettext data-trpgettextoriginal=2452#!trpen#I accept the Privacy Policy#!trpst#/trp-gettext#!trpen#

عروض شركات الفوركس

رأس مالك في خطر
 

القائمة الكاملة لشركات الفوركس

العملات الرقمية عروض

رأس مالك في خطر