البيتكوين يستقر فوق 23 ألف دولار وسط مخاوف متزايدة

البيتكوين تستقر فوق مستوي 23000 دولار بعد أن لامست مستوى 25000 دولار للمرة الأولي منذ أكثر من شهرين في 15 أغسطس

البيتكوين تستقر فوق مستوي 23000 دولار بعد أن لامست مستوى 25000 دولار للمرة الأولي منذ أكثر من شهرين في 15 أغسطس، تتداول معظم العملات الرقمية الرئيسية الأخري في نطاق ضيق حيث تميل إلى التهدئة بعد أن شهدت تقلبات عنيفة في الآونة الأخيرة.

هل انخفضت أسعار البيتكوين والإيثريوم إلى أدنى مستوياتها؟

بعد عام مضطرب ارتفعت أسعار البيتكوين والإيثريوم، لكن بعض الخبراء ليسوا مستعدين للقول إن المستثمرين يدركون جيدًا تقلبات الأسعار الأخيرة.

لا تزال أكبر عملتين مشفرة منخفضة بأكثر من 50% من أعلى مستوياتها على الإطلاق في أواخر العام الماضي، ولكن بطريقة نموذجية ارتفع سوق العملات الرقمية بشكل كبير في شهر يوليو الماضي، حيث ارتفعت عملة البيتكوين بأكثر من 30% وارتفعت عملة الإيثيريوم بنسبة 70% منذ انهيار السوق في يونيو، فهل هذه إشارة للمستثمرين بأن البيتكوين والإيثريوم قد تجاوزا أدنى نقطة سعر للدورة؟.

تم تداول البيتكوين بالقرب من 24000 دولار وارتفع الإثيريوم فوق 1800 دولار في الأسبوع الماضي، بعد إصدار بيانات التضخم الأمريكية خلال شهر يوليو، حيث تراجع التضخم قليلاً عن أعلى مستوياته على الإطلاق، مما أدى بدوره إلى انتعاش في أسواق الأسهم والعملات المشفرة، لكن بعض الخبراء ما زالوا متشككين بشأن ما يمكن أن يعنيه ارتفاع الأسعار الأخير على المدى الطويل.

الاستثمار محفوف بالمخاطر ويجب أن تكون حذرًا

البيتكوين

يقول أحد خبراء التشفير “صحيح أن البنك الاحتياطي الفيدرالي لا يزال يشدد، ولا يزال التضخم مرتفعًا للغاية، لذلك لا يمكننا تصديق انعكاس السوق في هذه المرحلة”، وأضاف أنه في حين أن عملة البيتكوين وعملة الإثيريوم اكتسبت زخمًا إيجابيًا مثيرًا للإعجاب لعدة أسابيع، إلا أن ارتباط العملة المشفرة بسوق الأسهم قد يكون علامة على التقلب في المستقبل.

لقد حقق سوق الأوراق المالية أفضل أداء منذ عام 2020 في شهر يوليو واستمر في إظهار المكاسب في شهر أغسطس، لذلك يمكنك القول إن العملات المشفرة تستفيد حاليًا من ارتفاع سوق الأسهم، بنفس المقياس، إذا تراجعت الأسهم مرة أخرى فقد تتبعها العملات المشفرة، وبالتالي إذا بدأنا في رؤية السوق يتخلى عن بعض مكاسبه الأخيرة، فقد ترى شيئًا من هذا القبيل في العملات المشفرة.

لا يقتنع بعض المحللين بأن البيتكوين والإثيريوم قد وصلتا إلى أدنى أسعارهما في هذه الدورة، ويرون أن السوق ستشهد “استسلامًا حقيقيًا” لاحقًا في السوق الهابطة والتي من المرجح أنها ستستمر من عام إلى عامين، الاستسلام هو لحظة يفقد فيها المستثمرون الثقة في توقعات الأسعار حتى لو انخفضت الأسعار.

على الرغم من أنه من المستحيل التنبؤ بأسعار العملات المشفرة على وجه اليقين، إلا أن هناك دلائل على تراجع البيتكوين والإثيريوم إلى أدنى مستوياته في يونيو عند 17500 دولار وما فوق 900 دولار، ولكن قد يؤدي عدم اليقين الاقتصادي والسياسي المستمر إلى مزيد من التقلبات في الأسواق في الأسابيع والأشهر المقبلة.

في دورات الهبوط السابقة صححت كلتا العملات المشفرة بنحو 85% لهذا من المرجح أن يصل سعر البيتكوين إلى 10000 دولار ويصل إيثريوم إلى 750 دولار، لهذا يجب على مستثمري التشفير أن يكونوا على دراية بطبيعة تقلب هذا السوق الناشئ.

فيما يتعلق بالاستثمار في العملات الرقمية، الشيء الوحيد المضمون هو التقلب، منذ حوالي عام كان سعر البيتكوين مرتفعًا إلى 68000 دولار والآن عاد إلى أقل من 25000 دولار، هذه التقلبات المستمرة هي تذكير جيد بأنه لا يتحمل الجميع مخاطر العملات المشفرة، إذا كنت مهتمًا بالعملات المشفرة، فتذكر أن الاستثمار في العملات المشفرة يمثل مخاطرة كبيرة ويجب عليك تخصيص 5% فقط من محفظتك لأصول التشفير، ومع ذلك، لا تفعل ذلك إلا إذا كنت تتحمل مخاطر عالية.

محمد عبدالخالق

اترك تعليقاً

أضف تقييم

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

خمسة × 2 =

أوافق على Privacy Policy

عروض شركات الفوركس

رأس مالك في خطر
 

القائمة الكاملة لشركات الفوركس