سعر البيتكوين يرتفع بعد أن أعلن بايدن عقوبات على روسيا

ارتد سعر البيتكوين اليوم الجمعه من أدنى مستوى بالقرب من 34000 دولار وذلك بعد أن كشف الرئيس الأمريكي عن فرض عقوبات قاسية على روسيا

ارتد سعر البيتكوين اليوم الجمعه من أدنى مستوى بالقرب من 34000 دولار وحاولت الاستقرار مرة أخرى فوق مستوى 40000 دولار وذلك بعد أن كشف الرئيس الأمريكي “جو بايدن” عن فرضه لعقوبات قاسية على روسيا بسبب الغزو على أوكرانيا.

خلال تعاملات اليوم الجمعة، تم تداول البيتكوين صعوديًا بعد يومين من الخسائر، وعلى الرغم من ذلك تبقي العملة المشفرة الرائدة منخفضة بأكثر من 17% منذ بداية العام

خسرت أكبر عملة رقمية في العالم قرابة 33.19 مليار دولار من قيمتها السوقية الاجمالية حيث انخفض سعر تداولها إلى 35 ألف دولار، لتصل القيمة السوقية إلى 674.19 مليار دولار، حيث أثر هجوم روسيا على جارتهم أوكرانيا سلبًا على سوق العملات الرقمية، كما انهارت الأسواق التقليدية أيضًا.

وقد تسبب التوغل الروسي في أوكرانيا في وقت مبكر من يوم الخميس (24 فبراير) في عمليات تصفية بأكثر من 242 مليون دولار في سوق العملات المشفرة.

دخلت الدبابات والقوات والطائرات الروسية أوكرانيا في وقت مبكر من يوم الخميس، فيما وصفه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأنه “عملية عسكرية خاصة” لتحقيق “نزع السلاح من أوكرانيا”، وهذا ما أدانته الولايات المتحدة وحلفائها باعتباره غزوًا صريحًا.

وقال الرئيس الأمريكي “جو بايدن” إن الهجوم على أوكرانيا ليس له أي مبرر وتعهد بمزيد من الإجراءات ضد روسيا، كان من المتوقع أن يعلن بايدن عن جولة جديدة من العقوبات ضد روسيا والتي ستعزل روسيا عن التقنيات والأسواق الحيوية، هذا إلى جانب الإجراءات التي يفرضها حلفاء الولايات المتحدة، بما سيزيد من الضغط على البنوك في البلاد.

سعر البيتكوين يتراجع نتيجة الرؤية الضبابية في الأسواق

سعر البيتكوين

تواجه الأسواق دائمًا صعوبة في التعامل مع عدم اليقين، في معظم الحالات، أي شيء يؤدي إلى مزيد من اليقين يمكن أن يكون بمثابة محفز صعودي.

فعندما كشف بايدن عن عقوبات على روسيا، يمكن للمستثمرين تقييم تأثيرها على الأسواق العالمية،فقد تمكن مؤشر ستاندرد آند بورز 500 من تحقيق مكاسب تصل إلى 1.50%، وتمتعت العملات المشفرة أيضًا بانتعاش قوي اليوم الجمعه حيث زاد المتداولون من مشترياتهم للأصول الأكثر خطورة، وكان الارتداد واسع النطاق، حيث تحركتجميع العملات الرائدة مثل ETH و BNB و XRP و ADA و SOL صعودًا.

أيضًا، كان بعض المتداولين على استعداد للمراهنة على أن العقوبات المفروضة على المؤسسات المالية الروسية ستزيد من استخدام العملات المشفرة، وهو ما يبدو وكأنه سيناريو معقول.

ليس من المستغرب أن السلطات المالية الروسية توقفت عن مناقشة لوائح التشفير في الأيام الأخيرة لأنها مشغولة في مسائل أخرى، ومع ذلك، تراجعت فرص أي حظر جدي على العملات المشفرة في روسيا، ومن السابق لأوانه معرفة ما إذا كانت العاصفة قد مرت أم لا.

وقد تمكن الذهب مؤخرًا من تجاوز مستوى 1900 دولار أمريكي وقام بمحاولة الاستقرار فوق مستوى المقاومة عند 1915 دولار، مما يبرز الطلب المتزايد على أصول الملاذ الآمن.

هذا ليس مفاجئًا مع استمرار الحرب، ولا تزال السيناريوهات المتعددة ممكنة، في هذه البيئة، من المحتمل أن تظل أسواق العملات المشفرة متقلبة للغاية، ويجب أن يكون المتداولون مستعدين لتحركات سريعة، في هذه المرحلة، يبدو أن أسواق العملات المشفرة قد تجنبت بالفعل سيناريو أسوأ الحالات، ولكن لا تزال هناك مخاطر كبيرة.

محمد عبدالخالق

اترك تعليقاً

أضف تقييم

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

8 + واحد =

أوافق على Privacy Policy

عروض شركات الفوركس

رأس مالك في خطر
 

القائمة الكاملة لشركات الفوركس

العملات الرقمية عروض

رأس مالك في خطر