البيتكوين ينهي عام 2021 دون مستوى 50000 دولار

شهد البيتكوين انخفاض كبير خلال شهر ديسمبر حيث سجل أدنى مستوى بأقل من سعر 42 ألف دولار، ومن المتوقع ان يختم عام 2021 تحت مستوى 50000$

كان شهر ديسمبر شهرًا صعبًا بالنسبة لسعر البيتكوين حيث سجل أدنى مستوى شهري في 4 ديسمبر بأقل من سعر 42 ألف دولار، بقي يوم واحد لنهاية هذا العام وعلى ما يبدو أن السعر سيختم عام 2021 تحت مستوى 50 ألف دولار.

وقد انخفضت القيمة السوقية الاجمالية للعملات الرقمية بمقدار 250 مليار دولار في غضون ثلاثة أيام، حيث هبطت العملة الرقمية الرائدة إلى أدنى مستوى لها في عشرة أيام عند 46000 دولار.

منذ أن سجلت العملة الرقمية أعلى مستوياتها على الإطلاق البالغة 69 ألف دولار في 10 نوفمبر، سرعان ما تم رفضها وبدأت في حركة هبوطية.

البيتكوين يهبط إلى مستوى 46000 دولار

البيتكوين

في 27 ديسمبر حققت عملة البيتكوين ارتفاعًا وتداولت بالقرب من أعلى مستوى لها في شهر عند سعر 52000 دولار، ولكنها لم تتمكن من الحفاظ على زخمها

الصعودي وبدأت في التراجع لتهبط إلى 49000 دولار في غضون ساعات خلال تعاملات يوم الثلاثاء (28 ديسمبر)، ووسعت من خسائرها يوم الأربعاء لتهبط إلى سعر 48000 دولار، إلى أن وصلت إلى سعر 46000 دولار يوم الخميس (30 ديسمبر) وهو أدني مستوى في 10 أيام.

لقد حولت البيتكوين نفسها من فئة أصول مضاربة إلى مخزن ذي قيمة، يتم قياس سوق العملات الرقمية بالكامل مقابل أداء تلك العملة الرائدة، تمتلك العديد من المؤسسات الكبيرة وحتى بعض الدول الآن جزءًا كبيرًا من البيتكوين في محفظتها.

وقد يعد توقع سعر البيتكوين لمدة عام صعبًا بعض الشيء، بالنظر إلى التقلبات الهائلة المرتبطة به، ومع ذلك، قبل نهاية عام 2022 قد نراها متجاوزة مستوى 100000 دولار.

يصعب التنبؤ بالقيمة الدقيقة على الرغم من أن القيمة السوقية الاجمالية للعملة ستكون في نطاق بالقرب من منطقة 1 تريليون دولار أمريكي في معظم 2022 وذلك بناءً على تحركات الأسعار السابقة، من غير المحتمل أن يكون هناك تأثير سلبي على البيع بدافع الذعر في الأسواق حيث قد يتم حظر العملات المشفرة الخاصة، وذلك لأن الحصة الكبيرة من الطلب توجد في الأسواق الأكثر تقدمًا مثل الولايات المتحدة وروسيا وسويسرا وإستونيا وأستراليا.

مستقبل التشفير 2022

يمكن القول إن عام 2021 كان من أكثر الأعوام التي حدثت للبيتكوين وأصول التشفير الأخرى، لم يشهد العام ارتفاعًا هائلاً في أسعار العديد من العملات المشفرة على سلاسل الكتل المختلفة فحسب، بل شهد أيضًا بداية حقبة جديدة كاملة من NFTs و metaverse.

بينما لا أحد يعرف بالضبط ما يخبئه المستقبل للأصول المشفرة، يأمل المطلعون على الصناعة في عام مثمر آخر لهذه الظاهرة العالمية الحقيقية، كما يقول الكثير منهم أن صناعة العملات المشفرة بدأت للتو، وحتى أقدم العملات الرقمية البيتكوين لا تزال في مرحلتها المبكرة،إن المزيد من النضج قد يجلب المزيد من الاستقرار.

بالتأكيد لا يوجد نقص في الحماس بين مستثمري العملات المشفرة، ولكن عدم اليقين بسبب الافتقار إلى اللوائح والتقلبات الشديدة وحقيقة أن كل الضجيج حول العملات المشفرة ليس قديمًا جدًا، تؤدي إلى عدة أنواع من المخاوف بين المستثمرين، وخاصة أولئك الذين لا يستطيعون تحمل الخسارة.

لهذا من الناحية المثالية، لا ينبغي على مستثمري العملات المشفرة وضع أكثر من 5% إلى 7% من محفظتهم في التشفير، كما أن تنوع المحفظة هو ركيزة أخرى تساعد على الحماية من الأحداث غير المتوقعة.

محمد عبدالخالق

اترك تعليقاً

أضف تقييم

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر − خمسة =

أوافق على Privacy Policy

عروض شركات الفوركس

رأس مالك في خطر
 

القائمة الكاملة لشركات الفوركس