البيتكوين يتداول في نطاق ضيق وسط بيئة نقدية متشددة

ظل سعر عملة البيتكوين ثابتًا بعد قرارات البنك الاحتياطي الفيدرالي وبنك إنجلترا المتشددة، حيث يقع سعر العملة في نطاق ضيق ليعكس المستثمرون البيئة المتشددة نسبيًا بين أكبر البنوك المركزية في العالم، ويتم تداول العملة الرائدة عند سعر 44220 دولار مرتفعًا قليلاً من أدنى مستوى سجله هذا الأسبوع عند 39620 دولار.

البيتكوين يتعرض لاجراءات تشديدية

البيتكوين

استقر سعر عملة البيتكوين خلال هذا الأسبوع، حيث كان الأسبوع ملئ نسبيًا بقرارات البنوك المركزية الكبرى، ففي يوم الأربعاء اتخذ بنك اليابانقرارًا معتدلًا نسبيًا بشأن أسعار الفائدة، حيث ترك أسعار الفائدة وبرنامج التيسير الكمي عند نفس المستويات دون تغيير، في نفس اليوم، اختتم البنك الاحتياطي الفيدرالي اجتماعه وبدا متشددًا نسبيًا، وقرر أيضًا ترك سياسة المعدلات والتيسير الكمي كما هي دون اضافة أية تعديلات.

ومع ذلك، في البيان المصاحب، قال البنك إنه يتوقع ارتفاعًا طفيفًا في أسعار الفائدة بين عامي 2022 و 2024، وسيبدأ أيضًا في إنهاء مشتريات التيسير الكمي في عام 2022.

وفي يوم الخميس، أنهي بنك إنجلترا اجتماعه الدوري وقرر أيضًا ترك إطار سياسته النقدية عند نفس المستويات الحاليةدون تغيير، لكن محافظ البنك أكد أن هناك حاجة إلى بعض التشديد الطفيف، لهذا من المتوقع الآن أن يبدأ البنك في التناقص التدريجي بحلول ديسمبر ورفع أسعار الفائدة في مارس.

في مكان آخر، في النرويج أصبح بنك النرويج أول بنك مركزي رئيسي يرفع أسعار الفائدة، حيث قام البنك بزيادة أسعار الفائدة من 0% إلى 0.25%، ومن البنوك المركزية الأخرى التي اتخذت قراراتها هذا الأسبوع البنك الوطني السويسري (SNB)، وبنك جنوب إفريقيا الاحتياطي (SARB)، والبنك المركزي البرازيلي.

تعتبر قرارات البنوك المركزية وخاصة البنك الاحتياطي الفيدرالي وبنك إنجلترا مهمة بالنسبة لسعر العملة الرقمية البيتكوين، فتاريخيًا، تميل الأصول الخطرة مثل البيتكوين والإثيريوم إلى الأداء الجيد في فترة سياسات المال السهلة.

على سبيل المثال: كان أداء سعر البيتكوين جيدًا في عام 2017 عندما حافظ البنك الاحتياطي الفيدرالي على نبرة تشاؤمية، ثم انهار في عام 2018 عندما قام بنك الاحتياطي الفيدرالي برفع أسعار الفائدة أربع مرات، وأخيرًا، بدأ السعر في الانتعاش في عام 2019 عندما بدأ بنك الاحتياطي الفيدرالي في خفض أسعار الفائدة.

الصين تعلن أن جميع معاملات التشفير غير قانونية

تقوم الصين بخطوة رئيسية أخرى ضد صناعة العملات الرقمية، وذلك من خلال إعلان أن جميع معاملات العملة الرقمية غير قانونية، فلم يعد يُسمح للمستخدمين بالوصول حتى إلى تلك البورصات الرقمية التي تعمل خارج الدولة، ومن المرجح أن تتسبب هذه الخطوة الجديدة في مغادرة مبالغ كبيرة من رأس المال للصين والتوجه إلى الدول الغربية.

منذ سنوات عديدة حتى الآن، كانت للصين علاقة صعبة مع صناعة العملات الرقمية، ومع ذلك، وبمرور الوقت بدأت تلك العلاقة تزداد سوءًا، خاصة الآن حيث توشك الدولة على إصدار عملتها الرقمية الخاصة بها على نطاق وطني، وبالتالي، فإنه يجب التخلص من جميع العملات الرقمية الأخرى والتي قد تكون منافسة لليوان الرقمي القادم.

على مدار هذا العام، كانت الدولة تعمل على إزالة عمال مناجم التعدين من بلدها، حيث جاء غالبية من يقومون بتعدين البيتكوين إلى الصين بسبب رخص الكهرباء، الآن وأخيرًا وصلت حملتها المضادة للعملات الرقمية إلى مستوى جديد حيث جعلت الدولة رسميًا جميع معاملات التشفير غير قانونية.

وفقًا لبيان صدر مؤخرًا عن البنك المركزي الصيني يُحظر تداول البيتكوين والإثيريوم و Tether وجميع العملات الرقمية الأخرى تمامًا في السوق، وجميع الأنشطة التجارية المتعلقة بالتشفير محظورة وغير قانونية في البلد، الشيء الوحيد الذي يمكن للأشخاص المقيمين في الصين فعله بالعملات الرقمية هو امتلاكها وليس أي شيء آخر.

محلل فنى واقتصادى محترف بالأسواق المالية العالميةمنذ عام 2004, حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. يعمل كاتب اقتصادى ومحلل فنى لدى العديد من شركات المالية العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى مجال البورصات والأسواق المالية
محمد عبدالخالق

Tagged with:

اكتب تعليقُا

خمسة عشر + واحد =

I accept the Privacy Policy

© جميع الحقوق محفوظة 2013-2017. ForexBrokers.ae - Arabic Forex Brokers -

DMCA.com Protection Status