البيتكوين تهبط لأدني مستوي لها منذ أغسطس 2021 بعد قرار حظر التشفير الروسي

فقدت البيتكوين دعمها في الساعات القليلة الماضية وتراجعت أسفل 38560 دولار مسجلة أدنى مستوى لها منذ 3 أغسطس 2021

فقدت البيتكوين دعمها في الساعات القليلة الماضية وتراجعت أسفل 38560 دولار مسجلة أدنى مستوى لها منذ 3 أغسطس 2021، الأمر الذي أدي إلى تراجع السوق بالكامل بنسبة 7% خلال الـ 24 ساعة الماضية، ليخسر اجمالي القيمة السوقية للعملات الرقمية حوالي 250 مليار دولار وانخفض إلى أقل من 2 تريليون دولار.

تأتي هذه الخسائر على الرغم من أن العملة كانت تتمتع بأداء جيد نسبيًا خلال الأيام القليلة الماضية، حيث ارتفعت إلى فوق مستوى 43000 دولار خلال تعاملات يوم أمس، لتختبر منطقة الدعم الرئيسية حول 44000 دولار، لكن في يوم الجمعةتغير كل شيء نحو الأسوأ، انهار السعر من أعلى من 43 ألف دولار إلى أقل من 38 ألف دولار وهو أدنى مستوى في ستة أشهر.

الآن، تمكنت من استرداد بعض الخسائر وتداولت أقل بقليل من 39 ألف دولار، لكنها لا تزال منخفضة بنسبة 9% في الأيام السبعة الماضية، كما فشلت العملات البديلة في الأداء بشكل أفضل (على الأقل معظمها).

خسرت عملة الإثيريوم مستوى 3 آلاف دولار وانخفضت بنحو 12.6 % في الـ 24 ساعة الماضية وحوالي 13 % في الأيام السبعة الماضية، انخفض سعر عملة بينانس بنسبة 11.4%، وانخفضت عملة سولانا بنسبة 17% وتراجعت عملة الريبل بنحو 11%، فالسوق في حالة من الفوضى والمشاعر سلبية للغاية.

الأسباب وراء تراجع سعر البيتكوين

البيتكوين

الحظر الروسي المقترح

تأتي عمليات البيع في أعقاب اقتراح البنك المركزي الروسي فرض حظر على العملة المشفرة في 20 يناير، وقدأشار البنك إلى التهديدات التي تتعرض لها سياسته النقدية كأسباب وراء الحظر المقترح، والتي قد تؤدي إلى حظر تعدين العملات المشفرة بالإضافة إلى حظر الملكية.

تعتبر روسيا هي إحدى عواصم العملات الرقمية في العالم، يستغرق متوسط ​​معدل التجزئة 1123 شهريًا وذلك وفقًا لمؤشر بيتكوين كامبردجلاستهلاك الكهرباء، وبالتالي روسيا هي ثالث أكبر دولة لتعدين للعملات الرقمية في العالم كما تعد أيضًا واحدة من الدول التي تمتلك أكبر نسبة ملكية للعملات المشفرة، مع 17 مليون من مالكي العملات المشفرة الروسية فهم يشكلون 11.91% من السكان، تمتلك روسيا ثاني أعلى نسبة من مالكي العملات الرقمية بعد أوكرانيا، وقد تراجعت الثقة في سوق التشفير في أعقاب عمليات البيع الأخيرة، ويُظهر السوق أنه لا يزال حذرًا.

البيع الكلي والارتباط العالي

أغلق مؤشر ستاندرد آند بورز 500 جلسة تداول أمس منخفضًا بنسبة 1.1% ليهبط إلى ما دون 4500 نقطة مسجلًا أكبر تراجع منذ 18 أكتوبر 2021، وتراجع مؤشر ناسداك بنسبة 1.3% في نفس الإطار الزمني وخسر مؤشر الداو جونز نحو 0.89%.

كما تلقى سوق المشتقات أيضًا ضربة، حيث تراجع مؤشر العقود الآجلة ناسداك 100 عقب تقرير أرباح مخيب للآمال من نيتفليكس، حيث انخفضت أسهم شركة البث العملاقة بأكثر من 19 % خلال جلسة التداول الممتدة يوم الخميس بمجرد صدور بيانات الأرباح، مما يظهر تباطؤًا في نمو مشتركيها.

وعلى ما يبدو أن السوق يومض بإشارات هبوطية خلال الأسابيع القليلة الماضية وأن المؤشرات الأوسع تنهار أخيرًا، في غضون ذلك، ارتبط سعر البيتكوين ارتباطًا وثيقًا بسعر المؤشرات التقليدية، ولم يكن الانهيار الأخير لعملة البيتكوين استثناءً.

من ناحية أخرى، أصدرت بعض الشركات الكبرى مثل فيسبوك وانستجرام وجوجل وانتل عدة تصريحات مختلفة، وكلها تعزز مشاركتها في الصناعة، ومع ذلك، كان لهذا علاقة أكبر بالرموز غير القابلة للاستبدال والتي يبدو أنها تزدهر.

محمد عبدالخالق

اترك تعليقاً

أضف تقييم

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

3 × 1 =

أوافق على Privacy Policy

عروض شركات الفوركس

رأس مالك في خطر
 

القائمة الكاملة لشركات الفوركس