البيتكوين تنهي شهر يوليو محققة مكاسب بنحو 20% لكن الحذر لا يزال هو المسيطر

البيتكوين تنهي تعاملات الأسبوع الماضي بأقل بقليل من سعر 24000 دولار بعد تجاوز هذه المستوى لفترة من الوقت يوم الجمعة، وكانت عملة الإثيريوم بأعلى من 1700 دولار

البيتكوين تنهي تعاملات الأسبوع الماضي بأقل بقليل من سعر 24000 دولار بعد تجاوز هذه المستوى لفترة من الوقت يوم الجمعة، وكانت عملة الإثيريوم بأعلى من 1700 دولار، وقد سجلت كلا العملات الرقمية أفضل أداء شهري لهما منذ عام 2021، لكن حركة السعر لا تزال مربكة.

على ما يبدو أن المضاربة على شراء العملة الرقمية الرائدة قد عادت مع ارتفاع سوق العملات الرقمية، برغم المخاوف المتزايدة من الركود الاقتصادي الوشيك ورفع البنك الاحتياطي الفيدرالي لأسعار الفائدة خلال اجتماعه الذي تم عقده في الأسبوع الماضي.

تفاءل كل من الرئيس التنفيذي لشركة Binance “CZ” والرئيس التنفيذي لشركة MicroStrategy “مايكل سايلور” و”مايك نوفوغراتز” الرئيس التنفيذي لشركة Galaxy Investment تجاه سوق العملات الرقمية قبيل اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة، بحجة أن مخاوف الركود المتزايدة ستؤدي حتمًا إلى تبني البيتكوين.

البيتكوين يتأثر بارتفاع معدلات التضخم

البيتكوين

على مدار شهر يوليو حققت العملة الرقمية الأشهر مكاسب بلغت نحو 29% مسجلة أعلى مستوى عند 24294 دولار بعد شهرين من التراجع.

لقد فشل قرار البنك الاحتياطي الفيدرالي في رفع سعر الفائدة والتقرير السلبي للناتج المحلي الإجمالي في سحب انتعاش السوق مع ارتفاع المعنويات الإيجابية، وقد قفز مؤشر Crypto Fear and Greed من مستوى 11 نقطة في الشهر الماضي ليصل حاليًا عند 42 نقطة، مما جعل البيتكوين ذات جاذبية فوق مستوى 20000 دولار.

خفف الرئيس التنفيذي لشركة Binance “CZ” من المخاوف بشأن ارتفاع التضخم والركود، ويرى أن البيتكوين ستتخذ مسار هبوطي فوق 20000 دولار، وذلك لأن الذروة الأخيرة بالقرب من 20000 دولار التي تم تسجيلها في عام 2017 تعمل حاجز نفسي قوي، وأضاف أن أساسيات العملة الرقمية الرائدة قوية للغاية، مع وجود ارتباط بين المعروض النقدي وناسداك 100 كعوامل ثانوية، ستساعد البيئة التنظيمية المحسنة ومحادثات التضخم والركود المرتفعة في رفع سعر البيتكوين.

وهذا ما يؤكد بشكل منطقي أن سوق العملات الرقمية من الضروري أن تكون عكس الأسواق المالية، ولكن بسبب حجم السوق الأصغر ترتبط العملات الرقمية اليوم بعوامل ماكرو، العملات المشفرة وأسواق الأسهم آخذة في الارتفاع برغم رفع أسعار الفائدة والمخاوف المتزايدة من الركود الاقتصادي.

حجم سوق العملات الرقمية صغير للغاية لدرجة أنه في كل مرة ينهار فيها سوق الأسهم، يرغب الناس في الاحتفاظ بالنقود، حاليًا أغلب الأشخاص الذين يتداولون في سوق العملات الرقمية يتداولوا أيضًا في الأسهم، لهذا فهي الآن ترتبط بشكل إيجابي، وذلك أمر منطقي غير مناسب.

ارتفاع طلبات الشراء مرة أخرى

بعد أن ارتد بشكل غير متوقع في النصف الثاني من الشهر ارتفعت عملة البيتكوين متتبعة حركة أسواق الأسهم العالمية، من المتوقع أن تحافظ العملة على مستويات صعودية أعلى من 20000 دولار لفترة طويلة من الزمن، مبتعدة عن الوصول إلى قاع ماكرو جديد.

مع تحرك المعنويات خارج منطقة “الخوف”، يلاحظ مراقبو السوق أنه من المحتمل أن تستمر المعنويات في جعل السوق الهابطة في 2022 صعبة للغاية، وذلك بسبب ظروف الاقتصاد الكلي غير المسبوقة، التي تجلت في ارتفاع التضخم في الولايات المتحدة إلى أعلى مستوى له في 40 عامًا ورفع البنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة بشكل حاد، الأمر الذي زاد من احتمالات دخول الاقتصاد الأمريكي في حالة ركود.

محمد عبدالخالق

اترك تعليقاً

أضف تقييم

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

18 + عشرة =

أوافق على Privacy Policy

عروض شركات الفوركس

رأس مالك في خطر
 

القائمة الكاملة لشركات الفوركس

العملات الرقمية عروض

رأس مالك في خطر