البيتكوين لا يزال مستقر فوق مستوى 40 ألف دولار

عد أن ارتفعت عملة البيتكوين فوق سعر 40 ألف دولار تم تعزيز التحركات الجانبية، ويتراوح نطاق العملة الرقمية الرائدة بين 39223 دولار و 41500 دولار يتم الآن توحيد السعر في منتصف النطاق السعري

بعد أن ارتفعت عملة البيتكوين فوق سعر 40 ألف دولار تم تعزيز التحركات الجانبية، ويتراوح نطاق العملة الرقمية الرائدة بين 39223 دولار و 41500 دولار يتم الآن توحيد السعر في منتصف النطاق السعري، منذ 14 أبريل اتسمت حركة السعر في نطاق ضيق.

منذ 11 أبريل تراجع ضغط بيع البيتكوين حيث انخفض إلى 39223 دولار ليتداول خلال الأسبوع الماضي فوق المستوى النفسي 40000 دولار، لا تتجه العملة المشفرة للأعلى ليبقي السعر مستقر فوق مستوى الدعم الحالي.

قد ينخفض إلى 30 ألف دولار

البيتكوين

أفادت أخبار أن تراجع عملة البيتكوين في 12 أبريل إلى ما دون سعر 40 ألف دولار للمرة الأولي منذ 16 مارس بسبب تراجع شهية المخاطرة لدي المستثمرين، حيث كان تركيز الأسواق على بيانات مؤشر أسعار المستهلك الأمريكية التي صدرت يوم الثلاثاء الماضي، وسط التوقعات القوية بالزيادات الكبيرة في أسعار الفائدة للبنك الاحتياطي الفيدرالي وتخفيضات خطة الميزانية العمومية.

وتوقع العديد من خبراء السوق إن سعر البيتكوين قد يصل إلى 30 ألف دولار بحلول يونيو، حيث تم ملاحظة أنه منذ بداية عام 2022 استمر سعر البيتكوين في التقلب بين نطاقي 34000 دولار إلى 48000 دولار، وارتفع لفترة وجيزة عند سعر 47000 دولار في 29 مارس، لكنه لا يزال أقل من أعلى مستوي له على الإطلاق عند 67000 دولار والذي تم تسجيله في نوفمبر 2021، هناك فجوة كبيرة، اعتبارًا من الآن يسير سعر عملة البيتكوين في عام 2022 في اتجاه هبوطي.

قال أحد محللي السوق إنه من المتوقع أن تدخل عملة البيتكوين في حالة ركود خلال السنوات القليلة المقبلة، وقد عززت الدول الإشراف على العملات المشفرة.

وفقًا لصحيفة فاينانشيال تايمز، قالت هيئة السلوك المالي في المملكة المتحدة في 7 أبريل إنها ستزيد من عدد موظفيها لاتخاذ إجراءات صارمة ضد “الشركات التي تعاني من مشاكل” في صناعة الخدمات المالية وستقوم أيضًا بصياغة لوائح جديدة لتغطية أصول العملات الرقمية، بما في ذلك تلك المدعومة من قبل أصول تقليدية وهي عملات مستقرة.

العوامل التي تزعج معنويات السوق

الخلفية الكلية لهذا لتراجع العملة المشفرة معقدة والعوامل التي تزعج معنويات السوق هي كما يلي:

الأول هو أن الصراع بين أوكرانيا وروسيا الذي لم ينته بعد، وعلى ما يبدو أنه يظهر اتجاهاً مستمراً، بما سيؤثر بشكل كامل على الهيكل السياسي والاقتصادي العالمي والذي ينتقل باستمرار إلى السوق المالية.

من ناحية أخرى، استمر تأثير وباء فيروس كورونا الجديد حتى يومنا هذا، واستمر ضغطه على سلسلة التوريد للاقتصاد العالمي، مما أثر أيضًا على توقعات المستثمرين العالميين لسرعة التعافي الاقتصادي.

الشيء الأكثر أهمية هو أنه بعد فرض العوامل غير المستقرة المذكورة أعلاه، قرر البنك الاحتياطي الفيدرالي رفع أسعار الفائدة بقوة وقطع إمدادات الأموال عن الاقتصاد، مما يجعل توقعات السوق غير مؤكدة.

في مجال العملات المشفرة، أعرب بعض الناس عن تشاؤمهم بشأن توقعات السوق، فبعد تحليل الوضع العالمي يعتقد الخبراء أنه مع سعي البنك الاحتياطي الفيدرالي لمحاربة التضخم وتناقص رأس المال الذي يتم ضخه في الاقتصاد، من المرجح أن تتقلص ليس فقط سوق الأسهم ولكن أيضًا القيمة السوقية للعملات الرقمية، ومن المتوقع أن ينخفض ​​كل من البيتكوين والإيثريوم أكثر.

ارتباطات البيتكوين

ارتفع الارتباط بين العملات المشفرة وأسهم التكنولوجيا الأمريكية بشكل حاد في الأسابيع القليلة الماضية، مما يشير إلى تصور متزايد بين المستثمرين بأن الأصول الرقمية عرضة لبيئة نقدية متشددة، لكن هذا على النقيض من التحفيز الهائل الذي ضخه الاحتياطي الفيدرالي في السوق خلال جائحة كوفيد 19، مما دفع عملة البيتكوين إلى مستوى قياسي بلغ 69000 دولار في أوائل نوفمبر 2021.

في غضون ذلك، ترتبط سندات الخزانة والذهب والدولار ارتباط سلبي (بدرجات متفاوتة) مع البيتكوين مؤخرًا، على الرغم من أن ذلك بعيد كل البعد عن الاستقرار كما توحي السنوات السابقة.

وعلى الرغم من ذلك، ليس من الواضح ما هي العوامل المؤثرة على تحركات العملة الرائدة، على الأقل على أساس ثابت نسبيًا، ولكن على ما يبدو أن البيتكوين تتصرف كأنها أصل مخاطرة إلى حد ما.

محمد عبدالخالق

اترك تعليقاً

أضف تقييم

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 + 20 =

أوافق على Privacy Policy

عروض شركات الفوركس

رأس مالك في خطر
 

القائمة الكاملة لشركات الفوركس