البيتكوين يتراجع بقوة يوم الجمعه الماضية ليهبط إلى ما دون مستوى 30 ألف دولار منذ فترة طويلة، بعد الانزلاق إلى مستوى 26680 دولار في وقت سابق من تعاملات الأسبوع الماضي

البيتكوين يتراجع بقوة يوم الجمعه الماضية ليهبط إلى ما دون مستوى 30 ألف دولار منذ فترة طويلة، بعد الانزلاق إلى مستوى 26680 دولار في وقت سابق من تعاملات الأسبوع الماضي حقق الأصل عودة طفيفة ليتم تداوله حاليًا فوق 30 ألف دولار بقليل، ليحقق البيتكوين مكاسب بنحو 6.6% على مدار 24 ساعة.

لم يقتصر الانهيار المستمر على الأصول الرقمية، فقد سجلت العديد من الأسهم البارزة خسائر فادحة بنسبة تزيد عن 25%، المتداولون غير متأكدين من سبب هذا التقلب في أسواق الأسهم والعملات المشفرة، ومع ذلك، يعتقد الكثيرون أن سياسات التشديد النقدي للبنك الاحتياطي الفيدرالي يمكن أن تكون مسؤولة جزئيًا عن هذه الخسائر الفادحة، فقد رفع البنك الاحتياطي الفيدرالي مؤخرًا أسعار الفائدة بنسبة 0.5% وكشف أيضًا عن نيته في بيع السندات والأدوات الأخرى المرتبطة بالديون للحد من ارتفاع التضخم.

تشير البيانات عبر السلسلة إلى أن قدرًا متزايدًا من الذعر بدأ في السيطرة على مستثمري التجزئة والمؤسسات، المزيد والمزيد من البيتكوين يشق طريقه مرة أخرى إلى العديد من البورصات المركزية، مما يشير إلى أن المستثمرين يتطلعون إلى خفض خسائرهم عن طريق التخلص من الأصل.

في الفترة ما بين 6 و 9 مايو بلغ العدد الإجمالي لعملة البيتكوين التي شقت طريقها إلى 21 بورصة من أشهر منصات تداول العملات المشفرة في العالم 37537 بيتكوين.

البيتكوين تتداول حول نطاق 30 ألف دولار

البيتكوين

كانت الأيام العشرة الماضية متقلبة إلى حد ما لعملة البيتكوين وبقية السوق، حيث كان أكبر أصل رقمي يقف بالقرب من 40 ألف دولار يوم الاثنين (9 مايو) قبل أن ينخفض ​​بمقدار 4000 دولار، ثم تراجع أكثر في اليومين التاليين لتجد العملة نفسها تكافح من أجل البقاء فوق 30 ألف دولار بحلول 11 مايو.

ومع ذلك، بدا أنه من المحتم تقريبًا أن يخترق ما دون هذا المستوى، وقد حدث ذلك في 12 مايو تراجعت البيتكوين بمقدار 5000 دولار تقريبًا إلى أدنى مستوى سعر لها منذ ديسمبر 2020 عند 25300 دولار.

بعد هذا الانخفاض البالغ 15000 دولار في حوالي أسبوع، كان رد فعله جيدًا حيث استعاد قرابة 6000 دولار في يوم الجمعه واستفاد لفترة وجيزة من 31000 دولار، ومع ذلك، فقد فشلت في الاحتفاظ بزخمها الصعودي لتتراجع إلى ما دون 30 ألف دولار، على هذا النحو، تبلغ قيمتها السوقية ما يزيد قليلاً عن 550 مليار دولار.

ويتم تداول البيتكوين حاليًا فوق 30 ألف دولار تقريبًا مما يشير إلى خسارة بنسبة 54% منذ أعلى مستوي له على الإطلاق الذي سجله في نوفمبر 2021 عند حوالي 63 ألف دولار.

لا يزال ارتباط التشفير مع قطاع التمويل التقليدي مرتفع للغاية

على الرغم من أن العديد من النقاد قد دفعوا بالرواية القائلة بأن البيتكوين هي وسيلة تحوط ضد الاضطرابات التي يعاني منها قطاع التمويل التقليدي، إلا أن الأصول الرقمية استمرت في إظهار مستوى عالٍ للغاية من الارتباط مع الأسهم طوال عام 2022.

تحركت أسواق التشفير وأسواق الأسهم جنبًا إلى جنب مؤخرًا، حيث ارتفع مؤشر داو جونز مؤخرًا بأكثر من 500 نقطة فقط لينخفض ​​مرة أخرى بعد فترة وجيزة، تمامًا مثل ما فعلته البيتكوين على مدار الأسبوعين الماضيين.

ما الذي ينتظر السوق؟

يقول أحد محللي السوق أن سوق الأسهم يمكن أن يكون على وشك انعكاس بسيط في الاتجاه، مما قد يوفر فترة راحة تشتد الحاجة إليها لعملة البيتكوين، إذا تمكنت البيتكوين من تجاوز مستوى المقاومة البالغة 30 ألف دولار بشكل قوي فقد يتمكن المتداولون من دفع الأصل إلى 33 ألف دولار على المدى القريب.

ارتفع مؤشر هيمنة البيتكوين على السوق إلى 45% وهو أعلى مستوى له في 6 أشهر، يشير هذا إلى أن المتداولين قد يتجهون مرة أخرى إلى البيتكوين كمخزن طويل الأجل للقيمة، خاصةً مع استمرار التقلبات المالية في تدمير السوق.

محمد عبدالخالق
اقرأ أكثر
7 سبتمبر, 2022
0
5 سبتمبر, 2022
0
4 سبتمبر, 2022
0

اترك تعليقاً

أضف تقييم

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × 1 =

أوافق على Privacy Policy