المؤشرات الاقتصادية وكيف تؤثر على سوق الفوركس

يوجد العديد من المؤشرات الاقتصادية التى تؤثر بشكل مباشر على أسعار العملات فى سوق الفوركس نذكر منها مؤشر الناتج المحلى الإجمالى GDP ،إلى جانب مؤشر معدل البطالة ومعدل الفائدة ،هذا وبالإضافة إلى مؤشر اسعار المستهلكين CPI والذى يعد مقياسا لسعر المنتجات التى يتم إستهلاكها من قبل الافراد.

المؤشرات الاقتصادية

المؤشرات الاقتصادية

 

1- مؤشر الناتج المحلى الإجمالى GDP:

احد أهم المؤشرات الاقتصادية التى تؤثر بشكل مباشر على الإقتصاد الوطنى لدولة ما ، وبالتالى على مكانتها الإقتصادية والعملة الخاصة بها ، وهذا من شأنه أن يؤثر على حركة وقوة عملتها فى سوق التداول ، ويعتبر الناتج المحلى الإجمالى مقياسا للوضع الإقتصادى للدولة  ، فهو يعكس قيمة الخدمات والسلع المحلية التى يتم إنتاجها فى فترة زمنية معينة ، ويتبين لنا أن العلاقة طردية بين الناتج المحلى الإجمالى ومستوى تحسن إقتصاد الدولة ، فكلما إرتفعت قيمة الناتج المحلى الإجمالى فإن ذلك سوف يكون فى مصلحة هذه الدولة فضلا عن التحسن الإقتصادى فيها والعكس صحيح إذا قلت قيمة الناتج المحلى الإجمالى.

2- معدل التضخم:

يعتبر من أهم المؤشرات الاقتصادية يعكس التضخم الإرتفاع فى المستوى العام للاسعار ، وبالتالى ضعف القوة الشرائية للعملة و زيادة سعر سلعة معينة تصبح القيمة الشرائية لها أقل، إلى جانب أن التضخم يؤثر بشكل رئيسى على الإقتصاد ، وهذا من شأنه أن يؤثر على سوق تداول العملات لإرتباطه الشديد بـقيمة العملة.

3- مؤشر اسعار المستهلكين CPI:

هو المؤشر الذى يقيس سعر المنتجات التى يتم إستهلاكها من قبل الافراد بما فى ذلك اسعار المواد الإستهلاكية الرئيسية الضرورية ، إذا فالعلاقة طردية بين مؤشر اسعار المستهلكين و قيمة العملة ، فكلما إرتفعت قيمة مؤشر اسعار المستهلكين إرتفعت معها القيمة الحقيقة للعملة وبالتالى قد تحدث بعض التغييرات لقيمة تلك أمام العملات الاخرى فى اسواق التداول.

4- معدل الفائدة

هو قيمة الفائدة على الاموال التى يتم عرضها للمستثمرين وتعرف أيضا بسعر الفائدة ، وهى من أهم الأدوات التى تكون بيد البنك المركزى كى يتحكم بقيمة العملة ، هذا وبالإضافة إلى قوى العرض والطلب اللذان يتحكمان بشكل رئيسى فى اسعار الفائدة، وقد يلجأ البنك المركزى فى كثير من الاحيان أن يقوم بزيادة أو تقليص الفائدة لـجذب أو تخلى المستثمرين عن بيع أو شراء العملة على حسب معدل الفائدة الخاص بها، إذا فالعلاقة طردية بينها وبين قيمة العملة فإذا إرتفع سعر الفائدة كان الطلب على العملة أقل وبالتالى إزدادت قيمتها.

5- الميزان التجارى

من المؤشرات الاقتصادية الهامة والذى يقيس الفرق بين قيمة واردات فى دولة ما ، خلال فترة معينة ، وبين قيمة صادراتها ، وفى حال كان حجم الصادرات أقل من حجم الإستيراد “الواردات” فإن هناك عجزا فى الميزان التجارى لتلك الدولة  ، ويكون هناك فائضا تجاريا لديها فى حال كان حجم الصادرات أكثر من حجم الإستيراد ، إذا فالعلاقة طردية بين الميزان التجارى وقيمة العملة فكلما زاد الميزان التجارى إزداد تحسن الإقتصاد وبالتالى إزدادت قيمة العملة والعكس صحيح فى حال ضعفت قيمة الميزان التجارى فى تلك الدولة.

6- معدل البطالة

هو نسبة العاطلين عن العمل إلى مجموع السكان فى دولة ما ، ومؤشر معدل البطالة يعد من أهم المؤشرات الرئيسية فى دورة الإقتصاد لتلك الدولة ، فالعلاقة عكسية بين معدل البطالة وقيمة العملة لتلك الدولة فكلما إزداد معدل البطالة ، فإن ذلك من شأنه أن يؤثر على الإقتصاد بشكل سلبى ، وبالتالى قلت قيمة العملة ، فضلا عن أنه سوف ينعكس على حركة ازواج العملات فى سوق التداول فى حال حدوث أى تغير فى معدل البطالة الناتج.

محمد عبدالخالق

محلل فنى واقتصادى محترف بالأسواق المالية العالميةمنذ عام 2004, حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. يعمل كاتب اقتصادى ومحلل فنى لدى العديد من شركات المالية العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى مجال البورصات والأسواق المالية
محمد عبدالخالق

Tagged with:

اكتب تعليقُا

© جميع الحقوق محفوظة 2013-2017. ForexBrokers.ae - Arabic Forex Brokers -

DMCA.com Protection Status