ما يجب أن تعرفه عن الاستثمار في الذهب خلال أزمة كورونا

بينما تتجه أسواق الأسهم العالمية إلى منطقة غير محددة توجد فئة أصول أخرى تجذب أنظار واهتمام المستثمرين وهو الذهب.

ارتفعت أسعار الذهب في وقت سابق من هذا الشهر لتتداول بما يزيد عن 1850 دولار للأونصة، مقتربة من المستوى النفسي 1900 دولار، ومع استمرار حالة عدم اليقين المتعلقة بفيروس كورونا التي تدفع المعدن النفيس للأعلى، يقترح بعض الخبراء أن الذهب قد يصل إلى مستويات قياسية جديدة، الأمر الذي جعل الكثير من الناس يتساءلون عما إذا كان الآن هو الوقت المناسب للاستثمار.

لماذا يرتفع الذهب؟

ارتفع الذهب بنحو 19٪ منذ بداية هذا العام حتى الحين، حيث أدى انخفاض أسعار الفائدة وتحفيز البنك المركزي إلى زيادة الزخم الصعودي الحالي للمعدن الثمين.

يُنظر إلى الذهب عادةً على أنه أصل "ملاذ آمن" في أوقات عدم اليقين لأنه أقل تقلبًا من الاستثمارات الأخرىمثل الأسهم، علاوة على ذلك يتحرك المعدن بشكل عكسي أمام الدولار الأمريكي، مما يعني أنه عندما يتحرك الدولار هبوطيًا كما يحدث حاليًا يرتفع الذهب.

وعلى الرغم من ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا وتفاقم البيانات الاقتصادية إلا أن أسواق الأسهم استمرت في الارتفاع بدعم من التحفيزات النقدية الضخمة،ولكنها تتسبب أيضًا في دخول الذهب إلى منطقة تداول جديدة.

الأسعار على وشك الارتفاع

في الوقت الذي ضرب فيه الوباء الأسواق في أواخر مارس عانى الذهب أيضًا من عمليات بيع حيث سارع المستثمرون إلى تحرير السيولة.

ولكن منذ ذلك الحين، لجأ المستثمرون إلى الذهب وذلك نظرًا لأنه يعمل بمثابة مخزن آمن للأموال،وخلال هذا العام حتى الآن بلغت تدفقات الصناديق المتداولة في البورصة المدعومة بالذهب (ETFs) على مستوى العالم حوالي 12 مليار دولار.

هذا ما جعل المستثمرين يحتفظون بالذهب في حساب التداول الخاص بهم وذلك نتيجة التوقعات بتقلبات أعلى في المستقبل واختبار الذهب لمستوى 1900 دولار للأونصة مرة أخرى على المدي القريب، فيما توقع بنك أوف أمريكا بوصول الذهب لأعلى مستوياته على الإطلاق،ففي أبريل قال البنك إن الذهب من المحتمل أن يصل إلى مستوى قياسي جديد عند 3000 دولار للأونصة مدفوعًا باستمرار حالة عدم اليقين في السنوات القادمة.

هل الوقت مناسب للشراء؟

يعتقد أغلب المحللين أن السوق الصاعدة سيراها الذهب في السنوات القادمة بما سيرفع من معدل العوائد المحتملة، وهذا أثار السؤال بشأن موعد الشراء، في الواقع ليس هناك وقت مناسب لشراء الذهب، حيث ينبغي على كل مستثمر أن يعمل على تنويع محفظته الاستثمارية التي تشمل بعض الذهب، في العادة ينصح الخبراء الماليون بتخصيص نسبة بين 1% إلى 5% للذهب من اجمالي المحفظة الاستثمارية.

كيف تستثمر؟

في حين أن الذهب هو أحد أقدم أشكال العملات في العالم، فهناك طرق متعددة للاحتفاظ بالمعدن الثمين لأغراض الاستثمار.

1 .الشراء المادي: سبائك الذهب والعملات المعدنية هي الطريقة التقليدية لامتلاك الذهب، فهيذات سيولة عالية ويسهل الشراء والبيع في أي مكان، لكن يجب على المشترين أن يكونوا على دراية بالتكاليف الإضافية مثل التأمين والتخزين.

2 .شراء صناديق الاستثمار المتداولة في البورصة المدعومة بالذهب:هي أدوات تسمح لك بتتبع السعر الأساسي للذهب دون الحاجة إلى الاحتفاظ بالأصل فعليًا، فإذا كنت ترغب فقط في التداول بسعر الذهب فقد يكون هذا الخيار هو الأفضل.

3 .شراء الأسهم المرتبطة بالذهب: مثل شركات تعدين الذهب أو منتجي الذهب التي تعد طريقة أخرى للاحتفاظ بالذهب لأنها تميل إلى عكس أدائه، ومع ذلك فهي أيضًا عرضة لتقلبات سوق الأسهم.

4 .شراء البدائل: توفر المركبات البديلة مثل العملات المشفرة المدعومة بالذهب أو تداول العملات الأجنبية طريقة أخرى للشراء في الذهب، على الرغم من أنها عادة ما تكون للمستثمرين الأكثر خبرة.
محلل فنى واقتصادى محترف بالأسواق المالية العالميةمنذ عام 2004, حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. يعمل كاتب اقتصادى ومحلل فنى لدى العديد من شركات المالية العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى مجال البورصات والأسواق المالية
محمد عبدالخالق

Tagged with:

اكتب تعليقُا

15 + 17 =

I accept the Privacy Policy

© جميع الحقوق محفوظة 2013-2017. ForexBrokers.ae - Arabic Forex Brokers -

DMCA.com Protection Status