توقعات بوصول عملة البيتكوين لمستوى 15000 دولار مع استمرار التفاؤل بسوق التشفير

لقد تمكنت عملة البيتكوين من اختراق مستوى الدعم النفسى 10000 دولار مرة أخرى في وقت قصير، وبالنظر إلى أداء البيتكوين منذ بداية هذا العام أكد أغلب المحللين أن القاع الطبيعى الجديد للبيتكوين هو 10000 دولار وذلك بسبب ارتداده السريع لهذا السعر، حيث إذا تذبذب دون هذا المستوى فإنه يعود للارتفاع من جديد والوصول إليه في وقت قصير.

ارتفعت البيتكوين لتتداول عند مستوى 10400 دولار وذلك مع تزايد معدل الطلب على شراء العملات الرقمية وبالأخص عملة البيتكوين حيث أدت التعريفات التجارية المشتركة بين الولايات المتحدة والصين إلى اضعاف الأسهم العالمية وزيادة الطلب على البيتكوين كملاذ آمن يمكن أن يحفظ الثروة في حالة وقوع كارثة اقتصادية كما يتصور البعض.

وتراجعت الأسواق العالمية وسط الكآبة التجارية، حيث أعلنت كل من الصين والولايات المتحدة عن تعريفات جمركية جديدة، وطالب الرئيس الأمريكي ترامب الشركات الأمريكية بالتوقف عن ممارسة الأعمال التجارية في الصين.

ادعى ترامب اليوم الاثنين أن بكين تتطلع لبدء حوار مع واشنطن لإنهاء النزاع التجارى، وذلك أثناء حديثه على هامش قمة مجموعة السبع المنعقدة في باريس حاليًا، وأضاف ترامب أن الصين استدعت المسؤولين الأمريكيين وطلبت العودة إلى طاولة المفاوضات ويرى أنها خطوة إيجابية للغاية.

عملة البيتكوين

عملة البيتكوين

وعلى الرغم من المكاسب التي حققتها عملة البيتكوين مع بداية الأسبوع إلا أنها أغلقت الأسبوع الماضى متراجعة بنحو 1.8% وذلك بسبب توالى الأخبار السلبية التي تستهدف العملات الرقمية، فقد صدر تقرير عن المفوضية الأوروبية أشارت فيه عن فتحها لتحقيق حول السلوك الاحتكارى المحتمل لعملة الفيسبوك الجديدة “ليبرا”، بالإضافة إلى استمرار الانتقادات من ساسة الولايات المتحدة حيث انتقد وزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبيو” المعاملات المجهولة للعملات الرقمية بما يزيد من الأنشطة غير القانونية ودعم الإرهاب، وأضاف أنه يجب العمل على إيجاد حل لتنظيم معاملات البيتكوين.

تزايد التكهنات بوصول عملة البيتكوين إلى مستوى 15000 دولار

وعلى ما يبدو أن البيتكوين والحرب التجارية متشابكة بشكل كبير لهذا لا يزال هناك مجال كبير للنمو، ومن المتوقع أن تصل عملة البيتكوين إلى مستوى 15000 دولار ثلاث أسباب رئيسية:

أولًا: تتفاقم القضايا الجيوسياسية مثل الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين والبريكسيت، بما سيزيد من اقبال المستثمرين لشراء العملات الرقمية الآمنة اللامركزية وغير سيادية مثل البيتكوين، لحمايتهم من الاضطرابات التي تحدث في الأسواق التقليدية.

ثانيًا: تحسينات الشبكة التقنية التي تعمل على تحسين الأداء، ففي الآونة الأخيرة ارتفع معدل التجزئة للبيتكوين ليسجل مستوى قياسى جديد على الإطلاق، وهذا يعزز ثقة المستثمرين.

ثالثًا: ربما يكون السبب الأهم، هو أن الوعى العام بالعملات الرقمية ينمو باستمرار، وتعد العملات المشفرة وبالأخص عملة البيتكوين جزءًا متزايد من التمويل السائد، ويتضح هذا في القطاع المالى حيث تبحث جميع البنوك الكبرى بشكل متزايد في صناعة البلوكشين والعملات الرقمية، كما أن أسماء كبيرة في قطاعى التكنولوجيا والتجزئة تبحث أيضًا عن العملات الرقمية.

هناك قبول عالمى متزايد بأن العملات الرقمية مثل البيتكوينهي مستقبل المال، وسينعكس هذا في سعر القاع الطبيعى الجديد لعملة البيتكوين الذى يبلغ 10000 دولار.

محمد عبدالخالق

محلل فنى واقتصادى محترف بالأسواق المالية العالميةمنذ عام 2004, حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. يعمل كاتب اقتصادى ومحلل فنى لدى العديد من شركات المالية العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى مجال البورصات والأسواق المالية
محمد عبدالخالق

Tagged with:

اكتب تعليقُا

© جميع الحقوق محفوظة 2013-2017. ForexBrokers.ae - Arabic Forex Brokers -

DMCA.com Protection Status