عملة البيتكوين وأهم العوامل التي أدت إلى الارتفاع القوي في أسعار العملات الرقمية الرئيسية

بعد المكاسب المذهلة التي حققتها عملة البيتكوين وغيرها من العملات المشفرة الأخرى على مدار الأسبوعين الماضيين، بدأت أسواق العملات المشفرة تتراجع قليلاً كما هو متوقع،وبالرغم من ذلك لا يزال المحللون يتطلعون إلى الذروة التالية، لكن البعض عدل توقعاتهم.

أي شيء يرتفع بنسبة 20٪ تقريبًا في أقل من أسبوعين يحتاج إلى استراحة، هذا هو بالضبط ما تفعله عملة البيتكوين في الوقت الحالي حيث يتراجع تصحيحيًاليتداول فوق مستوى 8600 دولار.

عملة البيتكوين

عملة البيتكوين

وقفزت البيتكوين عند أعلى مستوياتها في شهرين عند9200 دولار، وقد حدث التراجع المتوقع مما أدى إلى انخفاض فوق مستوى 8600 دولار، لا يزال المحللون XM Arabia يحتملون استمرار البيتكوينفي الاتجاه الصعودي على الرغم من أن البعض قد راجع توقعاتهم للذروة القادمة.

وقد ارتفعت العملة المشفرة بأكثر من 22% في أول 15 يوم من عام 2020 ليسجل أفضل بداية للعملة في العام منذ عام 2012، وذلك مع بسبب العديد من العوامل مجتمعة منها اكتساب الاهتمام المؤسسي وتزايد الاحتمالات بأنها أداة تحوط مثل الذهب، بالإضافة إلى الاهتمام المتزايد من البنوك المركزية بكيان التشفير، لهذا قد يبدو هذا العقد واعدًا لريادة العملات المشفرة.

أسباب صعود عملة البيتكوين

هناك عدة عوامل تغذي الاتجاه الصعودي لعملة البيتكوين، منها اطلاق شركة CME Group التجارية العالمية خيارات مرتبطة بعقود البيتكوين الآجلة لهذا الأسبوع، ليتم تأسيس أداة جديدة للمستثمرين من المؤسسات لشراء العملة المشفرة.

علاوة على ذلك، أظهرت دراسة استقصائية للخبراء الماليين أن نسبة أعلى تتوقع تخصيص العملات الرقمية في عام 2020 مما كانت عليه في الماضي، ويتوقع 64٪ من الخبراء ارتفاع سعر البيتكوين خلال السنوات الخمس المقبلة، ارتفاعًا من 55٪ من الخبراء في استطلاع العام الماضي.

يُعتقد أن تصاعد التوترات الجيوسياسية بين الولايات المتحدة وإيران، جاء تزامنًا مع القفزة الكبيرة في عملة البيتكوين، في اشارة إلى إنها أداة تحوط جيدة في أوقات التقلبات والأزمات الجيوسياسية، خاصة وأن ذلك الحدث ليس الأول من نوعه، ففي العام الماضي مع تصاعد حدة التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين وتأزم العلاقات التجارية بينها اتخذت عملة البيتكوين منحني صعودي قوي.

وفي الأيام الأخيرة، صرحت العديد من البنوك المركزية العالمية أنها ستتعاون من أجل الاستفادة واستغلال العملات المشفرة، ووفقًا لبيان نشره بنك انجلترا أشار إلى أن البنك المركزي في كندا وبنك انجلترا واليابان والاتحاد الأوروبي والسويد وسويسرا مع بنك التسويات الدولية سيقومون بتأسيس مجموعة للتعاون المشترك في للعملات المشفرة.

وبحسب صندوق النقد الدولي، أشار إلى أن نحو 70% من البنوك المركزية في العالم تجري دراسات موسعة لإصدار عملاتها المشفرة، وامكانية استخدامها في الدفع بين الدول والمعاملات عبر الحدود.

وقد أعلن البنك المركزي الصيني أنه يستعد لاختبار عملته المشفرة، في اشارة جيدة نحو وصول العملات المشفرة إلى مكانة توازي تقريبًا العملات النقدية.

يتفاءل مستثمري التشفير باستمرار عملة البيتكوين في اتجاهها التصاعدي، في حين أن البعض الآخر نظر للقفزة الكبيرة في أسعارها من زاوية أخرى، حيث زادت من المخاوف من تكرار سيناريو فقاعة العملات المشفرة في عام 2017، خاصة وأن عملة البيتكوين قد دخلت مرحلة جديدة من النضوج والتبني.

أثر الهالفينج وتدفق المستثمرين

يأمل مستثمرو البيتكوين أن يؤدي الهاليفنج لعملة البيتكوين إلى ارتفاع الأسعار، ومن المرجح أن يتم هذا الحدث في يوم 12آيار/ مايو، حيث ستنخفض كمية البتكوين الممنوحة لتعدين البلوكشين، ونظرًا لانخفاض المكافأة النقدية من 12.5 عملة إلى 6.25 عملة، فإن تراجع العرض الذي يدخل السوق من عمال المناجم من المحتمل أن يتسبب في ارتفاع سعر الأصل.

محمد عبدالخالق

Tagged with:

اكتب تعليقُا

© جميع الحقوق محفوظة 2013-2017. ForexBrokers.ae - Arabic Forex Brokers -

DMCA.com Protection Status