عملة البيتكوين تكتسب زخم صعودي متجاوزة مستوى 8500 دولار

أظهر سوق التشفير ديناميات رائعة منذ بداية هذا العام، فقد استطاعت عملة البيتكوين أن تضيف مكاسب بأكثر من 5% خلال الساعات الماضية، متخطية مستوى 8500 دولار بقوة في طريقها للوصول إلى مستوى الدعم النفسي التالي 9000 دولار، ومن الملاحظ أن البيتكوين لا تجد حاليًا من يوقفها مع سيطرة الزخم الصعودي.

يعتقد محللين أن تخطي البيتكوين مستوى 8500 دولار وتجاوزه بقوة يعني أنه سيكون قادرًا على تحقيق المزيد من المكاسب كما هو الحال في نيسان/ أبريل الماضي.

منذ بداية هذا العام زادت أحجام تداول عملة البيتكوين AvaTrade بنسبة 126%، في اشارة جيدة على تحقيق انتعاش منتظر بعد فترة لا بأس بها من الهبوط النسبي.

عملة البيتكوين

عملة البيتكوين

تعود القفزة الكبيرة الحالية  لعملة البيتكوين إلى بدء منصة CME في اطلاق تداول خيارات البيتكوين بعد تحرك منصة Bakkt في وقت سابق من ديسمبر الماضي، ويستنتج مراقبو السوق أن المحترفون هم الذين يحددوا ديناميكيات الأسعار في المستقبل، واستنادًا إلى نمو البنية التحتية لعملة البيتكوين نرى دوافع مسبقة لتحقيق انتعاش جديد.

لم تخلق العملات المشفرة مزاج جيد للمستثمرين في نهاية العام الماضي، ولكن مع بداية العام أتيحت لهم فرصة كبيرة لبيع البيتكوين بسعر أعلى، حيث تمكنت من التعافي من مستوي 7200 متخطية مستوى 8500 دولار.

إن الاتجاه الصعودي الذي حدث للبيتكوين في الأسبوع الماضي تزامن من حدث أساسي مدوي لجميع الأسواق المالية، حيث تصاعدت التوترات الجيوسياسية في منطقة الشرق الأوسط، قد يقول البعض أن هذا الأمر مجرد صدفة، ولكن يري الكثيرين أن عملة البيتكوين كانت بمثابة أداة تحوط جيدة.

معللين ذلك بأنه في عام 2019 أظهرت البيتكوين انتعاشًا في كل مرة تتزايد فيه احتمالات ركود النمو الاقتصادي العالمي، في البداية، كان هذا بسبب زيادة التوترات التجارية بين الولايات المتحد والصين، ثم رأي البعض أن انعكاس منحني عوائد السندات الأمريكية دلالة على أن أزمة مالية كبيرة قادمة، الأمر الذي جعل المستثمرين يعزفوا عن المخاطرة وشراء الأصول الخطرة التقليدية، وبناءً على ذلك ارتفع الاقبال على شراء البيتكوين وارتفعت أسعارها.

يمكننا أن نستنتج أن البيتكوين يمكن اعتباره أكثر فأكثر كأصل ملاذ آمن من قبل المتداولين، مما يتيح لهم التغلب على حالة عدم اليقين تجاه الاقتصاد العالمي.

وخلال الأيام القليلة الماضية واجه الاقتصاد العالمي خطرًا آخر، الأحداث المتصاعدة بين الولايات المتحدة وإيران، حيث تم قتل “قاسم سليماني” قائد عسكري بارز في الحرس الثوري الإيراني بضربة دون طيار بالقرب من مطار بغداد بأمر مباشر من الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، وتعهدت إيران بالرد القاسي ردًا على تهديدات الرئيس ترامب بمزيد من ضرب الأهداف الإيرانية إذا اتخذت إيران تدابير انتقامية.

وتصاعدت التوترات بين البلدين، وأطلقت إيران عدة صواريخ على القوات العسكرية المتمركزة في العراق ولكنها لم تُحدث أضرار كبيرة، وعلى إثر ذلك ارتفعت أصول الملاذ الآمن المتمثلة في سندات الخزانة الأمريكية والفرنك الين الياباني والذهب، ولم تكن البيتكوين استثناء وأثبتت أيضًا هي الأخرى أنها ملاذ آمن وهائل، ففي يوم واحد ارتفعت بنسبة 5% لتصل عند 8350 دولار.

 

محمد عبدالخالق

Tagged with:

اكتب تعليقُا

© جميع الحقوق محفوظة 2013-2017. ForexBrokers.ae - Arabic Forex Brokers -

DMCA.com Protection Status