البيتكوين يبدأ في التعافي بعد خسارته أكثر من 13000 دولار

بعد نمو سعر البيتكوين بقوة مؤخرًا وتسجيله أعلى مستوى له على الإطلاق في الأسبوع الماضي، بدأ السعر في الانخفاض يوم الأحد (21 فبراير) واستمر الانخفاض طوال يوم الاثنين، مما أدى إلى هبوط العملة إلى 45000 دولار فاقدة أكثر من 13000 دولار، ثم بدأ في الانتعاش مساء يوم الثلاثاء لتعود العملة الرقمية الأشهر بالقرب من مستوى 50000 دولار.

في حين أن الانتعاش في سوق العملات الرقمية هو مشهد مرحب به للمستثمرين الصاعدين، لا يزال سعر البيتكوين يجد مقاومة فوق 50000 دولار ولم يتم تأكيد هذا المستوى كدعم.

البيتكوين تتراجع من أعلى مستوى لها بالقرب من 60000 دولار

وصل سعر البيتكوين إلى أعلى مستوى له على الإطلاق يوم السبت(20 فبراير) حيث ارتفعت إلى 58400 دولار مقتربًا من مستوى المقاومة التالي الهائل عند 60 ألف دولار،لكن العملة فشلت في اختراق مستوى المقاومة، حيث تغلبت عمليات البيع المفرط على العملة التي انخفضت قيمتها.

استمر الإفراط في البيع يوم الاثنين مما تسبب في انهيار السعر أكثر مما أدى في النهاية إلى إرجاع البيتكوينإلى 45 ألف دولار، في حين أن هذا لا يزال مرتفعًا جدًا مقارنة بقيمة العملة المعدنية على مدار السنوات القليلة الماضية، إلا أنه يمثل انخفاضًا قدره 13000 دولار.

لحسن الحظ، بدأت العملة الرائدة في التعافي يوم الثلاثاء، حيث ارتفعت أولاً إلى 49600 دولار، تبعها تصحيح آخر إلى 45500 دولار، بعد ذلك، ارتفع سعر البيتكوين مرة أخرى ليتداول عند أقل من 50000 دولار.

في الوقت الحالي، تشهد البيتكوين تقلبات قوية التي من المحتمل أن تستمر لبعض الوقت، ولكن يبدو أن البيع المفرط قد انتهى، وقد تكون العملة جاهزة لمواصلة الارتفاع من جديد.

البيتكوين

العوامل التي ساهمت من تراجع العملة الرقمية الرائدة

يعود التراجع الكبير للعملة الرقمية الرائدة إلى العديد من العوامل مجتمعة من بينها، شهية الكثيرين لجني الأرباح بعد الارتفاعات القياسية المتتالية للعملة، كما أن المقاومة القوية عادة ما ترفض سعر المقاومة، من المحتمل أيضًا أن تكون الأخبار الأخيرة إيجابية ولكن تأثيرها سلبي على السعر.

الشيء الوحيد الذي يمكن اعتباره سلبيًا هو التصريح الأخير للمستثمر “مايكل بيري” الذي قال إن الحكومة قد تحاول سحق البيتكوين، حيث يعتقد أن الحكومة قد تكون قلقة بشأن عملتها مما سيجعلها تبذل جهد فعلي لتدميرها، أثبتت هذه الادعاءات وزيرة الخزانة الأمريكية الجديدة “جانيت يلين” التي عينها الرئيس بايدن، التي واصلت الادعاءبأن عملة البيتكوين غير فعالة للغاية ومضاربة للغاية.

ومع ذلك، لم يكن الأمر سيئًا تمامًا، حيث يقول العديد من الآخرين أن البيتكوين لا تمثل تهديدًا للدولار الأمريكي والاقتصاد الأمريكي مثل رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي “جيمس بولارد” الذي قال ذلك،لكنه أيضًا صرح بعدم تفاؤله بشأن مستقبل العملة المشفرة.

يتفاءل العديد من المحللين والخبراء بمستقبل البيتكوين، حيث يتوقعوا أن ترتفع العملة الرائدة وتصل إلى مستويات قياسية جديدة، بل وتوقع البعض أن يصل سعره إلى 200000 دولار، ولكن قبل ذلك، من المتوقع حدوث بعض التصحيحات العميقة، وهذا بالفعل ما يحدث حاليًا فبعد الارتفاع القياسي للعملة شهدت تصحيحًا قوي لعدة أيام ثم انتهي وتعافت العملة مرة أخرى.

 

 

محلل فنى واقتصادى محترف بالأسواق المالية العالميةمنذ عام 2004, حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. يعمل كاتب اقتصادى ومحلل فنى لدى العديد من شركات المالية العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى مجال البورصات والأسواق المالية
محمد عبدالخالق

Tagged with:

اكتب تعليقُا

أربعة × خمسة =

I accept the Privacy Policy

© جميع الحقوق محفوظة 2013-2017. ForexBrokers.ae - Arabic Forex Brokers -

DMCA.com Protection Status