أخبار الفوركس وأهم الأحداث على الأجندة الاقتصادية هذا الأسبوع 7 الى 11 أغسطس

فى هذا الأسبوع سيتجه اهتمام المستثمرين نحو العديد من أخبار الفوركس الهامة والمقرر إصدارها في أوقات متلاحقة على مدار هذا الأسبوع بما فى ذلك بيانات التضخم الأمريكية والمقرر لها يوم الجمعة المقبل، وذلك للبحث عن أية دلائل جديدة حول قوة مسار نمو الإقتصاد الأكبر فى العالم وحول إمكانية زيادة أسعار الفائدة للمرة الثالثة من قبل مجلس الإحتياطى الفيدرالى خلال هذا العام، إضافة إلى ذلك فإن المشاركين فى السوق يترقبون بإهتمام بالغ خطابات بعض مسؤولى البنك الاحتياطى الفيدرالى وذلك لمعرفة أية تلميحات عن مستقبل السياسة النقدية وحول التفاصيل الخاصة بخطة خفض الميزانية العمومية للمجلس والتى تبلغ 4.5 تريليون دولار.

من ناحية أخرى تترقب الصين أحد أخبار الفوركس الهامة حيث من المقرر أن يتم الكشف عن البيانات الشهرية حول التضخم والتجارة وسط العلامات التى تشير إلى قوة نمو ثانى أكبر إقتصاد بالعالم، وفى بريطانيا فتنتظر الأسواق اعلان الاقتصاد البريطانى تقريره حول مؤشر نشاط القطاع التصنيعى والتى ستكشف مدى إستمرار التأثير السلبى لقرار “Brexit” ” على الإقتصاد الملكى، وعلى صعيد آخر سيركز المستثمرين فى أسواق النفط على التقارير الشهرية والمقرر إصدارها من قبل كل من الوكالة الدولية للطاقة ومنظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” وذلك لتقييم مستويات العرض والطلب على النفط فى الأسواق العالمية.

أخبار الفوركس

أخبار الفوركس

وفيما يلى تفاصيل أهم أخبار الفوركس على الساحة الاقتصادية العالمية  :

1 . الإقتصاد الأمريكى سيصدر بياناته الخاصة بالتضخم.

من المقرر فى تمام الساعة 12:30 بتوقيت غرينتش (8:30 بالتوقيت الشرقى)  أن تقوم وزارة التجارة الأمريكية بالكشف عن تقريرها الشهرى حول التضخم فى أسعار المستهلكين، وقد أشارت توقعات الخبراء الإقتصاديين أن ترتفع أسعار المستهلكين بنسبة 0.2 % ، كما يتوقع أن يرتفع التضخم الأساسى فى أسعار المستهلكين بنسبة 0.2 % ، وعلى أساس سنوى فيتوقع ان يشهد التضخم إرتفاعا بنسبة 1.7 %.

إضافة إلى بيانات التضخم ، فإن التقويم هذا الأسبوع يحتوى أيضا على بعض التقارير الهامة بشأن جولتس لفرص العمل وتكلفة وحدة العمل ومؤشر أسعار المنتجين ومطالبات البطالة الأسبوعية.

هذا وسوف تركز عناوين الصحف من واشنطن على ظهور أية تطورات بشأن التحقيقات الخاصة بعلاقة روسيا والحملة الإنتخابية للرئيس الأمريكى “دونالد ترامب” حتى فى ظل تباطؤ أعمال الكونجرس الأمريكى والذى من المقرر أن يأخذ اجازته الصيفية خلال شهر أغسطس الجارى.

2 . ترقب الأسواق لخطابات مسؤولى مجلس الإحتياطى الفيدرالى.

من المقرر أن يقوم عدد من مسؤولى السياسة النقدية لدى البنك الإحتياطى الفيدرالى خلال هذا الأسبوع بإلقاء العديد من التصريحات بشأن السياسة المستقبلية للبنك، ففى يوم الإثنين سيتحدث كلا من رئيس البنك الاحتياطى فى سانت لويس “جيمس بولارد” ورئيس بنك الإحتياطى الفيدرالى في مينا بوليس ” نيل كاشكارى”، وفى يوم الخميس من المقرر أن يدلى رئيس البنك الإحتياطى الفيدرالى فى نيويورك ” وليام دادلى” بتصريحاته حول عدم تساوى الأجور فى منطقته ، وخلال يوم الجمعة سيتحدث مجددا “نيل كاشكارى” رئيس بنك الإحتياطى الفيدرالى فى مينا بوليس، كما سيتحدث أيضا رئيس بنك الإحتياطى الفيدرالى فى دالاس ” روب كايبلان”.

هذا ومازالت الأسواق المالية تشك فى قدرة مجلس الإحتياطى الفيدرالى بشأن زيادة أسعار الفائدة فى إجتماع شهر ديسمبر المقبل وفقا لأداة مراقبة الإحتياطى الفيدرالى وذلك بسبب المخاوف من بقاء التضخم بعيدا عن مستهدفات البنك عند 2% ، ولكن تشير التوقعات على نطاق واسع أن يتم البدء فى خفض الميزانية العمومية للمجلس والتى تبلغ 4.5 تريليون دولار من سندات الخزانة وأوراق مالية مدعومة برهون عقارية.

3 . الإقتصاد الصينى سيصدر بياناته الخاصة بالتجارة والتضخم

فى تمام الساعة 03:00 بتوقيت غرينتش من يوم الثلاثاء سوف تقوم الصين بإصدار بياناتها التجارية عن شهر يوليو الماضى ، وقد أشارت التوقعات إلى أن توضح تلك التقارير أن الفائض التجارى للبلاد قد إتسع إلى 46.08 بليون دولار أمريكى خلال شهر يوليو السابق من فائض يقدر بنحو 42.77 بليون دولار فى شهر يونيو الماضى.

هذا ويتوقع أن ترتفع الصادرات بنسبة 10.9 % فى يوليو السابق بعد إرتفاع بنسبة 11.3 % فى شهر يونيو، كما تشير التوقعات أن ترتفع الواردات بنسبة 16.6 %  بعد إرتفاعها بنسبة 17.2 % فى شهر يونيو الماضى.

من المقرر أيضا تقوم الصين خلال يوم الأربعاء بالكشف عن بيانات حول التضخم فى أسعار المنتجين والمستهلكين، وقد أشارت التوقعات بأن توضح تلك التقارير إرتفاع مؤشر أسعار المنتجين بنسبة 5.5% ، كما يتوقع أيضا أن ترتفع أسعار المستهلكين بنسبة 1.5 % خلال شهر يوليو الماضى.

جدير بالذكر أن الإقتصاد الصينى الذى يعد ثانى أكبر إقتصاد بالعالم كان قد شهد نموا بنسبة 6.9 % خلال الربع الثانى من العام الحالى، وهو ما جاء مطابقا لمعدل الربع الأول إلا أنه قد تجاوز التوقعات نتيجة الدعم القوى الذى حصل عليه من الصادرات والإنتاج الصناعى والقطاع الإستهلاكى.

4 . ترقب الأسواق لإصدار الإقتصاد البريطانى بياناته عن الإنتاج الصناعى.

فى تمام الساعة 08:30 بتوقيت جرينتش (4:30 بالتوقيت الشرقى) من يوم الخميس سيكشف مكتب الإحصاءات الوطنية فى بريطانيا عن بيانات خاصة  بنشاط قطاع الإنتاج الصناعى والتصنيعى فى البلاد خلال شهر يوليو الماضى، ومن المتوقع أن يسجل مؤشر القطاع التصنيعى قراءة ثابتة بعد أن شهد إنخفاضا بنسبة 0.2 % خلال شهر يونيو الماضى، كما يتوقع أن يرتفع مؤشر الإنتاج الصناعى بنسبة 0.1 % بعد أن إنخفض بنسبة 0.1 % فى مايو الماضى.

ومن الجدير بالذكر أن البنك المركزى البريطانى كان قد خفض توقعاته للنمو الإقتصادى والأجور خلال إجتماعه فى الأسبوع الماضى، ولم يظهر إندفاعا لزيادة أسعار الفائدة ، كما حذر من أن إنفصال المملكة المتحدة عن الإتحاد الأوروبى سوف يكون له تأثير سلبى على الإقتصاد الملكى.

5 . التقارير الشهرية لمنظمة “أوبك” والوكالة الدولية للطاقة.

من أخبار الفوركس أيضا فى تمام الساعة 11:00 بتوقيت غرينتش (7:00 بالتوقيت الشرقى) من يوم الخميس أن تقوم منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” بالكشف عن تقريرها الشهرى وسيتضمن تلك التقرير أرقاما عن وضع المخزونات العالمية للنفط خلال شهر يوليو الماضى، فى حين من المقرر خلال وقت لاحق من يوم الجمعة أن تصدر وكالة الطاقة الدولية تقريرها الشهرى حول العرض والطلب على النفط فى الأسواق العالمية، وسوف تمنح هذه البيانات المتداولين فكرة عن نتائج محاولات منتجى النفط للعمل على إعادة التوازن إلى السوق.

من جانب آخر فسوف يركز التجار على إجتماع وزراء النفط من داخل منظمة “أوبك” وخارجها والمقرر إنعقاده يومى الإثنين والثلاثاء فى أبو ظبى لبحث التزام الدول بحدود الإنتاج المتفق عليها والتى ستستمر حتى أواخر شهر مارس من العام المقبل.

وحتى الآن لم يكن للإتفاق التاريخى بشأن تقليص الإنتاج العالمى أى تأثير يذكر على مستويات المخزونات العالمية نتيجة إرتفاع المعروض من المنتجين الذين لم يشاركوا فى الإتفاق مثل ليبيا ونيجيريا، هذا وبالإضافة إلى الإرتفاع الكبير فى إنتاج النفط الصخرى بالولايات المتحدة الأمريكية.

محمد عبدالخالق

محلل فنى واقتصادى محترف بالأسواق المالية العالميةمنذ عام 2004, حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. يعمل كاتب اقتصادى ومحلل فنى لدى العديد من شركات المالية العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى مجال البورصات والأسواق المالية
محمد عبدالخالق

Tagged with:

اكتب تعليقُا

© جميع الحقوق محفوظة 2013-2017. ForexBrokers.ae - Arabic Forex Brokers -

DMCA.com Protection Status