أخبار الفوركس وأهم الأحداث الاقتصادية هذا الأسبوع 5 الى 9 فبراير

فى هذا الأسبوع سيتجه إهتمام الأسواق العالمية الى العيد من أخبار الفوركس متمثلة فى إجتماع بنك إنجلترا المركزى والمقرر إنعقاده فى وقت لاحق من يوم الخميس وذلك للحصول على أية دلائل جديدة حول السياسات المستقبلية للبنك وحول إمكانية زيادة أسعار الفائدة مرة أخرى خلال العام الحالى، وعلى جانب آخر سيركز المستثمرين أيضا على قرارات السياسة النقدية للبنك المركزى الأسترالى والبنك الإحتياطى النيوزيلندى، من ناحية أخرى فسوف تقوم الصين بإصدار بياناتها حول أرقام التجارة الشهرية وستحظى هذه البيانات على إهتمام المشاركين في السوق خاصة وسط  التوقعات التى تشير إلى أن ثانى أكبر إقتصاد فى العالم لا يزال قويا ويشهد نموا بوتيرة معتدلة، وفى كندا من المقرر أن يتم إصدار العديد من البيانات الهامة حول الوظائف الشهرية الجديدة وسيتم التركيز عليها من أجل الحصول على المزيد من التلميحات حول صحة الإقتصاد فى البلاد خاصة فى ظل إحتمالات قيام البنك المركزى الكندى بزيادة أسعار الفائدة مرة أخرى خلال هذا العام.

أخبار الفوركس

أخبار الفوركس

وفيما يلى تفاصيل أهم أخبار الفوركس على الساحة الإقتصادية العالمية:

أولا : إعلان قرار السياسة النقدية لبنك إنجلترا المركزى

من المقرر فى تمام الساعة 7:00 بالتوقيت الشرقى (12:00 بتوقيت غرينتش) من يوم الخميس  أن يقوم بنك إنجلترا المركزى بالإعلان عن سعر الفائدة القياسى، إضافة إلى نشر بيانا عن السياسات التى تحدد الظروف الإقتصادية والعوامل التى من شأنها أن تؤثر فى قرار السياسة النقدية، وسيتبع هذا الإعلان مؤتمرا صحفيا لمحافظ البنك ” مارك كارنى”.

إضافة إلى بنك انجلترا فهناك حالة من التركيز الشديد أيضا من قبل المشاركين فى السوق على بيانات قطاع الخدمات العملاق فى بريطانيا والمقرر إصدارها في تمام الساعة 4:30 بالتوقيت الشرقى (9:30 بتوقيت غرينتش) من يوم الإثنين وذلك للبحث عن المزيد من المؤشرات بشأن إستمرار تأثير قرار إنفصال بريطانيا عن الإتحاد الأوروبى على الإقتصاد.

ثانيا : إجتماع لجنة السياسات النقدية بالبنك الإحتياطى الأسترالى

من المقرر في تمام الساعة 3:30 بتوقيت غرينتش من يوم الثلاثاء أن يقوم البنك المركزى الأسترالى بالإعلان عن أحدث قرار لسعر الفائدة ، إلى جانب نشر بيانا عن السياسات التى تحدد الظروف الإقتصادية والعوامل التى من شأنها أن تؤثر فى قرار السياسة النقدية.

ويتوقع معظم الاقتصاديين أن يبقى البنك المركزى على أسعار الفائدة دون تغيير عند مستوى قياسى منخفض يقدر بنحو  1.5 % للإجتماع السادس عشر على التوالى، وأن يحافظ البنك على موقفه المحايد فى السياسة.

إلى جانب ذلك، سيركز المستثمرين أيضا على العديد  من البيانات الهامة حول مبيعات التجزئة والميزان التجارى والمقرر إصدارها فى وقت لاحق من يوم الثلاثاء.

ثالثا : مراجعة  قرار سعر الفائدة للبنك الإحتياطى النيوزيلندى

من المقرر فى تمام الساعة 20:00 بتوقيت غرينتش من يوم الأربعاء أن يقوم البنك الإحتياطى النيوزيلندى بالإعلان عن أحدث قرارات السياسة النقدية، وسيتبع  هذا الإعلان مؤتمرا صحفيا للقائم بأعمال البنك ” غرانت سبنسر ” لمناقشة القرار،  وسيتولى “ادريان اور” نائب المحافظ السابق وكبير الإقتصاديين فى المركزى النيوزيلندى منصب رئيس البنك بداية من السابع والعشرون من شهر مارس المقبل.

وتشير التوقعات بأن يشهد هذا الإجتماع الحفاظ على أسعار الفائدة عند أقل مستوياته فى الوقت الحالى والبالغ 1.75 % للإجتماع السابع على التوالى.

إضافة إلى قرار البنك الإحتياطى النيوزيلندى، فإن بيانات التوظيف خلال الربع الأخير من العام الماضى والمقرر إصدارها فى وقت لاحق من يوم الثلاثاء ستوفر للمستثمرين المزيد من الدلائل على قوة سوق العمل.

رابعا : الإقتصاد الصينى سيصدر بياناته حول التجارة الشهرية

سوف تقوم الصين بالكشف عن تقريرها حول بيانات التجارة الشهرية وذلك فى تمام الساعة 03:00 بتوقيت غرينتش من يوم الخميس، ويتوقع أن يوضح هذا التقرير أن الفائض التجارى في البلاد قد إنخفض قليلا إلى 54 مليار دولار خلال شهر يناير السابق من فائض يقدر بنحو 54.7 مليار دولار في ديسمبر الماضى.

هذا وتشير توقعات الخبراء أيضا أن ترتفع الصادرات بنسبة 9.5 % عن العام السابق، بعد إرتفاع بنسبة 10.9 % قبل شهر، كما يتوقع إرتفاع الواردات بنسبة 10.0 % خلال شهر يناير الماضى من إرتفاع بنسبة 4.5 % فى الشهر السابق عليه.

إضافة إلى ذلك، فسوف تقوم الصين بإصدار بياناتها خلال وقت لاحق من يوم الجمعة حول التضخم فى أسعار المستهلكين والمنتجين عن شهر يناير الماضى، ويتوقع أن توضح تلك البيانات أن أسعار المستهلكين إرتفع بنسبة 1.5 % فى الشهر الماضى، فى حين من المتوقع أن ترتفع أسعار المنتجين بنسبة 4.4%.

جدير بالذكر أن ثانى إقتصاد بالعالم كان قد شهد نموا بنسبة 6.8 % خلال الربع الأخير من العام الماضى، ويرجع هذا إلى الإنتعاش فى القطاع الصناعى وسوق العقارات المرنة إلى جانب نمو الصادرات القوى.

خامسا : ترقب بيانات الوظائف الشهرية الجديدة فى كندا

فى تمام الساعة 13:30 بتوقيت غرينتش (8:30 صباحا بالتوقيت الشرقى) من يوم الجمعة من المقرر أن تقوم كندا بإصدار بياناتها حول الوظائف الشهرية الجديدة ، وقد أشارت التوقعات أن يقوم الإقتصاد الكندى بإضافة 10000 وظيفة جديدة خلال شهر يناير بعد زيادة تقدر بنحو 54500 وظيفة فى شهر ديسمبر الماضى، كما يتوقع أن يصل معدل البطالة إلى 5.8 % خلال الشهر السابق من 5.7 خلال ديسمبر الماضى.

هذا ومن المقرر أيضا أن تقوم كندا خلال وقت لاحق من هذا الأسبوع بإصدار أرقامها التجارية الشهرية إضافة إلى بيانات أخرى حول تصاريح البناء وقراء مؤشر القطاع التصنيعى فى البلاد.

جدير بالذكر أن المركزى الكندى كان قد قام بزيادة أسعار الفائدة  للمرة الثالثة خلال إجتماع الشهر الماضى  بمقدار ربع نقطة مئوية لتصل إلى 1.25 % بعد زيادتها خلال شهرى يوليو وسبتمبر للمرة الأولى منذ 7 سنوات ، لكنه أشار إلى حالة من القلق لدى مسؤولى البنك منذ ذلك الحين خاصة في ظل تزايد الشكوك التى قد تؤثر على إقتصاد البلاد بما فى ذلك إعادة التفاوض حول إتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية.

محمد عبدالخالق

محلل فنى واقتصادى محترف بالأسواق المالية العالميةمنذ عام 2004, حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. يعمل كاتب اقتصادى ومحلل فنى لدى العديد من شركات المالية العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى مجال البورصات والأسواق المالية
محمد عبدالخالق

Tagged with:

اكتب تعليقُا

© جميع الحقوق محفوظة 2013-2017. ForexBrokers.ae - Arabic Forex Brokers -

DMCA.com Protection Status