عملة البيتكوين تهوى دون مستوى 4000 دولار خلال أسبوع تداولات دامى

شهد سوق العملات الرقمية عمليات بيع مكثفة خلال تعاملات الأسبوع الماضى، حيث تعمقت عمليات البيع فى ظل سيطرت نوبة من الهلع والخوف بين أوساط المستثمرين، لتتكبد عملة البيتكوين خسائر بنحو 29% طوال تعاملات الأسبوع الماضى مسجلة ثالث تراجع أسبوعى على التوالى، كما أنها أكبر خسارة أسبوعية منذ نهاية شهر آذار/ مارس.

هوت عملة البيتكوين دون مستوى 5000 دولار للمرة الأولى منذ بداية هذا العام وسط مخاوف متصاعدة من الانزلاق دون مستوى الحاجز النفسى 4500 دولار كما عانت عملة الإثيريوم واللايتكوين من خسائر كبيرة جعلتها تسجل مستويات متدنية، تأتى تلك التراجعات الحادة لعملة البيتكوين بعد عدة أشهر من استقرارها بين نطاقى 6300 دولار و 6600 دولار.

وحتى الآن لم تتضح الأسباب الأساسية التى أدت إلى الحمام الدموى فى سوق العملات الرقمية، لكنها تتزامن مع اعلان هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية عن أول عقوبات مدنية ضد شركتين من شركات تداول العملات الرقمية التى لم تسجل عروضها الأولية للعملة كسندات مالية، وقالت الوكالة فى بيان صحفى لها يوم الجمعه إن كل من شركة إيرفوركس وباراغون كوين سيضطران لدفع 250 ألف دولار كعقوبات لتعويض المستثمرين وسيتعين عليهم أيضًا تسجيل رموزهم الرقمية كأوراق مالية.

وطالبت الهيئة من تلك الجهات تقديم المبالغ المستردة للمستثمرين الأمر الذى أثار المخاوف من أن الشركات الأخرى التى استخدمت عائدات المبيعات كأموال لتمويل المشاريع قد تضطر إلى القيام بنفس الشئ.

ويرجح البعض أن سبب الخسائر الحادة هو عملية الانقسام الكلى لعملة البيتكوين كاش أو ما يطلق عليها باسم “الهارد فورك”.

وقد خسر سوق العملات الرقمية حتى الآن أكثر من 660 مليار دولار من قيمته منذ ذروته فى كانون الثانى/ يناير الماضى وذلك وفقًا لبيانات كوين ماركيت كاب، وتُظهر البيانات أيضًا أن سعر البيتكوين قد انخفض بأكثر من 70% من قيمته من أعلى مستوياته فى كانون الأول/ ديسمبر 2017.

ذكرت وكالة بلومبرغ أن وزارة العدل الأمريكية تحقق فى ما إذا كان ارتفاع العملات الرقمية خلال العام الماضى كان وراءه الكثير من التلاعب، وفى نفس الوقت توقعت الوكالة استمرار تراجع عملة البيتكوين لتصل حتى مستوى 1500 دولار لتخسر ما يقرب من 80% من قيمتها.

فيما حذر المدير التنفيذى لهيئة السلوك المالى فى بريطانيا “كريستوفر وولارد” من الضرر المحتمل لبعض المشتقات المستندة إلى صناعة التشفير وذلك خلال حدث لتنظيم تداول العملات تم عقده فى لندن الأسبوع الماضى، وقال وولارد أننا نشعر بالقلق إزاء بيع منتجات التشفير المعقدة والمتقلبة وضررها المحتمل على المستهلكين.

قام الشريك الرئيسى فى Fundstrat Global Advisors “توماس جيه لى” بتخفيض توقعاته لهدف سعر البيتكوين بنهاية العام الجارى إلى 15000 دولار من 25000 دولار، وقال لى فى مذكرة أن الأحداث الخاصة بالتشفير أدت إلى زيادة عدم اليقين فى سوق التشفير، وأضاف أن كسر سعر البيتكوين دون مستوى 6000 دولار أدى إلى موجة جديدة من التشاؤم تجاه مستقبل الأسواق الرقمية.

محمد عبدالخالق

محمد عبدالخالق

محلل فنى واقتصادى محترف بالأسواق المالية العالميةمنذ عام 2004, حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. يعمل كاتب اقتصادى ومحلل فنى لدى العديد من شركات المالية العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى مجال البورصات والأسواق المالية
محمد عبدالخالق

Tagged with:

© جميع الحقوق محفوظة 2013-2017. ForexBrokers.ae - Arabic Forex Brokers -

DMCA.com Protection Status