البيتكوين يسجل ثالث خسارة أسبوعية على التوالى وسط تحذيرات من صندوق النقد الدولى

شهدت عملة البيتكوين تراجعًا خلال تعاملات الأسبوع الماضى حيث سجلت خسائر بلغت نسبة 5.9% للأسبوع الثالث على التوالى، لتنخفض عملة البيتكوين من مستوى 6500 دولار إلى مستوى 6200 دولار، حيث نجد أنه من الصعب تخطى عملة البيتكوين مستوى الدعم النفسى 6500 دولار، تأتى تلك الخسائر فى ظل ضعف الطلب على شراء العملات الرقمية وسط تسارع عمليات بيع الأصول الرقمية، بالإضافة إلى ضعف الأخبار الايجابية ودوافع الشراء، خاصة بعد التحذيرات التى أطلقها صندوق النقد الدولى للأصول الرقمية والمعاملات المشفرة.

حذر صندوق النقد الدولى فى تقرير له صدر الأسبوع الماضى من استمرار نمو استخدام الأصول الرقمية وانتشارها على نطاق واسع لأنها تزيد من المخاطر على النظام المالى العالمى، وأضاف الصندوق أن العملات الرقمية خلقت العديد من القضايا الهامة التى تمثلت فى سبل حماية المستهلك والمستثمر وانشاء بروتوكولات لسلامة وأمن الأسواق ومكافحة غسيل الأموال وتمويل الارهاب.

وأعرب الصندوق عن عدم خوفه من مخاطر العملات الرقمية فى الوقت الراهن لكنه على المدى الطويل من المتوقع أن تشكل خطرًا كبيرة على المؤسسات المالية والحكومات، لهذا يجب أن نتكاتف أكثر وأن يكون هناك مزيد من اليقظة والمراقبة خاصة وأن السوق الرقمى يشهد تطور بشكل سريع وكبير.

وخلال الأسبوع الماضى نشرت شركة Cipher Trace المتخصصة فى مجال الذكاء الأمنى السيبرانى تقريرًا أفاد بأن عمليات سرقة العملات الرقمية خلال هذا العام بلغت نحو 927 مليون دولار، أى بما يقدر ب3.5 أضعاف عما كانت عليه فى عام 2017، وتوقعت الشركة أن تصل قيمة سرقة العملات الرقمية بنهاية هذا العام إلى حوالى مليار دولار، وأشار التقرير أن عمليات السرقة مبنية على أساس منظم حيث يستغل قراصنة العملات الرقمية نقاط الضعف المكشوفة لهذا السوق.

ومن جهة أخرى قالت شركة Tiberius Technology Ventures وهى جزء من صندوق السلع السويسرية Tiberius Group أنها وقفت مبيعاتها لعملة Tiberius وذلك بسبب الرسوم غير المعقولة بالنسبة لبطاقات الائتمان التى قد تصل إلى 15%، وتتميز عملة Tiberius بثباتها حيث يمكن لحامليها استبدالها بالمعادن بما فى ذلك الألومنيوم والنحاس.

فى الولايات المتحدة قالت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية أن يوم 26 تشرين الأول/ أكتوبر هو الموعد النهائى لاستلام التعليقات العامة بشأن تغيير قواعد ادراج وتداول صناديق الاستثمار المتداولة فى البورصة المقومة بعملة البيتكوين.

هذا وقد توقعت شركة Juniper للأبحاث مستقبل غير متفائل للعملات الرقمية وذلك بسبب تزايد العمليات التنظيمية المتشددة وعمليات القمع والاختراق، وأضاف الشركة أن عملة البيتكوين إذا لم تتمكن من تحقيق مكاسب فى مثل هذه الظروف من غير المرجح أن تزدهر، وقالت الشركة أن هذه الصناعة على حافة الانفجار الداخلى.

وتتواصل الانتقادات والتحذيرات من سوق العملات الرقمية، فقد حذر عالم الاقتصاد العالمى “نورييل روبينى” الذى توقع الأزمة المالية العالمية فى عام 2008 من الدعاية للأصول الرقمية لأنها تعتبر خطر كبير على النظام المالى، ووصف العملات الرقمية بأنها أم وأب لجميع الحيل والفقاعات.

محمد عبدالخالق

محمد عبدالخالق

محلل فنى واقتصادى محترف بالأسواق المالية العالميةمنذ عام 2004, حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. يعمل كاتب اقتصادى ومحلل فنى لدى العديد من شركات المالية العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى مجال البورصات والأسواق المالية
محمد عبدالخالق

Tagged with:

© جميع الحقوق محفوظة 2013-2017. ForexBrokers.ae - Arabic Forex Brokers -

DMCA.com Protection Status