البيتكوين يواصل نزيف الخسائر للأسبوع الرابع على التوالى

واصلت عملة البيتكوين وغيرها من العملات الرقمية تسجيل خسائرها للأسبوع الرابع على التوالى، فقد هوت عملة البيتكوين بنحو %13.9 على مدار تعاملات الأسبوع الماضى مسجلة أدنى مستوياتها فى 15 شهر عند مستوى 3300 دولار، يأتى هذا مع عودة تسارع عمليات البيع للعملات الرقمية التى سيطرت على السوق الرقمى وسط مخاوف وحذر المستثمرين من انزلاق عملة البيتكوين دون مستوى 3000 دولار، بالإضافة إلى صعوبة التداول لتخطى مستوى 4000 دولار فى ظل تراجع عمليات الشراء وغياب الاخبار الداعمة والمحفزة لشراء العملات الرقمية.

بعض البيانات الحديثة أظهرت أن معظم العملات الرقمية الرئيسية خسرت ما يقرب من 90% من أعلى مستوياتها على الاطلاق، حيث فقدت عملة الريبل ما يقرب من 92% من مستوها القياسى عند 3.84 دولار الذى تم تسجيله فى كانون الأول/ يناير 2018، وخسرت عملة الإثيريوم ما يقرب من 93% من أعلى مستوياتها التى سجلته فى بداية العام عند 1431 دولار، وتراجعت عملة البيتكوين بنحو 81% من مستواها القياسى عند 20000 دولار.

أخبار الفوركس

أخبار الفوركس

وعلى مدار تعاملات الشهر الماضى فقدت عملة البيتكوين ما يقرب من 37% من قيمتها مسجلة رابع خسارة شهرية على التوالى وأكبرها منذ آذار/ مارس الماضى.

الجدير بالذكر أن العملات الرقمية تكبدت خسائر فادحة خلال الأسابيع القليلة الماضية، ويرى البعض أن الأسباب الرئيسية لذلك أن هناك المزيد من الاجراءات التنظيمية والانقسام الكلى لعملة البيتكوين كاش

تأتى خسائر الأسبوع الماضى عقب قرار هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية بتأجيل قرارها حول أول صندوق استثمارى متداول فى البورصة مقوم بعملة البيتكوين، على أن يتم البت فى هذا القرار فى شباط/ فبراير القادم، وأرجعت اللجنة قرارها إلى أنها تحتاج بعض الوقت للنظر فى تغيير القاعدة المقترحة.

ومن بين الأخبار السلبية التى تم الاعلان عنها الأسبوع الماضى من اليابان، حيث قالت وسائل الاعلام اليابانية أن الشرطة الوطنية سجلت ما يقرب من 6000 صفقة مشبوه لتداول العملات الرقمية منذ بداية العام الحالى، أى بزيادة بنسبة 800% عن الحالات التى تم تسجيلها فى الفترة ما بين نيسان/ أبريل إلى كانون الأول/ ديسمبر 2017 والتى بلغت عددها نحو 669 حالة.

وقد ذكرت بعض التقارير بأن اليابان تدرس مطالبة بورصات العملات الرقمية بتقديم معلومات عن العملاء الذى يشتبه فيهم بالتهرب من دفع الضرائب، وتشمل المعلومات الأسماء وسجل النشاط وأرقام التعريف وعناوين المحفظة.

كما ازدادت الضغوط السلبية على العملات الرقمية عقب التقارير التى أفادت بأن قادة مجموعة العشرين دعوا إلى فرض ضرائب على العملات الرقمية خلال اجتماعهم الذى تم عقده فى الأرجنتين، كما وافقوا على العمل لتنظيم العملات الرقمية بما يتماشى مع المعايير التى تم تحديدها من قبل فرقة العمل المعنية بالإجراءات المالية “FATF”، وينظر إلى هذه الخطوة على أنها محاولة للحد من التهرب الضريبى من قبل المستثمرين وتجار الأصول المشفرة والتصدى لمحاولات غسيل الأموال وتمويل الارهاب.

 

محمد عبدالخالق

محمد عبدالخالق

محلل فنى واقتصادى محترف بالأسواق المالية العالميةمنذ عام 2004, حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. يعمل كاتب اقتصادى ومحلل فنى لدى العديد من شركات المالية العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى مجال البورصات والأسواق المالية
محمد عبدالخالق

Tagged with:

© جميع الحقوق محفوظة 2013-2017. ForexBrokers.ae - Arabic Forex Brokers -

DMCA.com Protection Status