عودة الخسائر لسوق البيتكوين والعملات الرقمية فى أخر أسبوع لعام 2018

عادت عملة البيتكوين للتراجع مرة أخرى خلال تعاملات الأسبوع الماضى وذلك في ظل ضعف التداولات بسبب عطلات أعياد الميلاد، وقد شهدت عملة البيتكوين انخفاضًا متخلية عن مستوى الدعم النفسى 4000 دولار فى طريقها للمستوى التالى عند 3500 دولار لتسجل انخفاض بنسبة 2.8% للأسبوع الثالث على التوالى، تأتى تلك الخسائر المتواصلة فى ظل ضعف الطلب الاستثمارى على شراء العملات الرقمية إلى جانب شُح الأخبار الايجابية الداعمة للسوق الرقمى.

وقد تكبدت عملة البيتكوين خسائر طوال شهر كانون الأول/ ديسمبر بنسبة بلغت 6.5% للشهر الخامس على التوالى، مسجلة أطول خسائر شهرية منذ نهاية عام 2011.

فقدت عملة البيتكوين أكبر وأشهر عملة رقمية بالعالم ما يقرب من 79% من قيمتها، فقد سجلت البيتكوين فى 5 كانون الثانى/ يناير الماضى مستوى 19700 دولار لتصل سعرها يوم الجمعه الماضية عند 3500 دولار.

البيتكوين ليست وحدها هى التى تعرضت لتلك الخسائر فجميع العملات الرقمية الأخرى تكبدت خسائر واسعة طوال هذا العام، فقد فقدت عملة الإثيريوم نحو 94.6% من قيمتها لتتداول حاليًا بالقرب من مستوى 131.5 دولار من 1352 دولار فى بداية هذا العام، وتراجعت عملة الريبل من سعر 2.12 دولار التى سجلتها مع بداية العام لتصل حاليًا عند مستوى 0.369 دولار.

تعود تلك الخسائر الواسعة بسبب العديد من الأسباب مجتمعة من أهمها الاجراءات التنظيمية المتشددة التى اتخذتها الكثير من الدول حيال تداول العملات الرقمية وبالأخص فى كوريا الجنوبية، كما زادت عمليات القرصنة والسرقة للعملات الرقمية من الكثير من البورصات، بالإضافة إلى التحذيرات التى توالت من العديد من البنوك المركزية حول العالم بسبب خطورتها على المستثمرين واستخدامها فى أنشطة غير مشروعة.

خلال الربع الأخير من هذا العام سيطر الهبوط على العملات الرقمية وسط صعوبة بالغة للتعافى وعكس دورته للارتفاع، خاصة فى ظل غياب المحفزات القوية التى تزيد من معدلات الطلب الاستثمارى لشراء العملات الرقمية، ومن المفترض أن يشهد عام 2019 مرحلة جديدة من الصعود ولكن ستكون هذه المرة بطيئة وتدريجية على عكس عام 2017 لأن المرحلة القادمة ستتركز على النشاط المؤسسى واللوائح التنظيمية فى العالم.

أكد مؤسس شركة جالاكسى ديجيتال “مايك نوفوغراتز” خلال مقابلة له لوكالة بلومبرغ الأسبوع الماضى أن عملة البيتكوين ليست فقاعة اقتصادية كما يعتقد البعض، ومن المحتمل أن المؤسسات المالية ستهتم بالدخول لعالم العملات الرقمية خلال العام المقبل من خلال انشاء عملات رقمية خاصة بها، ومن المتوقع أن تكون عملة البيتكوين مخزن رقمى للقيمة.

وأضاف مايك أن حالة الهوس التى تعرضت لها عملة البيتكوين ليست مختلفة عن هوس الانترنت فى البداية الذى نجح فى تغيير العالم بالنهاية.

محمد عبدالخالق

محلل فنى واقتصادى محترف بالأسواق المالية العالميةمنذ عام 2004, حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. يعمل كاتب اقتصادى ومحلل فنى لدى العديد من شركات المالية العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى مجال البورصات والأسواق المالية
محمد عبدالخالق

Tagged with:

اكتب تعليقُا

© جميع الحقوق محفوظة 2013-2017. ForexBrokers.ae - Arabic Forex Brokers -

DMCA.com Protection Status