البيتكوين تعانى من التذبذب الشديد في ظل توقعات ايجابية خلال الفترة القادمة

خلال الفترة الحالية تعيش عملة البيتكوين حالة من التذبذب الشديد حيث يصعب على المحللين وخبراء السوق التنبؤ بأسعار عملة الرقمية واتجاهاتها حتى لو كان السوق مشبع بالأخبار الايجابية، فعلى مدار الأشهر القليلة الماضية تحركت عملة البيتكوين بطريقة ديناميكية للغاية حيث شهدت ارتفاعات وانخفاضات فى أطر زمنية قصيرة للغاية.

ففى شهر حزيران/يونيو هوت عملة البيتكوين مسجلة أدنى مستوياتها منذ 12 تشرين الثانى/نوفمبر 2017، كما هبطت اجمالى القيمة السوقية لأدنى مستوياتها منذ 12 تشرين الثانى نوفمبر 2017 عند 233 مليار دولار، ومنذ ذلك الحين وتحاول عملة البيتكوين التعافى من تلك الخسائر الفادحة حيث استطاعت الارتفاع متمسكة بمستوى الدعم النفسى 6000 دولار فى ظل استمرار محاولاتها لتخطى مستوى 6500، ويتخوف الكثيرين من المستثمرين أن تهبط عملة البيتكوين دون مستوى 6000 دولار لأن ذلك سيؤكد على سيناريو هبوط عملة البيتكوين وصولًا إلى مستوى 4000 دولار.

وعلى مدار تعاملات الأسبوع الماضى تعرضت عملة الرقمية لعمليات بيعية جعلتها تسجل أول خسارة أسبوعية بعد مكاسب محدودة على مدار الثلاثة أسابيع الأخيرة، ولكنها تظل تتداول بين نطاقى 6000 دولار -6500 دولار.

البيتكوين

البيتكوين

 

تعود تلك الخسائر إلى تجدد عمليات البيع بالسوق بعد اختراق أحد المنصات والتصريحات السلبية من ثلاثة من علماء الاقتصاد بالولايات المتحدة، فقد أعلنت بورصة Bancor يوم الثلاثاء الماضى عن اختراقها من بعض المتسللين وسرقة ما يقرب من 23 مليون دولار من العملات الرقمية.

قال “جوزيف ستيغليتز” الحاجز على جائزة نوبل فى الاقتصاد وأستاذ الاقتصاد فى جامعة كولومبيا أنه لا يؤيد فكرة انشاء نظام مصرفى لامركزى شفاف، ورفض أن يذكر اسم البيتكوين لأنه غير معترف به.

فيما قال “كينيث روغوف” كبير الاقتصاديين السابق بصندوق النقد الدولى والاستاذ بجامعة هارفارد أن عملة البيتكوين ستصل قيمتها إلى 100 دولار خلال عشر سنوات، وحذر روغوف من الأشخاص الذين فى الحكومات المؤيدين لعملة البيتكوين وغيرها من العملات الرقمية.

وانتقد “نورييل روبينى” أستاذ الاقتصاد فى جامعة نيويورك بشدة عملة البيتكوين قائلًا كيف تكون لعملة أن تنخفض فى يوم بنسبة 20% وفى اليوم التالى ترتفع بنفس النسبة وهذا يتنافى مطلقًا مع مبدأ مخزون القيمة الثابتة للعملات.

وعلى الرغم من تلك الانتقادات اللاذعة والتراجعات في العملات الرقمية الأخرى خلال الأشهر القليلة الماضية، إلا أننا يجب أن نضع فى اعتبارنا أن سوق العملات الرقمية نجح فى صموده أمام الكثير من العقبات والأزمات التى تعرض لها مؤخرًا، سواء من زيادة عدد قرصنة منصات تداول العملات الرقمية وتدخل السلطات التنظيمية وفرض اجراءات تشديدية على تداول العملات الرقمية، وكذلك منع الاعلانات ذات الصلة بالعملات الرقمية أو صناعة التشفير من على مواقع التواصل الاجتماعى فيسبوك وتويتر وجوجل.

هذه الأسباب السابقة أدت حقيقية إلى حركة تصحيحية للسوق، حيث تراجع اجمالى القيمة السوقية للعملات الرقمية بشكل حاد فبعد أن وصل لأعلى مستوياته على الاطلاق عند 850 مليار دولار هبط إلى دون مستوى 240 مليار دولار فى فترة قصيرة.

من المتوقع على المدى الطويل أن تعود العملة الرقمية الأكثر شعبية للاتجاه الصعودى مرة أخرة وذلك لأنها هى العملة الأكثر استقرارًا مقارنة بغيرها من العملات الرقمية على الرغم من تقلبها الحالى، بالإضافة إلى الاصلاح المستمر للمشاكل التى تعانى منها العملة مثل قابليتها للتوسع، وكذلك وارتباط أسعار معظم العملات الرقمية بسعر عملة البيتكوين فى السوق.

محمد عبدالخالق

محلل فنى واقتصادى محترف بالأسواق المالية العالميةمنذ عام 2004, حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. يعمل كاتب اقتصادى ومحلل فنى لدى العديد من شركات المالية العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى مجال البورصات والأسواق المالية
محمد عبدالخالق

Tagged with:

اكتب تعليقُا

© جميع الحقوق محفوظة 2013-2017. ForexBrokers.ae - Arabic Forex Brokers -

DMCA.com Protection Status