البيتكوين يفشل مجددًا في الحفاظ على مستوى 4000 دولار خلال تعاملات الأسبوع

تجددت عمليات البيع المفتوحة مرة أخرى على أسواق العملات الرقمية خلال الأسبوع الماضى، حيث خسرت عملة البيتكوين نحو 13% من قيمتها على مدار تعاملات الأسبوع الماضى كما خسرت عملة الإثيريوم ما يقرب من 19% من قيمتها، وذلك مع تجدد عمليات البيع المفتوح في الأسواق الرقمية، مع غياب الدوافع والمحفزات التي تعمل على دفع الأسواق للأعلى.

وقد هبطت عملة البيتكوين من مستوى 4000 دولار ليصل إلى قرابة 3500 دولار، بعد أن تمسكت   بمستوى الدعم النفسى 4000 دولار لفترة ليست بالكبيرة، ففي غضون ساعات قليلة خسرت عملة البيتكوين أكثر من 5% وتم إزالة نحو 8 مليار دولار من القيمة السوقية الاجمالية للعملات الرقمية، مع تجدد عمليات البيع المفتوح.

من المرجح أن يكون السبب في عمليات البيع المفتوح المخاوف المتزايدة من حدوث هجمات متكررة التي تعرضت لها شركة ايثريوم كلاسيك والتي بلغت حوالى 51% على العملات الرقمية الأخرى، فيما أشار البعض أن الدعوات المتزايدة لتشديد الإجراءات التنظيمية في جميع أنحاء العالم من المحتمل أن تكون قد ساهمت في هذه الخسائر للسوق الرقمى.

فقد ذكرت تقارير أن المنظمين في أوروبا يفكرون في وضع لوائح تنظيمية محددة لتداول العملات الرقمية، حيث قال المدير التنفيذي للسلطة المصرفية في أوروبا “أدم فاركاس” أنه وجه رسالة إلى المفوضية الأوروبية لمعرفة ما إذا كان هناك حاجة لإجراء تنظيمى يهدف إلى تحقيق تعاون مشترك وموحد في الأصول المشفرة داخل الاتحاد الأوروبى، وتابع فاركاس أن السلطة لا تزال تحذر المستثمرين من الأصول الرقمية في ظل مراقبتها لتطورات السوق.

وفى مكان أخر، في كوريا الجنوبية تداولت أخبار بأن نحو 14 بورصة محلية لتداول العملات الرقمية فشلت في الفحوص والتدابير الأمنية الحكومية من أصل 21 بورصة.

وعلقت وزارة الاقتصاد والمال في كوريا أن المعاملات الرقمية معرضة بشكل كبير لهجمات القرصنة في أي وقت وذلك نتيجة الخلل الأمني في عدم كفاية انشاء وإدارة نظام أمنى مُحكم ومسيطر مثل الحواسيب الشخصية وأمن الشبكات.

وفى نفس السياق دعمت هيئة الرقابة المالية لدى كوريا الجنوبية الدعوة لمشروع قانون لتنظيم بورصات تداول العملات الرقمية والذي ينطوى على المعالجة الأمنية الضعيفة والذى تسبب في حدوث عمليات اختراق وتسببت في سرقة أكثر من 70 مليون دولار من بورصات كبيرة مثل كوينريل وبيثومب.

وخلال الأسبوع الماضى لاقت العملات الرقمية الكثير من الانتقادات والتحذيرات من أعضاء البنك المركزى الأوروبى، فقد قال محافظ البنك المركزى في استونيا وعضو البنك المركزى الأوروبى “آدرو هانسون” أن فقاعة العملات الرقمية أخيرًا بدأت في الانهيار وستنتهي في نهاية المطاف والدليل على ذلك ما نراه حاليًا من هذا الانهيار.

 

محمد عبدالخالق

محمد عبدالخالق

محلل فنى واقتصادى محترف بالأسواق المالية العالميةمنذ عام 2004, حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. يعمل كاتب اقتصادى ومحلل فنى لدى العديد من شركات المالية العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى مجال البورصات والأسواق المالية
محمد عبدالخالق

Tagged with:

© جميع الحقوق محفوظة 2013-2017. ForexBrokers.ae - Arabic Forex Brokers -

DMCA.com Protection Status