Bitcoin achieves the fourth best quarterly performance for the second quarter since 2014 with a gain of 42%

Bitcoinكان الربع الثاني من عام 2020 مربحًا جدًا بالنسبة لمستثمري عملة البيتكوين ،حيث حققت فيه العملة الرقمية الرائدة ارتفاعًا بنحو 42% مسجلة أول مكسب فصلي منذ عام تقريبًا، بينما أغلقت الربع الأول متكبدة خسائر بنحو 10.6% مدفوعة بانهيار يوم الخميس الأسود.

ارتفع سعر البيتكوين من حوالي 6420 دولار في بداية أبريل إلى أكثر من 9140 دولار بنهاية شهر يونيو، وعلى الرغم من هذا الارتفاع المذهل إلا أنها لا تزال تواجه صعوبة بالغة في كسر مستوى الدعم النفسي 10000 دولار.

وتعد مكاسب عملة البيتكوين خلال الربع الثاني رابع أفضل إغلاق ربع سنوي منذ عام 2014، حيث جاء في المرتبة الأولي الربع الثاني من عام 2019 الذي حقق مكاسب بلغت نحو 158% وفي المرتبة الثانية الربع الثاني من عام 2017 الذي حقق ارتفاع بنحو 125%، وجاء في الترتيب الثالث مكاسب الربع الثاني لعام 2016 التي قدرت بنحو 62%.

تحديات كبيرة

ومن الناحية التاريخية يمثل الربع الثالث تحديًا قويًا لعملة البيتكوين Q8Trade على مدار تاريخه، باستثناء الربع الثالث لعام 2017 الذي حقق ارتفاع بنحو 80% وعام 2018 الذي أضاف نحو 2.9%.

في حين أن الأداء الضعيف قد لا يكون جيدًا خلالالربع الثالث في جميع السنوات، إلا أن محللي التشفير يتوقعوا أن يُظهر عام 2020 اختلافًا طفيفًا، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى أحجام معاملات البيتكوين التي لم ترتفع في الأيام الأخيرة.

ومع ذلك، لا يزال هناك تفاؤل لدى البعض بأن النصف الثالث التي حدث لعملة البيتكوين سيؤدي إلى زيادة في سعرها في هذا الربع وما بعده،متوقعين وصول سعرها إلى 20000 دولار بنهاية العام.

توقعات بهبوط عملة البيتكوين متتبعة مؤشر ستاندرد آند بورز 500

أشار تقرير أن الربع الثالث لعملة البيتكوين سيكون ضعيفًا وذلك بسبب المخاوف المتزايدة بشأن عمليات التصحيح في سوق الأسهم، وأضاف أن مؤشر ستاندرد آند بورز سيرتفع على المدى القصير بنسبة 10% على الأقل من مستوياته الحالية، وعلى المدى البعيد من المتوقعأن يعيش المؤشر أسوأ سيناريو متراجعًا بنسبة 20% أو أكثر.

وبما أن عملة البيتكوين ترتبط حاليًا بشكل قوي بتحركات سوق الأسهم الأمريكية، فمن المحتمل أن تسقط في حفرة هبوطية، حيث وصل الارتباط الشهري بين العملة الرائدة والمؤشر القياسي الأمريكي إلى مستويات قياسية تتخطي 77%.

ارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بأكثر من 25% منذ 23 آذار/ مارس، مدعومًا من السياسة النقدية غير المسبوقة للاحتياطي الفيدرالي لمساعدة الاقتصاد من التبعات الاقتصادية السلبية لعمليات الإغلاق الناجمة عن فيروس كورونا.

ومع ذلك، فقد أدى نموها إلى تهميش أساسيات اقتصادية ضعيفة تمامًا ناجمة عن عدد قياسي من حالات الإفلاس وتوقعات بأرباح أضعف الشركات وعودة حالات اصابة بفيروس كورونا.

يتوقع المحللون أن يخضع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 لعمليات تصحيح هبوطية طال انتظارها في الربع الثالث، وتشير أغلب التوقعات أن يخسر نحو 10% على الأقل من مستوياته الحالية.

ونظرًا لأن البيتكوين يتبع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 فإن أي شيء هبوطي للمؤشر تعني نفس الشيء بالنسبة للعملة المشفرة، علاوة على ذلك من المحتمل أيضًا أن تظل البيتكوين تحت مخاطر الهبوط.

Mohamed Abdel Khaleq

Leave a Reply

Add a review

Your email address will not be published.

19 − 1 =

I accept the Privacy Policy

Forex Brokers Offers

Your capital is at risk
 

The complete list of forex brokers

Cryptocurrency Offers

Your capital is at risk