البيتكوين يرتفع فى نطاق محدود وسط مخاوف من تشديد القيود التنظيمية

شهدت عملة البيتكوين ارتفاع هامشى خلال تعاملات الأسبوع الماضى حيث سجلت خسائر بنسبة 0.4% للأسبوع الثانى على التوالى لتتداول بين نطاقى 6500 دولار و6600 دولار وسط مخاوف متزايدة من الانخفاض دون مستوى الدعم النفسى  6500دولار، خاصة مع استمرار ضعف الطلب على شراء العملات الرقمية فى ظل ترقب المستثمرين وحذرهم لتطورات الأسواق الرقمية، ومن جهة أخرى تشح المحفزات والدوافع الايجابية الداعمة للسوق مع عدم دخول سيولة جديدة.

ومنذ بداية الشهر الجارى تراجع حجم التداول اليومى بالسوق الرقمى ليصل لأدنى مستوياته منذ شهر تموز/ يوليو 2017، وذلك فى ظل مخاوف المستثمرين من التداول فى الأسواق الرقمية وقلة الدوافع الشرائية.

البيتكوين

البيتكوين

ذكرت صحيفة يابان تايمز الأسبوع الماضى أن مجموعة JVCEA وهى مجموعة ذاتية التنظيم لكبرى منصات تداول العملات الرقمية و البيتكوين والمرخصة فى اليابان والتى تم اطلاقها فى شهر نيسان/ أبريل الماضى ستضع خطط لمزيد من القواعد التنظيمية لتداول العملات الرقمية، من خلال وضع حد لمقدار العملات الرقمية التى يمكن ادارتها عبر الانترنت من خلال أى منصة تداول.

من بين الأخبار الايجابية فى السوق الرقمى خطاب رئيس وزراء مالطا “جوزيف مسقط” فى الجمعية العامة للأمم المتحدة حول تكنولوجيا البلوكشين حيث قال أن تكنولوجيا البلوكشين والعملات الرقمية من الممكن أن تكون أموال المستقبل إذ يمكنها حل الكثير من المشاكل.

فى الولايات المتحدة نشرت شركة الوساطة المالية العملاقة “تى دى أميريتريد” التى تخدم حوالى 11 مليون عميل بيان فى موقعها الإلكترونى أنها ستدخل إلى عالم السوق الرقمى عن طريق الاستثمار فى بورصة العملات الرقمية الجديدة “إريس إكس”، ولم تحدد الشركة عن أية تفاصيل بشأن تلك الصفقة، ومن المنتظر الاعلان عن خطة أعمالها فى وقت لاحق، ومن المتوقع أن تبدأ البورصة الجديدة فى البيع المباشر للعملات الرقمية إلى جانب العقود الآجلة فى بداية عام 2019.

فى المقابل تلقت الأسواق الرقمية ضربة قوية فى ثالث أكبر سوق رقمى فى العالم فى كوريا الجنوبية، حيث التزمت الحكومة باقتراحها التشريعى الذى يقضى بانضمام الشركات الناشئة لتداول العملات الرقمية إلى شركات صناعة الترفيه والمقامرة والحانات.

قال المحلل لدى شركة Morningstar “كريستوفر إيتون” أن الزخم الواسع الذى شهده سوق العملات الرقمية أعطى للبعض فكرة أن العملات الرقمية يمكن أن تكون بديلًا للذهب فى وقت ما كأحد الأصول الاستثمارية الأكثر قبولًا فى العالم، وبسبب هذه الضجة الواسعة وضعت الشركة اطارًا لتقييم العملات الرقمية ومدى أمنها وسلامتها، وتم استنتاج أن العملات الرقمية لن تكون يومًا ما بديلًا للذهب كفئة من الأصول الآمنة.

 

 

محمد عبدالخالق

محمد عبدالخالق

محلل فنى واقتصادى محترف بالأسواق المالية العالميةمنذ عام 2004, حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. يعمل كاتب اقتصادى ومحلل فنى لدى العديد من شركات المالية العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى مجال البورصات والأسواق المالية
محمد عبدالخالق

Tagged with:

© جميع الحقوق محفوظة 2013-2017. ForexBrokers.ae - Arabic Forex Brokers -

DMCA.com Protection Status