البيتكوين يسجل ثانى تراجع شهرى على التوالى مع تزايد المخاوف من القيود التنظيمية

خلال الأسبوع الماضى شهدت عملة البيتكوين تقلبًا ما بين الارتفاع والانخفاض لتتداول بين نطاقى  6600دولار و6700 دولار، منهية تعاملات الأسبوع الماضى بخسارة بنسبة 1.6% لتسجل أول تراجع أسبوعى فى الثلاثة أسابيع الأخيرة.

وعلى مدار تعاملات شهر أيلول/ سبتمبر المنصرم سجلت عملة البيتكوين ثانى تراجع شهرى على التوالى بخسارة بلغت نسبة 5.9%، تأتى تلك الخسائر المتلاحقة فى ظل ضعف الطلب الاستثمارى على شراء العملات الرقمية فى ظل المخاوف المتزايدة من الاجراءات والقيود التنظيمية التى تتخذها الولايات المتحدة، إلى جانب تراجع المؤسسات المالية الكبرى فى وول ستريت عن خططها بإنشاء مكتب لتداول العملات الرقمية والاستثمار فى العالم الرقمى.

وعلى الرغم من توارد بعض الأخبار الايجابية الأسبوع الماضى إلا أنها لم تفلح فى دعم عملة البيتكوين بشكل قوى، فقد صدر بيان رسمى عن شركة جوجل عملاق التكنولوجيا يوم الثلاثاء الماضى أظهر بأن الشركة سترفع الحظر الجزئى على الاعلانات ذات الصلة بالعملات الرقمية وصناعة التشفير فى الولايات المتحدة واليابان بدءًا من تشرين الأول/ أكتوبر.

الجدير بالذكر أن الشركة قد أعلنت فى شهر آذار/ مارس الماضى عن حظرها للإعلانات المرتبطة بالعملات الرقمية والتى شملت عروض العملات الأولية والمحافظ والنصائح التجارية الخاصة بالتشفير، وقد أرجعت الشركة قرارها إلى حماية المستهلكين.

وقد قامت شركة فيسبوك فى وقت قريب بعمل مماثل لقرار شركة جوجل، حيث ألغت حظر الاعلانات المرتبطة بالعملات الرقمية.

وعلى مدار الأشهر القليلة الماضية شهدت أحجام تداولات البيتكوين ارتفاعًا فى الأرجنتين، حيث لجأ الكثير من المستثمرين إلى التحوط بالعملات الرقمية فى ظل تدهور الأوضاع الاقتصادية والتراجع الحاد الذى شهدته عملة البيزو، كما أعلن البنك المركزى فى الأرجنتين عن تفكريه فى وضع جزء من احتياطيه بعملة البيتكوين.

ومن جهة أخرى تزايدت المخاوف فى الأسواق فى الفترة الأخيرة حيال قرارات لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، حيث أجلت قرارها الخاص بإدراج عملة البيتكوين داخل صناديق الاستثمار المتداولة فى البورصة أكثر من مرة ، وقد قامت مؤخرًا بتعليق تداول بعض المنتجات الرقمية.

من بين الأخبار الايجابية التى تداولتها المواقع الاخبارية، تخطيط شركة جيمينى احدى منصات تداول العملات الرقمية الرئيسية فى الولايات المتحدة للتوسع فى بريطانيا وأوروبا، حيث ترى الشركة أن هناك آفاق نمو منتظرة فى السوق الأوروبية والتى تختلف عن الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية من حيث البنية التحتية والتنظيم والآمن.

وقد عززت دبى الثقة فى العملات الرقمية من خلال اطلاقها لنظام دفع جديد مدعوم بتكنولوجيا البلوكشين، وسوف يتجه هذا النظام نحو الكيانات الحكومية بما فى ذلك شرطة دبى وهيئة الطرق والمواصلات وهيئة الصحة بدبى.

أكدت شركة بيتامين أكبر شركة تكنولوجية متخصصة فى صناعة معدات تعدين العملات الرقمية فى العالم على خطتها لإدراج الشركة فى بورصة هونج كونج للأوراق المالية، كما أعلنت الشركة عن تحقيقها لأرباح خلال النصف الأول من هذا العام بزيادة تسعة أضعاف عن العام الماضى.

محمد عبدالخالق

محمد عبدالخالق

محلل فنى واقتصادى محترف بالأسواق المالية العالميةمنذ عام 2004, حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. يعمل كاتب اقتصادى ومحلل فنى لدى العديد من شركات المالية العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى مجال البورصات والأسواق المالية
محمد عبدالخالق

Tagged with:

© جميع الحقوق محفوظة 2013-2017. ForexBrokers.ae - Arabic Forex Brokers -

DMCA.com Protection Status