البيتكوين يواصل خسائره مع تزايد المخاوف من تشديد الاجراءات التنظيمية العديد من دول العالم

واصلت عملة البيتكوين تكبدها للمزيد من الخسائر خلال تعاملات الأسبوع الماضى مسجلة ثانى خسارة أسبوعية على التوالى، وذلك مع توسع عمليات البيع المكثفة لعملة البيتكوين والعملات الرقمية الأخرى وسط مخاوف متزايدة من استمرار تشديد الاجراءات التنظيمية فى الولايات المتحدة واليابان.

هذا وقد خسرت عملة البيتكوين حوالى 10.2% من قيمتها خلال الأسبوع الماضى لتتداول عند مستوى 6300 دولار مستهدفة مستوى الدعم النفسى 7000 دولار، وسط مخاوف متزايدة من الانزلاق دون مستوى 6000 دولار فى ظل استمرار عمليات البيع والضعف الشديد للسيولة المالية لسوق العملات الرقمية.

وقد سجلت عملة البيتكوين أدنى مستوياتها فى شهر عند 6121 دولار يوم الأربعاء مع استمرار عمليات البيع المفتوح بأسواق العملات الرقمية، أما بالنسبة لاجمالى القيمة السوقية فقد انخفضت لأدنى مستوياتها منذ 17 تشرين الثانى\نوفمبر الماضى خلال الأسبوع الماضى لتصل عند 219 مليار دولار.

البيتكوين

تأتى تلك الخسائر الفادحة عقب اصدار هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية يوم الثلاثاء الماضى وثيقة رسمية أشارت فيها عن تأجيلها لقرار ادراج عملة البيتكوين داخل صناديق الاستثمار المتداولة فى البورصة حتى نهاية أيلول\سبتمبر، هذا وقد رفضت الهيئة فى وقت سابق من شهر تموز\يوليو مقترحًا مماثل لصندوق المؤشرات المتداولة فى البورصة، وحاليًا يجرى النظر فى تسعة مقترحات أخرى من قبل الهيئة.

قالت شركة انتركونتيننتال إكستشينج التى تعد المشغل الرئيسى لحوالى 24 بورصة كبرى عالمية والتى تشمل بورصة نيويورك للأوراق المالية أنها تقوم بالتخطيط لإنشاء نظام جديد يعمل على حل سحابى للأصول الرقمية التى تغطى مجموعة واسعة من الأسواق الخاضعة للرقابة الفيدرالية والتخزين لاحتياجات التداول والمتسهلكين.

كما أعلنت الشركة عن نيتها لاطلاق عقود آجلة مقومة بعملة البيتكوين يتم تسليمها ماديًا وذلك ابتداء من تشرين الثانى\نوفمبر المقبل، ولكن هذا سيستلزم موافقة لجنة تداول السلع الآجلة الأمريكية.

وخلال هذا الأسبوع  أيضًا أعلنت شركة ستاربكس أنها ترفض قبول عملة البيتكوين أو غيرها من العملات الرقمية كوسيلة للدفع، يأتى ذلك عقب انتشار بعض التقارير المضللة بأن شركة ستاربكس التى تقييم شراكة مع شركة انتركونتيننتال إكستشينج فى بناء نظام جديد للعملات الرقمية وافقت على قبول الدفع بعملة البيتكوين.

وبالانتقال إلى مكان آخر فى اليابان، وردت تقارير أفادت بأن الجمعية المحلية القائمة على تنظيم العملات الرقمية ستقدم بعض الخطط الجديدة من أجل الزام شركائها بوضع مزيد من القيود الصارمة لتداول العملات الرقمية، ولكن حتى الآن لم يتم الاعلان عن أية تفاصيل حول تلك القيود الجديد، وتهدف تلك السياسة الجديد فى اليابان هى حماية صغار مستثمرى العملات الرقمية من تكبد خسائر كبيرة.

ويرى الكثير من المحللين أن أسواق العملات الرقمية من المتوقع أن تستمر فى اضطرابها حيث تشير المؤشرات الفنية إلى المزيد من الخسائر الكبيرة التى تلوح فى الأفق.

محمد عبدالخالق

محمد عبدالخالق

محلل فنى واقتصادى محترف بالأسواق المالية العالميةمنذ عام 2004, حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. يعمل كاتب اقتصادى ومحلل فنى لدى العديد من شركات المالية العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى مجال البورصات والأسواق المالية
محمد عبدالخالق

Tagged with:

© جميع الحقوق محفوظة 2013-2017. ForexBrokers.ae - Arabic Forex Brokers -

DMCA.com Protection Status